..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لــوعـة الـشــفـاه

عطا الحاج يوسف منصور

مـا بـينَ ثـغـرِكِ والـتـياعِ شــفاهي

    شَـــبَـقٌ تَـمـــدّدَ فــي ظـــــلالِ الآهِ

 

شـبقٌ من الاشـواقِ فوق شـواطئي

   رســمَ الطريقَ الى الجوى المتماهي

 

لـو تـعلمينَ بـذا نسـجتِ مِن الهوى

   اُنــشــودةً تُـشــدى عـلـى الافــــواهِ

 

وجَـدَلـتِ لي عِطرَ الـودادِ ضَفيرةً

   لأشــدَّ فـيـها كـــــــلَّ عــضــوٍ واهِ

 

أوْ كُـنتِ مِمّـنْ يـشـعرون بحالتي

   أنـا مُـخطئٌ أشــكو وقـلـبيَ ســــاهِ

 

لِـمَنْ ارتـأتْ أنْ تـسـتـفِزَّ مواجعي

   في اللارجــوعِ نـهايـةُ الـمُتـناهي

 

هـا أنتِ لَمْـلَمتِ الـسنـينَ وضوعَها

   إلّا بــقــايـــا لَــــمْ تَــعُــدْ لــتَـبـــاهِ 

 

تـتـرجلينَ إذا مَـشـيتِ على الاسى

   وتُـعانـقـينَ الــزيفَ في الاشـــباهِ

 

لا تَـعلَـمينَ بـما يـدورُ بـحومتي

   وتُــناورينَ بـأعـــزلٍ كـالــشــاهِ 

 

لا تُـتـقنينَ اللـعبَ حتّى بـعـدمـا

   جَـرّبتِ عُــمْـراً لُـعـبـةَ الـمُـتباهي

 

لـو تـعلمينَ ولا يُـغيرُ واقـعاً

عِـلــــــــــمٌ بــــــــــدونِ إرادةٍ للهِ

 

مـا بـينـنا سَــفرٌ طـويلٌ عـالـقٌ

   بـقـــواطـعٍ ومــــوانِـعٍ ونــــواهِ

 

يـا انـتِ يا زمـنَ الضياعِ لعاشـقٍ

   أمحَـلتِ فـاشــتَـقتِ لـحلوِ مياهي

 

ألآنَ آمــنـتِ ولآتَ نــــدامَـةٍ

   ما كانَ قـولي عن هوىً أوْ بـاهِ **

 

نـدمٌ ولا جـدوى يكونُ نتـيجةً

   مِـنْ فعلِ مـغـرورٍ وغـفـلةِ  طاهِ

******************************************

** الــبـاه ... معناه الجنون

 

الدنمارك / كوبنهاجن       الخميس في 31 / مارس / 2016

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 07/05/2016 12:43:47
أخي الطيب وصديقي الحميم الشاعر المبدع الناقد المترجم جمال مصطفى

انتَ كما قلتُ سابقاً الوحيد الذي يسبر اغواري ولا مجال لي أن اتخلص من سؤالك عن
الشبق ، فالشبق عندي وفي مصلحي هو التفاعل الروحي مع تداعيات القصيدة وانا في
معرض الغزل وفيه شيئ اللذة قد يجدها القارئ الكريم فيترحم على روح شاعر ضاع
في خضم الحياة القاسيه .
تعليقكَ اضفى اشراقةً بهيةً على قصيدتي ايها المبدع الشاعر .

خالص مودتي لكَ مع عاطر التحيات واطيب الامنيات

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 07/05/2016 12:31:50
اخي الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

لكَ ياجميلُ من المحبِّ الساهي
احلى التحايا وبها استكناهي

يا شاعري ايقظت حلوَ مشاعرٍ
لمتيمٍ عاش الهوى بالاهِ

خالص تحياتي مع عاطر الودّ لكَ ايها الشاعر الجميل .

دمتَ مشرقاً

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 06/05/2016 19:29:45
أخي الشاعر الكوثر الدكتور كوثر الحكيم

في ضوء طلبكَ نشرتُ قصيدتي ومن الق حضوركَ توجتها فلا تؤاخذني إذا كبا زندي
وضاعت عليَّ مفردات كلماتي ، كرمك الاكبر وحضورك الانضر ودُمتَ متفضلاً .

خالص تحياتي لك مع ودي معطر بانفاس الورد يا شاعرنا الكوثر .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 06/05/2016 19:20:26
اخي وابن العم الشاعر يوسف لفته الربيعي

ألقُ حضوركَ كسا قصيدتي اشراقةً واعطاني زخماً فأنتَ الشاعر الذي اعتز برأيه فمني
لكَ الشكر والتقدير على ما طرزت به قصيدتي من كلمات .

خالص تحياتي لكَ مع الودّ المعطر بالرياحين .

الحاج عطا

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 06/05/2016 14:58:53
الشاعر الدائم الشباب عطا الحاج يوسف منصور
وداً ودا

لم استطع المرور على كلمة شبق مرّ الكرام العابرين بل توقفت عندها
وقوف َ شحيح ٍ ضاع في الترب خـاتمه كما يقول المتنبي .
فقد جاء ذكر (ثغرك ) بلا توصيف بينما قابله عند الشاعر ( التياع شفاهي )
ثم امتد الشبق الى البيت الثاني وورد صريحاً , وهذا مؤشر على تأجج المشاعر
التي كانت ترنو الى الجهة الأخرى بشوق حارق .
هل في هذا الشوق الحارق التفاتة الى الوراء ؟ أم فيه استنفار للحاضر ؟
أم لا هذا ولا ذاك وإنما هذا الشوق وذلك الشبق ما هما إلا حطب تعبيري
كي تشتعل القصيدة ؟
أظن ان الجواب لا هذا ولا ذاك بل كل هذه الأسباب مجتمعة ومنها جاءت القصيدة .
دمت في صحة وإبداع وشباب متوقد في الروح يا أبا يوسف

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 06/05/2016 13:22:14
شعـــــــرٌ رقيقٌ رغم وخز الآهِ
قد فاح منه العطرُ فوق شفاهي
شبهتهُ مثل الندى فـي صفـــوهِ
أو جــدولا مترقــــرقَ الأمواهِ
هذا وسـامكَ في المحافلِ يا عطا
ستظلّ مفتخـــرا به وتباهـــي

الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أحسنت كثيرا
تحياتي العطرة مع باقة ورد

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 06/05/2016 04:58:41
الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أعطر التحايا وأطيبها

قصيدة عاشق ملهم قاسا من جوى اللوعة وشبق الشفاه وجنون الهوى يتغنى بزمن جميل أضاعته أمرأة مناورة لم تعرف الحب بل عاشت في الزيف لتندم بعدها.

شـبقٌ من الاشـواقِ فوق شـواطئي
رســمَ الطريقَ الى الجوى المتماهي
لـو تـعلمينَ بـذا نسـجتِ مِن الهوى
اُنـشـودةً تُـشــدى عـلـى الافــواهِ

أجدت يا أبا يوسف سرد قصة حب بكل عذوبة ومشاعر حية صادقة. سيبقى الحب حياً ولا يأفل رغم السنين.

محبتي وتقديري
كوثر الحكيم

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 05/05/2016 23:05:34
المتألق عطا الحاج يوسف منصور...دام شبابا
نص ممغنط بجاذبية الشباب ، إنه التحدي الرائع لمنعرجات الهوى لشيخ شباب مخضرم ،ما أروعكم سيدي الغالي وأبن عمي ورديف مشيبي ، أمدكم الباري بقوة القلب وأبقاكم ناطقا للود ومعلما للصبر والأمل.....دمتم ذخرا...باقات ورد لكم .

يوسف




5000