..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الانبار الاخبارية

نهاد شكر الحديثي

  

فجر السبت، 14 مايس كان مختلفا في بلدة عامرية الفلوجة، الواقعة في منتصف المسافة بين مدينة الفلوجة الشهيرة، وبغداد.

حيث استيقظ الأهالي هناك على جثث لمسلحين انتشرت قرب المجمع السكني الواقع في أطراف الناحية.لك الجثث كانت تابعة لعناصر من تنظيم داعش الذين اخترقوا للمرة الاولى ،منذ سنتين، الناحية التي تضم أكبر عدد من نازحي الأنبار، وحافظت طيلة الفترة الماضية على تماسكها وبقيت عصيّة على التنظيم.

وتمكن المسلحون، الذين يجهل عددهم بالتحديد ويتوقع ان يتجاوز 13 شخصا بينهم انتحاريون، من اقتحام منطقة سكنية كبيرة في الناحية، وقتلوا نحو 25 من القوات الأمنية، كما احتجزوا بعض الرهائن.وتشرف عامرية الفلوجة على نهر الفرات في جانب الجنوب الشرقي لمدينة الفلوجة، وتتصل بالصحراء لمسافة 9 كم.

وتعد الناحية نقطة اتصال مهمة بين بغداد والأنبار، لاسيما بعد قطع الطريق السريع إثر إحكام الطوق على مدينة الفلوجة.

 كما تحول إليها أغلب النازحين من مدن الأنبار بفعل الصعوبات التي واجهتهم عند معبر بزيبز. وتأتي العملية بعد سلسلة هجمات دامية شهدتها العاصمة بغداد وقضاء بلد، في صلاح الدين، وقبلها مدينة السماوة، اوقعت المئات من الضحايا وتبناها تنظيم داعش.

طهرت قوات الجهد الهندسي التابع إلى قيادة عمليات الانبار، اليوم الاحد، ثلاث بيانات مفخخة في جامعة الانبار جنوبي مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار.

وذكر إعلام القيادة، في تصريح صحفي تم "تطهير ثلاث بنايات مفخخة، وتفكيك صاروخ جهنم، في جامعة الانبار، وتفكيك خمسة منازل مفخخة، وفتح خمسة شوارع، وإزالة خمسة سواتر ترابية، في حي الضباط من قبل مفارز الهندسة العسكرية لقطعاتنا".

وأضاف كما تم "تفجير 11 عبوة ناسفة في منطقة حي الأرامل اعلنت قيادة عمليات الجزيرة ، الاثنين،14 مايس انطلاق عملية كبرى لتحرير مدينة الرطبة من ثلاثة محاور، بمشاركة القوات الأمنية ومقاتلي العشائر والحشد الشعبي وطيران الجيش في تلك العملية.

، وتم تحريرها لالكامل يوم الخميس 19 مايس،،، وقال اللواء هادي رزيج ان "تحرير قضاء الرطبة سيفتح المجال امام تحرير مناطق "عكاشات ،القائم، راوة ،عنة" .وقال رزيج إن" اداء القوات المشتركة في عملية تحرير الرطبة كان متميزا حيث تم تحرير الكثير من المناطق "، مشيرا الى ان " تحرير الرطبة سيفتح المجال للتخطيط الامني لتحرير عكاشات والقائم وراوة وعنة ، لا رتباطها جغرافيا مع هذه المناطق ، كما سيسهم بفتح الطريق الدولي الرابط مع الاردن ، مما يكون له مردود اقتصادي كبير للبلد "واوضح ان " القطعات المشاركة في تحرير الرطبة من المحور الجنوبي هم جهاز مكافحة الارهاب ، والمحور الشمالي شارك فيه الحشد العشائري والشرطة الاتحادية والجيش العراقي وتمت السيطرة على المدينة، منوها الى ان " التخطيط المحكم من قبل قيادات العمليات المشتركة ساهم بنجاح العملية "واشار الى ان " السيطرة على جسر الكرابلة من القطعات الامنية الذي يعد احد مداخل الرطبة له اهمية كبيرة لكونه يربط يربط القضاء بالجهة الصحراوية"،، كما طهرت القوات الأمنية، الطريق السريع لقضاء الرطبة غرب محافظة الانبار، مع مجمع تجاري قريب.

وذكر القيادي في الحشد الشعبي واثق الفرطوسي ان "القوات الأمنية تمكنت من تطهير مجمع [بلاد الشام] التجاري الواقع على الطريق السريع الذي تمكنت القوات الأمنية من تحريره،،أشار الفرطوسي الى ان "المسافة الفاصلة بين القوات الأمنية وقضاء الرطبة تبلغ 10 كلم"  

 من جانب اخر،،دعا قائد عمليات الانبار اللواء علي دبعون، ابناء المحافظة الى التطوع في قاعدة عين الاسد غرب مدينة الرمادي.

وقال دبعون في حديث إن "موافقة خاصة صدرت من القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ورئيس اركان الجيش تم بموجبها فتح قاعدة عين الاسد في ناحيةالبغدادي، (90 كم غرب الرمادي) لاستقبال 600 جندي للتطوع في الجيش".

ودعا دبعون، ابناء الانبار الى "التطوع ضمن صفوف القوات الامنية من اجل استكمال تحرير المناطق المتبقية تحت سيطرة تنظيم داعش كنت القوات الامنية بإسناد الحشد العشائري من تحرير قرى "دويلية وعوناية والسمعانية" شمال غرب البغدادي، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها.

كد قائد حرس الحدود المنطقة الثانية في محافظة الأنبار اللواء الركن عمار الكبيسي، أن منفذ طريبيل الحدودي العراقي مع الأردن مؤمّن، مبيناً أن هناك انتشاراً لنقاط وقوات من حرس الحدود على الطريق بين المنفذ ومدينة الرطبة.

 وقال الكبيسي ،, إن "منفذ طريبيل الحدودي العراقي مع الأردن تسيطر عليه قطعات حرس الحدود المنطقة الثانية وهو مؤمن بشكل كامل من قبل تلك القوات".

 وأضاف الكبيسي، أن "قيادة حرس الحدود سوف تطهر الطريق الرابط بين منفذ طريبيل ومدينة الرطبة 310 كم غرب الرمادي، وسيتم نشر نقاط أمنية وقوات من حرس الحدود فيه ".

 

 

نهاد شكر الحديثي


التعليقات




5000