..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طوفان الحب والوداع

اسماء محمد مصطفى

أنت تحب بأقصى طاقات الروح .. يغمرك طوفان من شوق وحنين خارج نطاق سيطرتك .. تتبدل طقوس نفسك العاقلة بأخرى تحيلك الى مشفى المجانين ـ ردهة القلوب الكسيرة .. وتجد روحك تمضي الى أعماق طفولة حاضرة ، فيتبلد عقلك قليلا بنثار البراءة ..

أنت تحب من أقصاك الى أقصاك ، وتتقرح أنامل الأمنيات فيك ، وهي تحفر في صخرة العناد ، وتبقي اللهفة عينيك على قيد النظر .. والحلم ..

أنت تحب حتى تظن في كل لحظة وداع صغيرة أنّ روحك تتكسر ، وقلبك يتفتت حتى يتطاير نثارا في فضاء الفراقات ..

أنت تحب ، نبض قلبك ماعاد علامة لبقائك بعيدا عن سكرات الموت .. نبضك فأس يدق في جدار وجودك ، يحفر روحك حتى ينهيك على دفعات .. فلاتعود تقوى على أن تحيا كما يفعل الآخرون ..

أنت تحب حتى الموت ، قبل الحياة ، حد الاندماج مع روح الآخر .. حد نسيان المرآة أن تريك وجهك ، إذ تتآمر مع وجهه ضدك ..

أنت تحب ، وتُجرَح ، وتشعر بأنّ فم الموت بدأ يلتهمك .. أنت اللقمة السائغة التي تحتاجها بطن الأرض كي تشبع جوعها ..

لكن ، فجأة ، وعلى نحو لاتتوقعه ، وبعد مسيرة جراح وخذلانات ، تجد عقلك ينتصر في المعركة .. ويفعل .. هذا النصر لايعني الهزيمة لقلبك .. قلبك كما هو ، مازال يحب في نهايات القصة كما كان في البدايات .. كل مافي الامر ، أن شغافه مُلئت بالتقرحات ، وأنفاس الوجود وأنت تطلقها تلقي عليك صخور التعذيب ، لتسحق آمالك .. فيقرر عقلك وداعا لابد منه .. وتحاول أن تودع بقوة الأسد الجريح ، بينما طفولة قلبك المخدشة لاتمنعك من أن تبقى تحب .. حتى وأنت ملقى على حدود الموت .. مُقررا الوداع الذي لابد منه ..

 

اسماء محمد مصطفى


التعليقات

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 31/03/2016 05:38:22
سيدتي الفاضلة أسماء محمد مصطفى
تحية صافية
تحيات ملؤها الإعجاب بهذه المقطوعة النثرية ، الباذخة في جمالية الوصف في موضوع عالجته و تعاملت معه قرائح الأدباء والمبدعين ، ألا هو موضوع (الموت حبا) .. فعندما يستفيق نجم الركام ، قد يأتي الحب بآخر العمر بغتة من بين آفاق سرابية في آنية من ركام .. ولربما يكون حاملا معه آلام الماضي مثل سيف مكسور ، ومبهم التكوين ، فيجعل المبتلى به ذاهل الشعور حتى الرمق الأخير .. رحماك يا رب من مثل هذا الحب .
أحسنت سيدتي .

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 30/03/2016 18:21:43


سيدتي الفاضلة أسماء محمد مصطفى
تحية صافية
تحيات ملؤها الإعجاب بهذه المقطوعة النثرية ، الباذخة في جمالية الوصف في موضوع عالجته و تعاملت معه قرائح الأدباء والمبدعين ، ألا هو موضوع (الموت حبا) .. فعندما يستفيق نجم الركام ، قد يأتي الحب بآخر العمر بغتة من بين آفاق سرابية في آنية من ركام .. ولربما يكون حاملا معه آلام الماضي مثل سيف مكسور ، ومبهم التكوين ، فيجعل المبتلى به ذاهل الشعور حتى الرمق الأخير .. رحماك يا رب من مثل هذا الحب .
أحسنت سيدتي .








5000