.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هكذا ، حصاد النثيث

وئام ملا سلمان

سخياً ستمضي ،

أو مقترا

وتترك حصران كوخك

أو ربما عاليات القصور

قابيل ما انفك يقتل هابيل

والفتك شرعة كل العصور

فدع كل أمر لديك

واقتفِ رشفتي

إن صاحباً لا يخون

هكذا قال لي كأسي منذرا

*

سارع

سارع

سارع!

رأسي حاوية لدهان

لا تصلح إلا للأحذية البيضاء

فخد ما يكفيك من الصبغ

وحاذر من طيش رذاذ الوحل

عند عبورك ناصية الشارع.

**

أغواني أمران

النادل والفنجان

فشربت

شربت

حتى أوقعني الغثيان

***

من نثيث رعافي

السيول التي كتبت

نشيد الخواء على الأرصفهْ

أي حبر خلاصته يبست!

لتستدرج الريح صوبي

ويهزمها ساخر القهقهات ، صدى العاصفهْ

خبرتُ صروف الوجود

وهدهدتُني في وهلة الوسن ....

للنار أوسمة توشحها أوجه الأرغفهْ

أنا جملة خالفت كل نحو وصرف

وموصوفها تابع للصفهْ.

****

صبراً جميلا

يا آنية الزهر

لفحة شمس عابرة ، أذبلتك

في وطني

كل شيء يشتعل

*****

هل أحرق أشجار السرو!

أم اجتث جذوع الصفصاف!

من أدخل هذه الفاختة الثرثارة في حرم الغابة؟

ليس سوى أن أتنازل عن أذني

كي لا أسمعها ، إذ تقطع خيط الصمت

وهي تردد عند نزول الشمس

كوكوختي

كوكوختي

لأرد عليها ، وين أختي

بالحلهْ ...

فتجلجل في الرأس

خطى الحرس

باب السجن

عباءات ناغت دمع النسوة ، منتظرات

وما حملت من زاد تلك الأكتاف .

******

سهل كل عصي

إلا أن تذرف جمراً في محراب ناءِ

في هذا الليل الآسر بالظلمة

لا يفقه جاري الواقف في شرفته أمراً عن بغداد

سأولي عيني شطر الدمع

أرتل ما طاب من الأذكار

الخيل تطارد فوق صراط الوحشة

وقطوف دانية من روض رصاص

دجلة نهر دم

من يطعم كرهاً يرفل بالجنة

ومن يمنح حباً ينكب على النار

في وطن ذروة لذته عند شفاه الموت!

سل خشب التابوت.

 

*******

هدمت جدران ذاكرتها

هامسة في أذنه

هاك أنقاض الأمس

وارمِ بها بعيداً

هدنة والذات لابد منها

خيمة تتطامن معها

تطويها كلما وسوست لها الإقامة

كما يفعل البدوي

باحثاً عن كلأ وماء

تسعى هي إلى جذاذة

لتكتب عليها ،

"حانت سكينتي" .

********


وأسخر مني
أداهنني
وذقني أضحوكة لذقني

ليس لي غير اسمي

وهم أسبغوه علي

ليتني ما حملته!

آثام كانون ينفضها الغيم من مقل ساذجهْ

أقيم على كل حرف بمقدار مدِّه

معتلة أحرفي

تبيت وتصحو

محجورة من وباء مؤبد

إلى مَ أخادع نفسي!

أسرف من زمني سنوات أخر

وحريتي في يدي لا لمرمى حجر

هل يستوي العابثون مع الصاغرين لحيف الحياة!

يراودني طوفانها

وأنأى بعيداً بوجهي

أيها الصمت

كن صاحبي

لا بل وكن توأمي

واطبق على كل شاردة من فمي

حتى لآهي مشنوقة سألتك لا ترحم

أيها الصمت

إن السلافة قد أرهقتني

فنئت بلومين

لوم المدامة والمندم

أيها الصمت

هزمت أهلها الثرثرات

ومن كنت سادنه في الخطوب فاز ولم يهزم.

*********

تمنيت لو أن شفاهك نار جهنم

وهي تئز وتسأل من نهمٍ

هل من مزيد؟

لصيرت من شفتي حطبا

وأُلقيت فيها وقودا

وحققتُ لي ما أريد.

**********

 

 

 

 

 

وئام ملا سلمان


التعليقات

الاسم: وئام ملا سلمان
التاريخ: 25/05/2016 22:10:34
الشاعر الرصين جمال مصطفى
تحية ومحبة عراقية

لقد أبهجني حضورك وتعليقك الذي اطلعت عليه الآن والذي حملت سطوره نفحات من طيبتك وكرمك بما أثنيت وامتدحت وما هي إلا ومضات لملمتها من حقول أرواحنا التي ترامت أطرافها ولم نحصد من خراج الغيوم غير الوجع والأسى وما دمنا في اغترابنا نقيم ! سيدي الشاعر القدير لا أنكر المراحل التي تعاطيت بها النصوص العاطفية والنسيب والغزل ولكن تبقى ثوابت الوطن هي شريكة الحبيب في معظم الأحيان وتحضر من دون تكلف وأهديك هذا النص وهو من مجموعة نصوص كنت قد نشرتها دفعة واحدة قبل عقد من الزمان أو ربما أكثر حيث دجلة والطفل المدلل " الحبيب" ... دمت وارف العطاء وسامق الكمة ........ جزيل الشكر لمركز النور.

حبيبي طفل مدلل
يشاكسني رغم حبي له
وخوفي عليه
يطيب أذاي لديه
لعوبٌ..................
وها أنني بجحيم العذابات أرفل
لعلي أنال رضاه
قبلت أساه....
لحنتّه في مقام الصبا
وعود ينادم دجلة
غنيّتُ فيه.....
تمرّد وزعزعْ منامي
وداهم ْ خيوط ظلامي
وشقّ عصا طاعتي
أحبك جداً ..
ماذا أراني أفعل !
إذا قلتُ كلا لأمر.... وهَمْهَم
تحج القوافي إليه
تطوف على شفتيه
تتلو ابتهالات عشقي
ولبيك يا أحكم الحاكمين عليّ
أحرمتُ قبل الحجيج
وجئتك ناسكة للهوى
متى العيد ؟
أسأل!!

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 23/05/2016 20:41:10
وئام ملا سلمان الشاعرة المبدعة بحق
وداً ودا

قصيدة الشاعرة وئام ملا سلمان لا تغترف من قاموس الشعر الشائع ولا تشترك
مع أخريات يتعاطين الشعر كخواطر انثوية حالمة , وقصيدة وئام لا تنجرف
الى التعبير النثري , انها إذن قصيدة تتفرد شكلاً ومضموناً , وعلى صعيد الصور مثلاً
لها طابع خاص وقد منحها توجهها الى التفعيلة مرونة موسيقية ورصانة تعبيرية ما
كانت لتكون لو انها كانت شاعرة لا تعرف الكتابة بالوزن , وفي شعر وئام كما
عكسه نصها هذا ميل الى النشيد الدرامي حيث تتعدد المحاور وتتزاحم الأفكار
والصور ويطول الشد والجذب بين أكثر من صوت داخل النص وهذا دليل غنى
وامتلاء باطني بخزين ثقافي وتجربة حياتية زاخرة , وبعد هذا وذاك يجتذبني في
شعر الشاعرة المبدعة وئام ملا سلمان ويثير اعجابي خلو شعرها من
الميوعة العاطفية التي يجدها القارىء عادة في الشعر الذي يتعاطاه بعض
الأخوات اللواتي يجدن في الشعر متنفساً للتعبير الرومانسي , لكن هذا لا يعني ان
قصيدة وئام تفتقر الى العاطفة , على العكس تماما ً فقصيدتها تعكس عاطفة
رصينة تأنف من وتتعالى على التباكي وبيع الدموع .
راودني طوفانها

وأنأى بعيداً بوجهي

أيها الصمت

دمت في صحة وإبداع سيدتي الشاعرة المبدعة وئام ملا سلمان .




5000