..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحــلة الـســنـدبــاد الـســابـعــه

عطا الحاج يوسف منصور

أنـهَـرتُ بـالـحُـبِّ نَهـراً فـوقَ مُـنـحَـدَرِ

مــا بـيـنَ نِـهـديـنِ مِــنْ واديـهــمـا سَـــــفَـري

  

كـي أبـلُـغَ الـبَحـرَ أرســو عنـدَ مـرفـئـهِ 

  لأســـتـجِـمَّ وأطـــــــوي صَـفــحـةَ  الــكــــدرِ

 

حـتّى إذا الـمـوجُ  أغـرانـي بـثـورتـهِ

   أعـلــوهُ حُــبّـاً ولا ألــــــــوي عـلى خَــطــرِ

 

أظِـلُ امـشـي عـلى شــاطـيـهِ مُـنـتَـشِـياً

أســتَـطـلِـعُ الـســاحِـلَ الـعـاجـيِّ بـالـنَـظــرِ

 

هُـنـاكَ حـيـثُ يـصـيرُ الـحُـبُّ عـاصِفـةً

ويــنـتهي الامــرُ بـالـمخـمـور فــي سَـــقَـرِ

 

يُـريـدُ يَـشـربُ مِـنْ بـحرِ الهوى نَـفَـسـاً

   لا يَـنـتهي مِـنْـهُ حـتّى آخِـــــرَ الــعُـمُــــرِ

 

نَـعَـمْ هـو الـحُـبُّ إنْ جـاشــتْ غـواربُهُ

   فلا تَـسَـلْ صـاحِـبي عـنهُ وعَـنْ خَـبَـري

 

إنّـــــيْ أذوبُ إذا غَـنّـتْ مَـعـــازِفُــهُ

بـيـنَ الـضِـلـوعِ ومـــا أجـنـيفـذا قــدري

  

عـلى شــواطـيهِ قـدْ خَـيّـمتُ مِـنْ زمَـنٍ

فـلا تَـقُـلْ عـاشِــقٌ يـصبـو عـلى الـكِـبَـــرِ

 

لا العِـشـقُ حِـكْـراً ولا الاعـمارُ مَـنـقـصةً

   إنْ قُـلتُ أنّيْ تَـبـيعُ الـحُـسـنِ مِـنْ صِغَـري

 

[ فالـروحُ تـبقى على الـعشرينِ ] مُـرْهـفَـةً

   لـكُـــلِّ نَـســـمـةِ  حُــبٍّ  داعـبـتْ وتــري

 

صَـدّقْ أخـا الــودِّ أنّ الـحُـبَّ مَـكرمَـةٌ

   قـد خَـصّها اللهُ مَنْ يَـرضاهُ في الـبَـشــرِ 

 

صِنْعُ الـبَـديعِ  فَـخُـذْ مِنْ فيضِ رحمـتِهِ

   مـا شِــئـتَ بـالـحُبِّ واتـبَعْ واثِـقـاً أثـري

 

مَـنْ ذا يَـرى الـحُـسـنَ لا تُـصبيهِ فِتـنتُهُ

  إلّا الـبــلـيــدُ  ولا عِــــذرٌ لِـمُـعــــتـذرِ

 

أرى الجـمالَ صَنـيعَ اللهِ مُـنـطـلـقـاً

   لِـنَـسـتعـيـدَ جَـــلالَ اللهِ فـي الـصــورِ

 

فَـســبّـحِ اللهَ إجــــلالاً لِـصـنْــعَـتِـهِ

فالحُسـنُ مَغنى وشـوبُ الحُبِّ كالمَطَرِ

 

سَــبّحتُ  ربي وأجـلـلتُ الهوى فـبهِ

رســمتُ دربي وفـيهِ مُـنـتهى وطـري

 

فـإنْ عـزَمتَ فَـخُــذْ أُولـى بــوادرهِ

   فالـسـنـدبـادُ قـضى حُــبّـاً ولــمْ يَـحُــرِ

***********************************************

الدنمارك / كوبنهاجن       الثلاثاء في 15 / آذار / 2016 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 03/04/2016 23:09:54
أخي الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

مَنْ ذا اخا الودّ قد يمضي بلا عثرِ
ومَنْ اراحَ ركاباً بَعْـدُ من سـفرِ

والسندبادُ كما تدري به ولَعٌ
يطوي البحارَ ولا يخشى من الخطرِ

فكيف يغفو على آلامِ موطنهِ
ويستريحُ واهل الحقِ في خبَرِ

اكرمتني ايها الاخ الكريم في تعليقك الثاني على القصيدة وقد صدق مَنْ أسماك كريماً .

خالص تحياتي لك مشفوعةً بالودّ مع اطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 03/04/2016 22:48:11
أخي الشاعر الرائع يوسف لفته الربيعي

اطلالتكَ هذه ازاحت عن نفسي القلق فأنا منذ زمن لم أقرأ لك أتمنى ان ارى ما
تشرح به صدري ، فلكَ مني ايها الشاعر الرائع الشكر الجزيل مع الاعتزاز بهذا
الحضور .

خالص تحياتي لكَ مع اطيب واحلى التمنيات .

دمتَ اخاً كريماً

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 03/04/2016 22:35:56
أخي الاستاذ محمود داوود برغل الحسيني

اشرقتَ بعد غياب اتمنى ان تكون بخير لك مني الشكر والتقدير على هذا الحضور

دمتَ اخاً كريماً

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 03/04/2016 22:32:20
أخي الاديب الشاعر علاء سعيد حميد

ما كان تعليقكَ ايها الاديب الشاعر إلا وساماً اعتز به فلك مني كل التقدير والاعتزاز
متمنياً ان لا تحرمني من حضوركَ البهي .

تحياتي مع اطيب التمنيات لكَ ايها الاخ الكريم

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 03/04/2016 12:38:07
أخي الاديب الشاعر علاء سعيد حميد

اسعدتني ايها السعيد باطلالتكَ وكان تعليقكَ هو البهارات الهنديه التي تضيف الى الاكلة
مذاقاً خاصّاً فشكري وتقديري لكَ ايها الاديب الشاعر على هذا الحضور .

دُمتَ أخاً كريماً

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 03/04/2016 12:31:17
أخي الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

لا تثريب عليك الغلط والسهو باللغة يحصل حتى مع فحول الشعراء والادباء لأننا بشر
وليس فينا معصوم منهما .

كتبتُ جواباً لكَ وهي ابيات شعريه لم تظهر اليوم على متصفحي اتمنى ان تظهر بعد حين .

خالص مودتي لك مع التقدير

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 02/04/2016 22:05:19
شاعرنا المطبوع الكبير الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
أرح ركابك من أينٍ ومن عثر
كفاك جيلان محمولا على خطر
يا سندباد آلا تأتي إلى وطنٍٍ
خالي الوفاض ،فنمْ بالليل للسحر
والله ياعزيزي الدنيا كلها سندباد بري وبحري وجوي ، أين المفر ؟
ظِـلُ امـشـي عـلى شــاطـيـهِ مُـنـتَـشِـياً

أســتَـطـلِـعُ الـســاحِـلَ الـعـاجـيِّ بـالـنَـظــرِ



هُـنـاكَ حـيـثُ يـصـيرُ الـحُـبُّ عـاصِفـةً

ويــنـتهي الامــرُ بـالـمخـمـور فــي سَـــقَـرِ



يُـريـدُ يَـشـربُ مِـنْ بـحرِ الهوى نَـفَـسـاً

لا يَـنـتهي مِـنْـهُ حـتّى آخِـــــرَ الــعُـمُــــرِ

نعم لأيم الله حتى آخر العمر ... أحسنت وأجدت كثيرا بارك الله فيك احتراماتي ومودتي الخالصة

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/04/2016 15:46:48
اخي وصديقي الشاعر الكوثر الدكتور كوثر الحكيم

يا حكيماً ما ترى ذا قدري
جِسَّ لي قلبي ستدري خبري

جئتُكَ اليومَ بروحٍ أمحلتْ
فهي ظمأى لشراب الكوثرِ

فعسى طبُّكَ يشفي عاشقاً
ويُقيلُ عاثراً من عَثَرِ

خالص مودتي لكَ مع اطيب التمنيات ايها الشاعر الكوثر .

الحاج عطا

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 02/04/2016 15:27:32
الشاعر الملهم عطا الحاج يوسف منصور ....نصركم الله
ملحمة شعرية غزلية مذهله ...فارسُ حبٍّ عنيد ،وبحّارٌمخضرم ٌمُجيد ، شيخُ الشباب المبدع ، لقد أجدتم الغزل فأنبرى يراعكم ينبوعاً للعشق العذري ، ماأجمل أحاسيس الأمل في قلبكم الطيب وأنتم ترسمون أفق الحياة بأبهى صِوّرهِ ، دمتم شاعراً مميزاً عاشقاً مرهفاً ، أطال الله عمركم ...باقة ورد..وقبلات مُحبٍّ لوجهكم الباسم ...مع أجمل المُنى .

يوسف

الاسم: محمود داوود برغل الحسيني
التاريخ: 02/04/2016 15:24:53
حروف راقية وجميلة ارق من النسيم

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/04/2016 15:09:46
اخي الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

قد كُنتُ ارجو بأن يأتي على أثرِي
فكانَ ما كانَ ذا حظي وذا قدري

تقولُ قد كنتَ عن مرآه مُنشـغلاً
يا ويح قلبي ألم تسألْ عن الخَبرِ

رسمتُ صورتَهُ في كلِّ ناحيةٍ
كيما اراهُ بقربي دائم النظرِ

حتّى أخا الودِّ مَنْ ارجوه يُسعفني
يقولُ عنّيَ [ محجوبٌ عن البصرِ]

فَمَنْ سيعذرُ بعد اليومٍ ذا كَلَفٍ
أعطى الى الحُبِّ ما يربو بلا ثمرِ

اشرقتَ يا شاعري الجميل بعد غيابٍ طويل حتى أقلقتني أتمنى أن تكون قد انجزتَ
ما انشغلتَ به لكي نرى إطلالتكَ البهية ايها الشاعر العندليب .

دُمتَ ودام حضورك أخي الشاعر الجميل .

الحاج عطا

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 02/04/2016 08:01:38
دوامة من عشقٍ عاصف تزج الروح في لجة البحرِ انها من كلمات الروح سائحةٍ ترنوا أهازيج النشوة و النصرِ
الحاج عطا الحاج يوسف منصور قصيدتك تبث روح العشق من جديد
اجمل التحايا و اعبقها

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 02/04/2016 01:48:49
عزيزي عطا غفلت فنسيت أن أنصب خبر ليس في البيت
إنّ الحبيبَ قريبٌ منك ليس كما
قد ظنّ عقلك محجوبٌا عن البصرِ

فجاء مرفوعا, فيا ويلي وويل الغافلين سأعيد الأبيات:
يا من أضعت سنيّّ العمر في سفرِ
ترجو الحبيبَ ولم تعثر على أثر
إنّ الحبيبَ قريبٌ منك ليس كما
قد ظنّ عقلك محجوبٌا عن البصرِ
قد غاب عنك لأنّ القلب منشغلّ
عنه بمختلفِ الأشكالِ والصــورِ
اذكرهُ يذكرْكَ فهو الحب أجمعه
حتى وإن كانَ هذا الحبّ للبشرِ


الاسم: كوثًر الحكيم
التاريخ: 02/04/2016 01:32:22
صديقي العزيز وشاعرنا العاشق المعطاء الحاج عطا
أعطر تحايا الأخوة والمحبة

أنـهَـرتُ بـالـحُـبِّ نَهـراً فـوقَ مُـنـحَـدَرِ
مــا بـيـنَ نِـهـديـنِ مِــنْ واديـهــمـا سَـــــفَـري
كـي أبـلُـغَ الـبَحـرَ أرســو عنـدَ مـرفـئـهِ
لأســـتـجِـمَّ وأطـــــــوي صَـفــحـةَ الــكــــدرِ
حـتّى إذا الـمـوجُ أغـرانـي بـثـورتـهِ
أعـلــوهُ حُــبّـاً ولا ألــــــــوي عـلى خَــطــرِ

هذا هو الحب الصادق الأصيل الذي لا تقف أمامه صعاب الزمن. وقد رسمت خطواتك وواصلت طريق العشق الذي لا يفنى. هنيئاً لك يا أبا يوسف. ومزيداً من قصائدك الروائع

محبتي
كوثر الحكيم

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 01/04/2016 15:47:01
يا من أضعت سنيّّ العمر في سفرِ
ترجو الحبيبَ ولم تعثر على أثر
إنّ الحبيبَ قريبٌ منك ليس كما
قد ظنّ عقلك محجوبٌ عن البصرِ
قد غاب عنك لأنّ القلب منشغلّ
عنه بمختلفِ الأشكالِ والصــورِ
اذكرهُ يذكرْكَ فهو الحب أجمعه
حتى وإن كانَ هذا الحبّ للبشرِ
أخي الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أجمل قصيدة قرأتها في هذا العام
أعتذر عن تغيبي عنكم بسبب المشاغل الكثيرة
تحياتي المعطرة بشذى الربيع




5000