.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


*حروب الصمت ...

رفيف الفارس

إحدودبتِ الدموع

                 تكسر أنينها

                           تغزِل جدائل اشتياق

                               شاحبةٌ كَميتٍٍ على قارعةِ الهذيان ...

                                      ينتفض من نشيجها عطرك يُسور الروح ...

 

كان موعدٌ ... تكسر على اسوار الليل

              وفارسٌ تاه في ثنايا الحنين

                                  يهتدي بيراعٍ لا يهتدي

                                         اودع الروح بين ليلٍ وفجر

                                                ومضى يحارب هسيس النار في دمهِ

وحين يعود ...

        يسابق التوق..

                   يلملم الدمع

                          من الوديان العتيقة ...

مثخن الأحلام

             تئِن منه  النياط ...

                          يُطرِق القدر ...

                                         فلم يعد هناك بقية لإنتظار ...

 

 

*من ديوان الليل والفارس (قيد الإنجاز)

رفيف الفارس


التعليقات

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 24/04/2016 12:18:52
حلا للاشكالية التي طرحها الشاعر الكبير نزار القباني التي لخصها بالبيت
الكلمات تموت حين تقالُ
فجاءت قصيدتك معلنة حروب الصمت
حتى لا تموت الكلمة
والفارس في سجى اليل

الاسم: عبد الكريم الحسون
التاريخ: 23/04/2016 08:51:15
وهكذا تبحرين بنا بزوارق الكلمات الى موانىء المتعة والجمال دمت متالقه
عبد الكريم الحسون

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 23/04/2016 07:33:03
ياله من فراق عتيق شاخت منه حتى الدموع و تقوس ظهرها فقد حملت اثقال الفراق بعد هطوله بغتة و هو محمل بذلك الحنين
الرائعة بهمسها و نزيف قلمها تحية باسقة كما انت

الاسم: انباء عبد الستار
التاريخ: 22/04/2016 13:20:24
الشاعرة الرائعة رفيف الفارس

من تألق الى التألق فبعد (رسالة حب )يرسم قلمك المبدع مرة اخرى لوحةفنيةجديدة امتزجت فيهاالحروف بأناقة بالغةلتكوّن كلمات تكتسي بحزن شفيف يضيف روعة وجمال على القصيدة...وهذا ليس بجديد فأنت نجمة من نجوم مركز النور ..هنيأََلك عصرك الذهبي هذا فأنت تستحقينهُ بجدارة
سلمت يداكِ

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 22/04/2016 11:02:21
مشتاق لحروف احبتي في النور سلاما لسحر الكلمات يارفيف

الاسم: عبدالجبارنوري
التاريخ: 22/04/2016 10:20:21
الشاعره الشفافه الأنيقة( هكذا أسميك دوما) بوركت في منجزك الأخير المفعم بأنفاس هوميروس وملهاة شكسبير وحنين البياتي وآهات السياب وحكمة المتنبي وخيلاء الجواهري --- فأيةلئاليْ تنظمين يا سيدتي ، وقد قرأت كل قصائدك وأقول أنهاالقمة بيد أنني أصطدم بجدار شاعرة قوية متحدية لتنجز أرثاحداثويا معولماآخرأرقى، وأعلا من الجوزاء ، فهنيئالك على منجزك الآهات والفراق والغربة والضياع الذي هو شهيق وزفير العراقيين السجونين دوما داخل النص --- فلك تحية اجلال واكرام ولتبقي قمرا في سماء الذاكرة الأدبية المؤرشفة بأسمك الحلو والرائع ياسيدتي رفيف ------

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 21/04/2016 23:00:13
حين ترسم الكلمات الحزن النبيل تبكي القصيدة وهي تحمل لوعة كاتبها . تحياتي وتمنياتي لك بالخير والتوفيق

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/04/2016 22:06:28
الفارسه الاديبة الشاعر الرسامه رفيف الفارس

[ حروب الصمت تغزل جدائل اشتياق ] [ ينتفض من نشيجها ] عطر الروح ليعود
[ على اسوار ] اللغة قصيدةً تشرق من بين ثنايا الالم ببقية املٍ وانتظار .

اتمنى لكِ التوفيق في عملكِ المنجز إن شاء الله .

تحياتي مع التقدير لكِ ايتها الفارسه .

الحاج عطا

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 21/04/2016 19:45:02
مثخن الأحلام

تئِن منه النياط ...

يُطرِق القدر ...

فلم يعد هناك بقية لإنتظار .

الشاعرة القديرة رفيف الفارس
لقد قرات مقطوعة موسيقية برداء الحزن العراقي الذي لا ينتهي
سلمت يداك
إلهام

الاسم: محمد بونيل
التاريخ: 21/04/2016 18:57:33
الأستاذة رفيف الفارس تحية عطرة، عطر، رائحة كلمات منجزك الأدبي، مساء الخير،

شكرا على جميل كلماتك الرقيقة، كرقة شخصك المتواضع، والخفيفة كخفة روحك، شكرا على آدائك وإبداعك..

بالتوفيق لإيلك سيدتي

تحياتي وإحترامي، مودتي


محمد بونيل/الجزائر
فنان مصور فوتوغرافي

الاسم: جمعة عبدالله
التاريخ: 21/04/2016 18:30:05
الشاعر القديرة
رسومات تعبيرية في لوحتها الشعرية , بحروف تكسر انين الحزن , الذي يفور ويغلي في هموم الوجدان , وتجعل الروح صريعة في مرثية الالم , بالدموع التي تتحجر في الاحداق وتحرق بمياهها الساخنة الخدود , لتجعلها طريحة عواصف الريح , التي تسلب منها الحنين , وتعطيها الفراق , ليجعلها تتسول على قارعة الهذيان . لتندب حظها لانه سلب منها روح الامل والانتظار , وجعلها حزينة تلوك لوعة الفراق , تحرق روحها على فارسها الذي تاه في ثنايا الحنين واختطفه القدر المقلوب , ليودع روحه في هسيس النار , ليجعل الاشواق تنتحر على اسوار الليل المضخن بالجراح . هذه ترجمة سوداوية لمرثية الروح , التي فقدت كل المشتهى والمرتجى , وعادت بخفي حنين بفيضان الهموم , التي تسقط رحالها على ندب النوى مثجنة بالجراح . وهي تلوح بالفراق , لتكتب بنار حروفها حرب الصمت , الهائجة باعاصير تفور وتغلي في الصدور , لتكتب خاتمة الحزن والفراق , من فجيعة الحياة التي لا ترحم ولا تشفق على القلوب المعذبة بالزمن الرديء , الذي يخنق الروح باللوعة . انها مرثية رصينة في بلاغتها التعبيرية , التي لا تتوسل الحزن بتصنع , وانما تشير الى الفاجعة التي حصلت واكلت ثمارها بالحصرم والحنظل , لتسلب اخر نسمة من اخضرار الروح
مثخن الأحلام

تئِن منه النياط ...

يُطرِق القدر ...

فلم يعد هناك بقية لإنتظار ...
قدرة مدهشة في التعبير الشعري , والايغال الى الاعماق الوجدان لتخرج منه هذه الدرة , بهذه الرؤئ الشعرية التي لها صلة صميمية حميمية من الحياة الواقعية , من الزمن المقلوب , الذي يتسلى بالفراق , لسلب الحنين على اسوار الليل المظلمة , فلم يعد ثمة وسيلة للانتظار , لانه اختطف كل شيء , لتركها طافحة في عذاب الروح . قصيدة في بناءها الشعري الرشيق والرصين , الذي يترجم مرثية الحياة بهذا التكثيف المعبر , ليرسم اللوحة الحياتية بعناوينها البارزة , جمالية شعرية في حروفها التي عبرت بالتصوير والوصف , مدى قدرة الروح على التحمل العذاب , حين يفقد الوجدان مداعبة الامل الذي رحل , وترك اثاره على قارعة الانتظار فارغة وخاوية ومسكونة بالوحشة . لا اقول بكائية شعرية , وانما تصور حالة اختطاف الحلم , حالة اختطاف العشق , الذي يترك رماده يحرق وجدان الروح , مرثية في كيفية اغتيال الحب في ليلة ظلماه افتقدت القمر , ليترك بصماته على سلة الهموم , مرثية الواقع المزري الذي لا يرحم العشق والحب
ودمتم بخير وصحة

الاسم: علي حسن الخفاجي
التاريخ: 21/04/2016 16:35:05
الاستاذة شاعرة العراق الغالية رفيف الفارس تحياتي قصيدة جميلة وتحمل بطياتهامعاني الكلمات الصادقة شاعرتنا المبدعة أتمنى المزيد من النجاح والابداع وانتي تنثرين الكلمات المعطرة في بستان النور تقبلي اعتزازي

علي الخفاجي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 21/04/2016 15:05:24
الاديبة الرائعة , رفيف الفارس .

قصيدة رائعة جدا
وحزينة تتنفس جراحها العميقة من همسات الانتظار الذي يئن
بين الضلوع الملتهبة بنار الفراق , هواء الحنين الذي يتسلل الى الروح في هدوة الليل .
قصيدة : عالية البناء سياجها رصين , صورها متقنة وبعيدةالمراسي , تبحر بعيدا الى حيث العلى في تسلق الروعة والجمال .

تحياتي .. اتمنى لك المزيد من الالق ..

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 21/04/2016 14:40:26
إنها بكائية نسائية بامتياز. و بعيدا عن المبالغة أرى أنها قصيدة شفافة.
توزيع السطور و الكلمات حاز على اهتمام رولان بارت في الستينيات. لذلك لا أقول شيئا جديدا حين أؤكد أن البياض و السواد جزء من النص الحداثي. في لذة النص لبارت يحتل النص ثلثي الصفحة بينما الثلث الثالث أبيض. ليتيح للقارئ تسجيل ملاحظاته بحيث يكون التفسير جزءا من النص أو المتن. هذه القصيدة لها علاقة بهذا الاتجاه.. برأيي.

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 21/04/2016 14:40:12
رائع يارفيف
لله درك بدأت أغار منك
لك التهاني
إلى مزيد من الدهشة
تقديري

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 21/04/2016 13:57:33
عندما ترسم الرسامة قصائدها بفرشاة الكلمات وتموسقها بصمت صارخ ، تولد شلالات الجمال
و هي تصهل ، معلنة بأنها صمتت حتى مل من صمتها الصمت ، ثم بدأت بأهازيج
حب لا تنتهي
دمت مبدعة فناً وأدباً .




5000