..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاردن الناكرة لجميل العراق

جواد كاظم الخالصي

يبدو ان الاردن كدولة ونظام نسيت اليد التي امتدت ولا زالت في مساعدتها بل كسرتها من المرفق حين تتعامل معها فالعراق لم يتوقف يوما عن مساعدة الاْردن ماديا من خلال الأسعار التفضيلية او المجانية للنفط العراقي وهو يصل اليها باستمرار منذ ان سنّ هذه السُنّة السيئة النظام البعثي الشوفيني في ثمانينيات القرن الماضي حتى عمدت الدولة الاردنية الى إعمار مرافقها الحيوية وكل المؤسسات المهمة من أموال العراق بما في ذلك مطارها الدولي الذي يعلن على صفحته الرسمية ما مفاده أن إقليم كردستان ضمن الدول التي يدخل حاملو جنسيتها الى الأراضي الاردنية من دون تأشيرة الدخول الـ"فيزا". والاشارة هنا "ضمن الدول" اي انهم يعتبرون ان كردستان باتت دولة وبحكم الواقع وهذه دعوة الى تمزيق العراق وتطبيق اجندة سعودية قطرية خبيثة ومقابل ذلك وفي نفس الخبر على الموقع الرسمي لمطار عالية الدولي يقولون ان هناك بعض الدول لا يمكنها دخول الاْردن بدون فيزا على الإطلاق ومنها ايران والعراق والحال ان اقليم كردستان هو جزء من الدولة العراقية فلا زال خارج أحلامكم السخيفة التي تريدونها ان تحصل ويضيف الموقع الرسمي بالقول أنه لا يمكن لأي مسافر الدخول الى الأراضي الأردنية من دون تأشيرة الدخول التي تمنحها السلطات الأردنية بأستثناء بعض الدول ومنها إقليم كوردستان.

وادرج المطار كلاً من ايران والعراق ضمن البلدان التي لا يسمح لمسافريها الدخول الى الأردن بلا تأشيرة دخول. 

أليس ذلك من سخرية القدر أيها القرّاء الأعزاء ان تكون دولة مثل الاْردن أغرقها العراق  بالاموال واستعطف عليها لتبني مدنها فتتعامل معها بهذا الشكل وتدفع تلك التصرفات الى الحقد والكراهية من أبناء الشعب العراقي لانه تمييز واضح وحاقد على العراق كدولة وعلى نظامها السياسي واستمرار في التعنت على ادخال بلدنا في متاهات التمزيق والاختلافات العرقية والقومية والدينية وبالتالي يتحقق حلم الاعراب الخليجيين ومؤسسات الماسونية في المنطقة وصولا الى الحلم العثماني لأتاتورك العصر اردوغان .

لكن لا يمكن ان ينالوا هؤلاء ما يريدون وعليهم ان يتذكروا تاريخهم وبيوت الشعر التي كانوا يستضلون بها قبل ان يتم بناء معالم مدنهم اليوم بأموال العراق وبالذات المطار الذي يعلنون ويقررون من خلاله الدولة التي يرحبون بها ومن هي الدولة التي يرفضون دخلوها ويذلون مواطنيها عندما تطأ أرجلهم أرض مطارهم . 

 

جواد كاظم الخالصي


التعليقات




5000