..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قفي هنا حيث أنت

فاطمة الزهراء بولعراس

قفي هنا على أعتاب الروح لن تستطيعي مد خطوتك لا إلى أمام ولا إلى وراء

فكّري ألف مرة ومرة قبل أن تُقدمي على ذلك...

اقنعي بكلمات خواء، تنفّسيها كما الهواء... و لا تحلمي أن تكوني أنتِ فلن يسمح لك أحد بذلك....

أنت لن تكوني سوى ما أُريد لك... أمَةٌ تقنع بخدمة سيدها...الذي لا تعرفه.؟؟.

من حسن حظك أن صدرك مازال يتسع للهواء فلا تسألي إن كان نظيفا لأن كثرة السؤال أورثتك الهموم....وضاعفتْ من جحيم عذابك ....ولم تعثر لك إلا على نكوصات تتقهقرين بها إلى وراء الوراء...

افتحي فمك للجنون ولا تبتسمي فقد يعتقدون أنك مجنونة ويوقعون شهادة بذلك في سجلاتك التي يحتفظون بها ولا تعرفين ما هو مخطوط فيها....

  انتفضي فقط كطائر جريح وقد يُظن أنك ترقصين على جروحك فيضاعفون التركيز

ساجلي أفكارك(المجنونة) فلا أحد يقرأها... واعصري شهقاتك في الدواة ثم أسيليها على صفحة القلب الجريح الذي ينتحر في اليوم مئات المرات ولا أحد يلتفت لمأساته.....

من الجنون أن تُحبي هنا فإنك تكونين قد أسلمتِ نفسك للعاصفة

لكن من الحُب أن تُجنّي فأمثالك كثيرات....

الحُب هنا كلمة فضفاضة تسع ما حُرّم أكثر من الحلال....و ستضيعين بين كلمة مطلقة وأخرى منفية هل جاز أم لا يجوز....

يجوز لك مالا يجوز لغيرك إن كنت لا تصدقين....

الصّدق شعارك فاحترقي إذن بنارٍ أحابيلُها طويلة  وألسنتها تخترق السماء..

.لن تجدي في شعارك الأجوف إلا البهتان وإن كنت لازلت تصْدقين وتصْدقين وتتحرين الصدق فستدخلين نارهم التي أوقدوها في عالم يتغذى بالنفاق ويحيي بكذب ملون يناسب عصر الزور وشهادته الباهتة .....

أيتها السماء

؟جودي بمزيد من الصبر ومزيد من الحيلة فإن البياض تجذب نصاعته الدنس فكيف ينقي؟؟

جودي بمزيد من الضوء فإن شمس الصباح لم تعد تحجب ظلام الخرافة وعتمة الأكاذيب...

الأسنان المفترة عن ابتسامة الليوث تخترق أحجبة القلب الرهيفة وتستقر في سويدائه باسم

أغلى شعور وأنقاه....

الإخلاص له  ميزات لم يعد يدركها الجميع،وهم ينكرونه بين صفات كثيرة تنفر منها الغربان

ليس بيدي أن رفرفتُ في أعالي الصفاء وجدْتُ بكل أنفاسي في الشهقات الأولى فإن أحلى العمر بكوره.....

وليس بيدي أن أكون كما أريد لي ولو أردت ذلك.....

ليس بيدي أن صببتُ حر فؤادي فوق صخر أصمّ.... ووتد انغرز في حشاشة الروح... فما برحها وما تململ....

في لحظات العمر الهاربة أعمار من القهر و أعمار من الجمود.... في كل سنواته العجاف لا سنابل خضر.... ولا يابسات

 فقط تبنٌ تهزّه نسمة خفيفة ونتوءات تجتمع في زوايا البيدر.....وغبار يتطاير هنا وهناك يندس بين الروح وحشاشتها فيخنق الصدر والأنفاس.....

من لي في ساعة الجنون بمدفع يخترق الصمت ويقرأ الصدور كي أسلم الروح؟

من لي بصفحة مضيئة تمسح ما علق من بقايا الأسئلة الغارقة في الظنون.....

لا أريد اختراق الغيب لكنني فكرت في لغة شفيفة للصّمت....

لا أرغب في الفضول لكنني أردتُ أن أضع توصيفا لائقا للزيف...

من جليد الليالي الخالية من حضورك الغائب نحتتُ بيدي المرتجفتين رجل الثلج البارد المخيف و ألبسته دثارا من أنفاسي المحمومة فنفخ روحه في صدر غيري وأسلم أمري

لأعدائي...

من ظلمة الأيام الحالكة بسواد الهموم نسجتُ للرجل الجليدي أشعارا مضرجة بفتيت الحنايا  فلطخ بحمرتها عفتي.....وقهقه استهانة بعرضي وشرفي الذي كان واثقا من نصاعتهما..وأذهله أن ينال الوسام وهو يلوكهما ببذاءاته......

أنا ضحية الرجل الجليدي الذي انتصب في حنايا الروح يرجفها....

كم من الوقت يلزمه لكي يذوب؟؟... وكم من العمر سيضيع من أجل أن يعترف بجنونه....

ازرقّتْ شفاهُ الدّهر وارتجفت أوصالُه ومازال الجليد يتحدى الشمس ويتصلب من حرارتها.....

ومازالت العواصف لا يرتعش لها سوى وجدانك...

فقفي حيث أنت ولا تتقدّمي خطوة واحدة سيكون فيها انتحارك


 

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات




5000