..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة جدا (( حورية النهـر ))

محمد رشيد

 لابد من العبور إلى الضفة الأخرى ..

 الزورق هو الآخر ينتظر ليضمنا بين أضلاعه الخشبية ، قفزت بداخله ، رحت أمسك أطراف أناملها المدببة ، كعب حذائها أجج مخاوفي وهي تضع قدمها على حافة الزورق ، تمايلت ..
كادت تسقط لولا أنها أرتمت على جسدي وأحتضنتني في اللحظة المناسبة ، أستنشقنا هذا المشهد بقلق عميق .. وأطمئنان ، جلست قبالتي حتى تشظيت في ملامحها ، أمرت صاحب الزورق أن يغادر الشاطئ ، راح الزورق يشطر سكون الماء إلى نصفين ليهشم مرايا النهر التي أحتضنت الشمس بقرصها الدامي الذي أبتلع نصفه ليبقى الأخر يبدد وحشتي ، بدأت حديثها وموسيقى تسللت من شفتيها تداعب الكلمات وأنا لن أصدق هذه المشاهد التي راحت تتسابق لتغادرنا بشكل سريع توجست أن تكون حلماً من ليالي الألف ، شارفنا وصول الضفة التي نحلم بها دائماً رحت أمسك كفها ليتسنى لنا إجتياز الزورق لكنها أنزلقت فجاءة وقفزت في فم النهر ليبتلعها تاركة بين كفي صدفاتها الذهبية ونظرات عينيها الناعستين اللتين بصمت بهما مرايا القلب

محمد رشيد


التعليقات

الاسم: فليحة حسن
التاريخ: 26/02/2008 19:30:16
هكذا دائما تنتهي قصصنا
بالحلم
الذي نعيشه حقيقة
فمن لنا غير احلامنا
موائدمعدة للحياة
ولو لم يشأالاخر




5000