.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أرَاكِ ِبعَيْنِي َملاكا

حاتم جوعيه

فتاتي    مثالُ    الزّمالَهْ          وَإنَّكِ     رمزُ    الأصاله

أراكِ   بعيني      ملاكًا          وظبيًا     أخذتِ     دلالَه

كحورِ   الجنانِ   وأحلى         أثرتِ    الوجودَ     سؤالهْ

وتسجو  لكِ الروحُ  حيرَى       فؤاي    يُطيلُ     ابتِهالهْ

وَتعطينَ  روحي مناها           ونعطينَ    قلبي     منالَه

 تظلينَ     للشَّاعر    الفذّ          إلهامَهُ           ومآلهْ ... 

عيونُكِ  منها    إلهُ  الْ           غرام     استعارَ     نبالهْ

ونخبُكِ    يُشربُ   دومًا          وَيُشربُ    حتى   الثمالَهْ       

إذا  ما  رآكِ   " كيُوبي           دُ "  يسجدُ .. يلقي  ثقالهْ

وَ"عشتارُ"  تسكرُ     فنًّا         وفيكِ      تتمُّ      الرسالهْ

وآلهةُ   الحُسن ِ  جاؤُوا            وَأعطوكِ  حقَّ   الزّمالهْ

وفيكِ     الجمالُ    تجسَّ         دَ   والفجرُ أرخى  ظلالهْ

وفيكِ   ستزهو  الفصولُ       كما الخصبُ  يُعطي غلاله

وتخضرُّ    فيكِ   الأماني        ...  وَيُبدي  الغرامُ  فعالَهْ

وينتعشُ    الكونُ    دفئا          يُودِّعُ      أفقي    اعتلالَهْ

وشَعرُكِ  الشَّمسُ  سحرًا         وَقدُّكِ     مثلُ      الغزالَهْ

وعيناكِ خُضرُ الرَّوابي           فيلقي   الضياءُ    رحالَهْ

سيشرقُ    فجرُ  الأماني          .. لعينيكِ .. يبغي  انتقالهْ

وقدُّكِ     أروعُ        قدٍّ          وَخصرُكِ  رمزُ   النّحالَهْ

ذكاؤُكِ    فاقَ     الجميعِ          وللكون   زدتِ   انذهالهْ 

وَقيَدتِ    قلبي     بعشق          سيبقى    يُحبُّ    اعتقالَهْ

وَإنَّكِ     أجملُ       بنتٍ          تظلِّينَ    رمزَ   الأصالَهْ

أنا " حاتمٌ "  ملكُ  الشٍّعْ          ر ِ... َمنْ  يَستطيعُ  نِزَالهْ 

وفاقَ     الجميعَ     فنونا         وبعضٌ    تمنَّى    زوالَهْ

وكلُّ    الصَّبايا    اشتهتهُ         وتبغي   النساءَ   وصالَهْ 

وبالشّعرِ      أبقى    إلهً           وفيهِ     لربُّ     الجلالهْ

وَشعري  عقودُ    الجُمانِ        تجنَّبتُ    فيهِ      الإطالَهْ 

يراهُ     المُحِبُّ     شفاءً          وكم    يستشفُّ    جمالَهْ 

وَجدَّدتُ في الشعرِ .. قلّبْ         تُ     أغوارَهِ    وجبالهْ  

وإنّي     لأروعُ      شابٍّ         مثالُ    الإبا     والبسالَهْ

وزينُ  الشَّبابِ    وأصدَ        قُ  ما في الدُّنى ..لا جهالَهْ

وفقتُ   الجميعَ    بشعري        وأشعارُ    بعضٍ   زبالَهْ

وإنِّي       لحُرٌّ        أبيٌّ       وَغيري  خطا  في  العمالَهْ

سأدحرُ     كلَّ       حقودٍ        جبان ٍ    ربيِبِ    السَّفالَهْ

 سأدحرُ     كلَّ     عميل ٍ         وواشٍ     مثال    النذالَهْ 

وفوق    المجرَّةِ    أصبُو         وللنجمِ .. رُمتُ   احتلالَهْ

وعرشُ  الجلودِ    مكاني          سأبلغُ     حتما     نوالَهْ

وحلمي   سلامُ   الشُّعوبِ         يُحققُ     معنى    العدالهْ

يُكنَّسُ     كلُّ      الطغاةِ          وَمَنْ   ينشرونَ   الرَّذالَهْ

تُبَادُ    الجراثيمُ     والح َ         شَرَاتُ  ،  وتسمُو  النَّبَالهْ     

وَمَن    قد    أتانا   بقحطٍ        سيقضي ... تُذرَى  رمالَهْ

وكم  مُدَّع ٍ   شوَّهَ   الفنَّ          والشِّعرَ  ... رامَ   انتِحالَهْ

لأجل المصالحِ   خانَ الْ          جميعَ ... وحتى    عيالَهْ

وينشرُ     دومًا     فسادًا        وبالحزيِ   يُملي    سِلالَهْ

سنجتثُّهُ ..  ثمَّ      شعبي         عليهِ       سيلقي     نعالَهْ  

وللحُرِّ حُبُّ  الحِمَى .. قد         فدا    أرضَهُ       وجبالَهْ

وبالحُرِّ   يسمُو   الضَّميرُ        وللمجدِ    يُذكي   رجالَهْ 

سيرجعُ    للفنِّ      رَوْنَ        قهُ   بعدَ    تلك   الضَّحالَهْ

يموتُ هنا   الفنُّ   والشِّعْ         رُ   إذا   رمتُ   اعتزالَهْ

وشعري  جميلُ   المعاني        وعذبٌ    وفيهِ    الجزالَهْ 

وشعري   منارُ  الشُّعوبِ        وشعري  لأسمَى   رسالَهْ

وكلُّ      الفنونِ    بدوني        وبعدي     تكونُ     حثالَهْ

وتغدو    المنابرُ     قفرًا          تعمُّ       البلادُ    الجَهالَهْ

 

 

 

حاتم جوعيه


التعليقات




5000