..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للحرب نشوة

جمال المظفر


كانت الحرب تكرز الجند
والجدران تفرغ رغباتها في الشظايا
لاوقت للضحك
أو أن تدير ظهرك للسخرية
من امرأة
تتبول على ارشيف قائد الكتيبة
وتعلن انسحاب المدينة الى الوراء

....................


الحرب على بعد غريزة
لم تنفجر بعد
وتنثر شظاياها على البيادق
الموزعة بين المواخير
والوزير ... يعد السرير
كي يمارس الحرب على الدعارة
" الحرب عاهرة "
لاتقسم اليمين
والحمام كان هناك
يوزع التيجان للحثالة
والغربان توزع البريد
هذا هنا ...
وهذا هناك ...
والاخرون يؤجل بعضهم
حتى يفض الملك المغرور اغشية البكارة


* * * * *


كانت الحرب تغزل شكل الموت
والنساء يعدن البياض
لنشوة عابرة
واقلام الجند
تفرغ حبرها السري
في لحظة استرخاء
من وجع المسير
لافرق بين هزيمة في الحرب
أو انكسار على صدر امراة لعوب
تعد وليمة العشاء
من ادمغة الشهداء


* * * * *


كانت المدن مثل الغجر
ترقص على حافة دبوس
تفقئ اعين الحساد
والقطط البرية تلبس ثوب الحداد
والنخل يوزع المدينة على الخرائط
والجراد يعلن القصاص على الجنس
وثدي مثل قنبرة
تفجر في داخل الارض الحرام
ودم رغم زفرته
يثير شهوة البطريق
كي يلج الرخام


* * * * *


يانار كوني قبلة
من فم عاهرة
طواها الدهر في حضن الاثير
وعتادنا الذي قذف العناقيد
من فرط رغبته
ورمى المنائر بالاساطير
يانار كوني رغبة
تطفئ برد أناث الثلج
تداعب اثداء العذارى كالمناطيد


* * * * *


المتاريس احصت قتلاها
ليس بينهم الامراء والسماسرة وتجار الحروب
الخنادق للكسالى والفقراء والثمالى وأبناء الشوارع
من يدفع البدل النقدي
يعتق جثة من موضع شقي
أو ينتشل رفاة اولاد الشوارع
كي تعاد الى الارحام
قبل أن يكونوا رقما في سجل الاخصاء السياسي
المتاريس تفتح فخذيها
حتى درجة الانحطاط
التي يصل اليها القادة
عندما يوزعون الابتسامات
لنصر سحق هامات المساكين
وبعثر اسماءهم بين المواضع



* * * * *


الشظايا تكتب تاريخ المدن
وتشطب الارقام من بطاقات التموين
القادة مولعون بمصاهرة السيجار الكوبي واللحم الابيض المتوسط
مابين اللذة ..... والنار
والمراهنة على رقعة الشطرنج
لايهم أن يخسروا البيادق
أو أن يلحق الرخ بأخر جندي في ساحة المعركة
ولا القلاع ......
اجمل مايكون في رقعة الشطرنج
أن يتقافز الملك
أويخلع نعليه
ويهرول مثل الثعا لب ....!!!


* * * * *


من اجل أن يحيا الكرسي
على أربعة أرجل
ومليون شهيد
من أجل أن تبقى البيانات العسكرية صالحة للنشر
من أجل أن تبقى الامبراطورية عامرة
بجماجم اولاد الشوارع
وحدهم الملوك والاباطرة
يتمتعون بالفحولة وامتطاء النساء والخيول وتربية الكلاب البوليسية المدللة
اكثر من الجندي في ساحة المعركة

جمال المظفر


التعليقات




5000