..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إليهم لأني أعرفهم

د. محمد الأسمر

"لا أعرفهم
لكني أعرف فيهم قلبي
لا أعرفهم
لكني أعرف فيهم دربي
وبطاقة حزبي
أعرف فيهم شعبي
لا أعرفهم
لكني أعرف فيهم زمني
أعرف فيهم وطني"


قالها الدرويش وسافر دون "الحقيبة".
أعرفهم
لأني أعرف فيهم قلبي ودربي
وبطاقة حزبي وزمني
والإصرار
كموج البحر يهز الصخر
أعرفهم
لأني أعرف الالتزام فيهم.
هل تذكر..
حين وقع أحدهم منحنيا للأرض
حاول البعض "استغلال" الوضع
وأنت تعرف أنه حرام
شرعا وعقيدة ومبدءا وفكرا..
طافت عيني أمه بالجموع
لم تبك
لم تحزن
بل ازدادت إصرارا فقالت:
"لا أريد أحدا غير الشيوعية".
إذن هي تعرفهم
وأنا أعرفهم مستلهما بمعرفتها
أعرفهم
حين وقع آخر
فرحلت أنت
رحلت رحلت ولم تعد
ولم تسمع أخاه الذي قال:
"سأدافع عن مباديء رفيقي".
فهل تذكر؟
أعرفهم وأعرفهم
كسنديانة حمراء
تغوص جذورها بقلبي وجسدي
تكاد تخرج
وتحضن زنابق الحزب
وتكسر شوكة الريح العاتية.
أعرفهم يا رفيق الدرب
فهلاّ سمعت "برتولد" يقول:
"الذي لم يستسلم
قد قتل
والذي قتل
لم يستسلم"؟
وهنا عرفتهم أكثر.
معذرة..
جاء رفيقي
ولكن كيف؟
- ليتك ترى -
على كرسي متنقل
يصيح برفاقه
والدمع يطفر من عينيه:
"سأواصل.. سأواصل".
عمرها بالستين
ظهرها منحنيا تقديرا واعتزازا
أذكرك ما قالت:
"ابني شوعي والاّ شيعي والله ما بعرف..
بس بدّي الكل مثله.. قال لي الله
يرحمه قبل ما خرج آخر مرة: أنا رايح
يمّه.. أنا بدّي نام؟؟ رفقاتي قاعدين
تحت الهواء والميّة والبرد"..
أعرفهم
إنهم كقرميد أحمر
تعانقه حمائمنا
وتتقي به من غضب الجزّار
كألواح "زينكو" في مخيمات الجنوب
تتحدى القصف
كشمس تشرق بالضفة
ولا تغيب
كموج يصرخ في غزة
فتعانقه رمال الشاطيء
كعود الزعفران ممتدا حتى الأفق
يعانق الشمس
كوجه حبيبتي/رفيقتي
وتوردات وجنتيها
كقبلة حبيبتي وأمي عند الوداع
تكاد تلتصق بوجهي كوشم،
أعرفهم
لأني أعرف فيهم:
قلبي ودربي وشعبي وزمني
ووطني وبطاقة حزبي.

د. محمد الأسمر


التعليقات




5000