..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار حول حصان الحسين عليه السلام

د. صدام فهد الاسدي

  

هذا رحيلك من مكانك يا حصان مؤقت ما عاد مثل الامكنة

هذا زمان من زمانك نسخة بل كان اقسى الازمنة

السيف يبقى ساكتا ً والحق يبقى ساكتا ً فلن تقول الكلمة

الا تعود لحظة ساقطة او عفنة مذ كان لغزا ً في القصيدة

يستباح ما طال خوف الليل يفضحه الصباح , ونزفت من تلك

الجراح , كثرة كلاب الوقت حتى غاص داء الكلب في تلك الصفاح

ومن الذي وضع ابن آوى قاضيا في مسبح البط الذي كسر الجناح جررته الانسان

من هذا الغطاء لم يبق فيه سوى الخباثة فهو اجهش بالبكاء

( الكره يمشي للأمام والحب يرجع للوراء )

قل يا حصان سمعت عن تفاحة بالأمس تذبحه الوفاء , تالله

كيف حملت لوعة كربلاء ورأيت كيف السيف قد لعق الدماء

صدأ الرداء من يشترون بلحظة نار العذاب ويبدلون الدر بالفحم المذاب

تلك النساء , ارأيت زينب كيف حاربها القضاء وتصيح وحدك

تستغيث من الشقاء والتاج يسقط هكذا وبديله صار الحذاء ما يفعل

العباس لو بترت يداه وعلى الشريعة نازف اغلى الدماء , ماذا يفعل

الثوب دنس بالخطايا حين تغسله المياه , هي قطرة تسقطت وتفقدها الجباه

وبقيت يا ميمون وحدك والاله و رأيت ذاك العابدين مقيدا ً

ويصيح آه , حتى ستصبح شاهدا ً اذ يقتلون نبيهم وضح النهار

ويقررون جميعهم زرع الجريمة في مدارات الزمن

والان انظر كيف قد دفعوا الثمن

وتعلموا من ذاك موقفهم بان شهادة الابطال للدنيا اللحن

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات




5000