..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منتدى بهرز الثقافي يحل ضيفاً في بغداد من تحت رماد الإرهاب انبثق الابداع من جديد

ضياء السيد كامل

قرية البساتين والخضرة والنهر الجميل نفضت غبار الارهاب بعد صولة فرض القانون فيها لتفتح شبابيك بيوتها لضوء الشمس التي انبلجت بعد ظلام طويل اراده لها ظلاميو القاعدة  لتؤسس للثقافة والفنون منتدى يرمم الخراب الذي حل بكل تفاصيل القرية وازقتها وبساتينها انها بهرز تلك الانثى الغافية على انغام جريان نهر ديالى الذي وهبها الحياة والخلود منذ القدم المتعطرة بشذى قداح برتقالها وظلال نخيلها الذي تربى تحته خيرة الفنانين والادباء والرسامين البهرزيون الذين شكلوا علامات فارقة في الحياة الثقافية والابداعية العراقية.

في اصبوحة هي الاولى بعد سنتين من الابتعاد عن العاصمة بغداد استضاف نادي الشعر في الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق الكائن في ساحة الاندلس منتدى بهرز الثقافي والوفد المشارك في هذ الاصبوحة والتي كانت حافلة بالوان الابداع افتتح الاصبوحة القاص صلاح زنكنة رئيس اتحاد ادباء ديالى الذي رحب بالسادة الحضور مثمناً دور الاتحاد في مد يد العون للنشاطات التي يقيمها بين فترة وأخرى أدباء المحافظات، ثم ألقى رئيس اتحاد الادباء الناقد  فاضل ثامر كلمة تثمينية خص بها منتدى بهرز على فعالياته وعلى الدور الذي يقوم به الأدباء خارج المنتديات او داخلها في عموم العراق وقال أيضا إن الشعب العراقي الذي يمر بظروف صعبة في حاجة ماسة الى لملمة جراحه في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها منذ سنوات والتي بدأت مؤخرا بالتقهقر. واضاف الاستاذ فاضل ثامر أن مشاركة منتدى بهرز، تلك القرية الجميلة، يعني علامة من علامات الصحة والحياة في ديالى وبهرز بشكل خاص مؤكدا  أنها ظاهرة صحية أن ينبثق من تلك القرية منتدى أدبي بعيدا عن العنف والعبوات الناسفة والسيارات المفخخة، ينشر كلمات الحب والمعرفة ويؤكد أن الحياة عادت من جديد في هذه القرية وغيرها من مدن العراق.

بعد ذلك قرأ الشاعر جاسم بديوي رئيس نادي الشعر كلمة النادي مشيدا بانطلاقة المنتدى الثقافي الادبي في بهرز واصفا ايه بانه نقطة ضوء استمدت شعاعها من السلام الذي بدأ يستتب في قذه القرية الخلابة التي خرجت العشرات من الادباء والشعراء والمبدعين متمنيا لهم مزيدا من الابداع.

  وقرأ كلمة منتدى بهرز الاديب قاسم صالح الذي تحدث فيها عن نشاطات أدباء ديالى في أوقات مختلفة رغم الظروف الصعبة التي مرت بها مدينة البرتقال في ظل الهجمة الشرسة للارهاب مضيفا إن المنتدى تأسس قبل خمسة شهور في شباط  2008 الجاري فقد كان منذ لحظة تأسيسه يعنى بعموم التفاصيل الثقافية من شعر وقصة ومسرح ، كما انه مد اهتماماته الى بقية الفنون كالفن التشكيلي والتصوير وفن النحت وغيرها من الفنون، وقد نفذ هذا المنتدىعدة فعاليات ثقافية وفنية ، كما انه اقام أماس كثيرة ادبية وشعرية احتفى فيها بأدباء وشعراء عراقيين من محافظة بابل ومن بقية المحافظات.

الشاعر خالد البهرزي افتتح القراءات الشعرية بمقاطع شعرية نثرية وقصائد من الشعر الحر تضمنت صور مختلفة من معاناة ابناء القرية ، ثم ألقى الشاعر عمر الدليمي رئيس رابطة الاعلاميين الموحدة في ديالى قصيدة نثرية حملت عنوان ( رجل شجرة) جاء في بعض مقاطعها:

لااقطف الورد ...

أنا بلا أصابع ،

الحديقة أختي ...

وغالباً ما أغفو على ردائها .

أخضرها ، غيمة لمحتها - ذات صلاة - على قميصك  أختي رشقت عصافيرها بالبراعم ،

إذ أشرقت شمسك ،وغمزتني بحبور .

حيائي فزّّّّّّّّ مثل قبرة ساهمة ،ناصرني ليمون ،

وحط ّ الأفق ، رفّ حمام قربي ،

الحمام ضنّ صوتك آذان ، ففرش سجادة رائحتك وصلى ...

كنت غافية على دمعة من كلام ...

حينها لم أكن وحدي مثلما ألان !

كنت أعرفك ،

اعرف عصافير، وقصائد ، وأصدقاء .

مع ذلك لااريد أن أكون أميرا ً في صحراء ،

ولذلك - وكلما جأرت العواصف بالغبار - هرعت إلى أختي الحديقة

هداياها جميلة أختي ،

كلّما زرتها بادرتني بقبس منك ،

ثم تغسل روحي باخضرها ...

أخضرها الذي يلوذ وراء غلالة من نسيان ،

ويشيح بوجهه - قليلا - عني

لم قد يظن إنني متطفل بذكريات ذابلة ؟

لست سوى رجل حزين ..

القصيدة نالت اعجاب الحاضرين معبرين عن ذلك بالتصفيق الحار معلنة ان الشعر في ديالى بخير ولم يستطع الارهاب نحره بسكاكين الحقد ضد الانسانية.

بعد ذلك قرأ الشاعر مشتاق عبد الهادي اخر قصائده التي ضمنها معاناة تهجيره عن مدينته وعوده اليها بعد عامين فلم يجد تلك الحسناء التي كانت باذخة جمالا وروعة وهي تسرح شعرها على ضفاف نهر ديالى الذي استحال نهيرا صغيرا وكأن فراق اهله اتعبه والحنين اليهم اذاه فتبخر ماءه.

وضمن فعاليات الاصبوحة افتتح معرضا للتصوير الفوتوغرافي للمصور سامي ابو ريا حيث عرض مجموعة من الصور التي تناول المعرض الحياة اليومية لمدينة بهرز التي تتميز بطبيعتها الخلابة وكذلك اتسمت لوحاته بالواقعية والحياة العامة من مهن شعبية وصناعات يدوية وحرفية اضافة الى صور لاطفال والبيوت القديمة والشناشيل.

 

ضياء السيد كامل


التعليقات

الاسم: نظال كاظم
التاريخ: 03/01/2013 21:20:38
اعجبني المقال

الاسم: ابراهيم البهرزي
التاريخ: 18/08/2009 14:38:35
سلامي الى بهرز العزيزة والى الصدقاء جميعا

الاسم: مهند المختار
التاريخ: 21/09/2008 17:02:55
الاستاذالفاضل ضياء كامل المحترم تحية طيبة ابعث لك بهذه الكلمات التى مزجتها بعبير القداح الفواحة من بساتين مدينتى الجميلة بهرز ارض الصالخين وردة فى كل جبين من مثقفيها وادبائها احلى سلام واتشرف باْْن اعلن لك ولجميع احوانى الادباء والمثقفين ان نشاط منتدى بهرز الثقافى مستمربجهد ابنائه المثقفبن المبدعون وان عطائهم مستمر على رغم انوف الدخلاء والجهلاء على الثقافة العامة .وشكرا. اخوك مهند صالح ال فليح رئيس الهيئه الادارية لمنتدى بهرز الثقافى 21 رمضان 2008 ارجو الرد.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 10/08/2008 12:54:28
من جنوب النخيل الى مدينة البرتقال ،تحيات واشتياق....ستلبس ديالى حلتها البرتقالية
ويغدو الشعر والورد والسمر والشجر يورقان...

الاسم: الصحفي ديار الساعدي
التاريخ: 10/08/2008 07:48:51
سنعود الى مدينة البرتقال بثياب الطاهرين
كل الانبياء ..... ايها الاخ الحبيب
وسوف تعلوا اصواتنا كل بلابل ديالى

الاسم: سامي محمود
التاريخ: 08/08/2008 01:58:31
اخي ضياء السيد سعيد جدا وانا المس وفاءك لمدينتك بعقوبة التي هجرّك الاوغاد الارهابيين منها قسرا ورغم جراحتك وفقدانك لاخيك على ايدي المجرمين لكنك ما زلت قويا ومتابعا للساحة الثقافية فيها وتسلط الضوء دائما من خلال الصحافة الورقية والانترنت على مبدعيها ونشاطاتم اتمنى لك مزيدا من الابداع وننتظر رجوعك الى احضان مدينتك التي فارقتها وفارقتنا منذ سنتين طوال
تحياتي لك




5000