..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محمود درويش سلّمنا الى الكرمل

يوسف شرقاوي

 كان يحاول أن يحتال على الموت ويختار هو زمن ومكان الرحيل,بعد أن يطلّ  على البحر وعلى حيفا طلة أخيرة , بعد أن كان يطلّ عليها وهي في قلبه وهو شريد,ليزهو بموت جميل على قمة الكرمل, ليسمو هناك بتابوت من الياسمين والنعناع وزهر اللوز يذيب جسده على مهل, ,لكن الموت كان يتربص به في زمن  ومكان آخر,وكان  مستعدا للموت مع أنه كان يحتال علية بحبه للحياة فوق الأرض  ,فعندما تبادل مع جمهورة  الزهور في قصر الثقافة في رام عندما أضاء سماء رام الله ,قبل اسابيع ساورني الشك بأن محمود درويش يودع الحياة على طريقته الخاصة.

رحل هوميروس فلسطين شاعر الانسانية, ,وترك ظلّه,وزيتونا وذاكرة,وفارسا في قصيدة. لم يولد محمود درويش  قرب البحر,لكنه ولد في قلب الجليل الفلسطيني المقدس, لكنه كان يعشق البحر وحيفا,فالفلسطينيون يعشقون البحر,ومدنهم البحرية ,عكا  وحيفا  ويافا  وغزة,فالفلسطينيون  كالينابيع العذبة تفجروا من  الصخور في أعالي الجبال وانحدروا الى السهل الساحلي والبحر ليزرعوا الحياة والنبت الطيب في هذة الارض الطيبة,فهم  سلالة طيبة على هذة الأرض ليس باستطاعة أحد مهما كان أن يقتلعهم من أرضهم ,فهم كالشجر الطيّب اصولهم  ضاربة في عمق الأرض وفروعهم عالية في  السماء.

 محمود درويش لم يطلب الشمس,لكنه كان يريد أن يسهر في البروة مع القمر,تحت ياسمينة,ليغفوا في الغد تحت شجرة التوت في  ساحة المنزل ليشتم رائحة خبز وقهوة  أمة التي كانت تبكي طفولتة البعيدة,لكن الاحتلال البشع و(السلام)الأبشع لم يسمحا  له بذلك ,لذلك توقف قلبة الأخضر شريدا في المنافي.

في عام 1982 كانت الطائرات تفتش عن صوتة في بيروت,لكنها  لم تتمكن منه وقتلت على مقربة منه المذيعه اللبنانية ابنة الجنوب (نعم) العاملة في صوت فلسطين,ثم طاردة جنود الاحتلال في شوارع بيروت بعد رحيل المقاومة عنها,ليخطفوه  ويحاكموه أمام المحاكم الصهيونية,لكن بيوت  بيروت فتحت له,كما فتحت لشعبه من قبلة فاللبنانيون فتحوا صدورهم  قبل دورهم للفلسطينيين ولمحمود درويش. محمود درويش ماذا سأقول لأمك (مارولا) القبرصية اليونانية النازحة من بلدتها كيرينيا في الشطر الشمالي من الجزيرة الأغريقية عندما اراها,

وقد سبق لي أن قلت لك عام 1985 كم كانت حزينة عندما كنت في غيبوبة  في مستشفى أمراض القلب في العاصمة النمساوية,أتظن أنني سوف  استطيع مواجهتها إن كانت  لاتزال على قيد الحياة؟ محمود درويش  وان هدأ صهيلك لكن صمتك مستحيل,رغم أن زمن سفر الخييول الجميلة عند الفلسطينيين قد بدأ , في زمن هم في أعز الحاجة لتلك الخيول ,لأن شعب فلسطين رغم حظه العاثر سيبقى بمقدوره أن ينجب زعترا ومقاتلين وأولاد مكرسين للندى والمقاومة. فنم قرير العين لأن حيفا منك قد بدأت,وانت سلّم الكرمل,وعكا جفونك,ويافا ظلّك,

وانت البراعم ,والخواتم,والسلالم,وقلبك الأخضر لن يذبل لأنه يتسع  لزهر اللوز والياسمين كما كان دائما يتسع للورد وللشوك,فأنت وردة السورالطويل لن تموت العصافير في الجليل يامحمود ولن تموت زيتونة آوت زكريا ولن ينساك الكرمل ولن تنساك حيفا وشعبك حي لايموت

 

يوسف شرقاوي


التعليقات

الاسم: سوسن الزبيدي
التاريخ: 11/08/2008 20:11:26
الكاتب والشاعر المبدع يوسف الشرقاوي....
رحيل الشاعر العربي محمود درويش خسارة ..رحل هوميروس فلسطين شاعر الانسانية ....ويبقى التأريخ يخلده..فليرقد بسلام..
الصحفية العراقية
سوسن الزبيدي
sawsanalzubaidy@yahoo.com




5000