..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما تبقى من فستان الموصلية*

بلقيس الملحم

أشك في أجنحة الطيور

كيف تُقعي عند أقدام الجثث

وسط مياه آسنة لطوفانٍ قديم

.

.

أشك بشفتي

كيف لامست فم فتاة بلا ساقين

تئنُّ وتذهب للموت دون أن تخبرني بما رأت

أشك برجفتها

كيف توسلت إلى الطيور

أن تحملها إلى رأس الجبل البعيد

تقول وهي تطير بفستانها الطيني:

لا شمسَ في بلادي

لا نسمة رِيحٍ باردة

إنها مُجرَّد أسْياخ بشر

تُشوى في التنور

فاحمليني وارحميني

.

.

أشك بهذه السماء

ألم تكن صافيةً كعينيها

واسعةً كقلب عجوز تصلي

 وتزرع الأرض بالبذور

أشك بها

كيف اختفت خلف الحجب

والحب فائض عندنا

الشمس والماء

والفرح الغامق

والآهات رائبةٌ في الصدور!

.

.

أشك بهذه الأرض

كيف تُطوى لسواطير ورايات سود

تصوب بنادقها نحو مبتورة الرجلين

الطيور سقطت

مدمَّاة وبلا ريش نظيف

خنقوها وعصروا دمها

أين اختفى فستان الصبية؟!

أين اختفى جسدها الصغير؟

.

.

أشك بالغربان

تلك تحفر الأرض وتحفظ الكرامة

أشك بالإنسان

 ينبش الأرض وينكح السبايا

أشك بالأضرحة المقدسة

وصلاة العجوز

هل ذابت في السياج

والتحمت بالكلس الأخضر

.

.

أشك بعقولنا

كيف لا تطيش؟

فقد حطموا تماثيلنا

طعنوا أشجارنا

 أحرقوا خيامنا

 وبسطنا الملونة

كسروا أوانينا

 وأقداح الشراب المعطر

ثم رموا الرضّع الى التماسيح

أشك بالتماسيح؟

كيف تسبح في شوارع المدينة

وفمها نازف يستغيث!

نهرنا العذب. كيف عكَّروه

ونخلوا منه الذهب والنذور

 وشموع الخضر ولمعة الدموع

.

.

أشك بثيابي

كيف تلتصق بي ولا تخرج مع صرخاتي!

الناجون من الطوفان

لم يقيموا أعراسهم

لم يمهلهم الدخلاء

أولئك بايعوا الدم بالدم

 لقد صيروا الوجوه الجميلة

طُعما لبنات آوى

 للهوام والسحالي

للحدأة والثعابين

للخفاش والديدان

 والنسور الجارحة

.

.

أشك..

أين تكون الآن تلك الصبية؟

 الشاب العشريني الذي اخترقت رصاصتان صدره

أشار قبل أن تنهشه الكلاب

إلى الطريق المقطوع

بينما كان يعبر ليشتري الخبز

لمح أخته الصغيرة, الجميلة, المجنونة

محمولة على كتف أمير حرب!

.

.

أشك ببندول هذا العالم

كيف يدق ويدور ويبتسم

.

.

أشك..

هل سترف اليمامة كل صباح

وتجعل هذه الوحشة مُحتَملة؟!

....

·      بعد مئة عام ستكون أجسادنا في التراب. وستبقى كلماتنا شاهدة على ما فعلته داعش في العراق. كيف عاثت وأفسدت ودمرت باسم الله الرحيم!

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: عبدالخالق سلطان
التاريخ: 09/05/2016 21:02:11
عالم الحرب التي تقودها الاديان قد قدنا الى مفترق الطرق من جديد والشك بكل شيئ ..جميل ما خطه قلمك ..فالشك قد وصل الى اعماقنا وازاح اليقين الذي كان يسكننا من قبل ..جعلنا نتيه مرة اخرى ونحن نرى الحياة تصبح كومة رماد امام اعيننا.. يوميا الاطفال يصبحون بقايا اشلاء، النساء يغطيهن السواد اكثر ..اصبحنا نشك في قدوم مستقبل مضيئ ..هل هذه هي الحقيقة التي كنا غافلين عنها طول السنوات المنصرمة ..؟




5000