..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نيرون يمشي في بغداد ... مرة اخرى

عمار حميد

هجمات ابو غريب وتفجيرات مدينة الصدر ... اليوم نيرون يخطو خطواته مرة اخرى في مدينة بغداد وضواحيها ليخلف اكثر من ثمانية وثلاثون شهيدا لغاية كتابة هذه السطور , لأكثر من ثلاثة عشر عاما وهو يحرقنا , ان جنون نيرون هذا لم يكن نتاج حضارة روما والذي جر وبالا عليها فيما بعد .... ولكنه نيرون اخر ولد في عمق الصحراء ومن رحم البداوة ليتلقى تعاليمه من ابن عبد الوهاب الذي كان يقول متفاخرا (عصاتي هذه انفع من محمد ) و (محمد رمة في قبره شاء الله غفر له ام لم يغفر) والكل يستحق الموت الا من تبعه وتبع نهجه , كان نيرون المجنون يريد ان يعيد بناء روما من جديد فأحرقها وبينما كانت النيران تتصاعد والاجساد تحترق كان يجلس في برج مرتفع يتسلى بمنظر الحريق وبيده قيثاره , يعزف اشعار هوميروس الذي يصف فيها حريق طروادة والان ... نيرون الوهابي يريد ان يبني دولة خلافة تحمل افكارا منحرفة وذلك بتفجير الاسواق والناس والتلذذ بمشاهد اشلائهم وهو ينشد اناشيده "الجهادية" بأصوات قبيحة تزيد من عفونة فكره وانحرافه ... ولايزال مستمرا في الحرق والقتل رغم محاربته والقضاء عليه , لانه وحش فاحش الثراء تمتد امبراطوريته كأخطبوط عبر ممالك وامارت وجمهوريات توفر له الدعم والغطاء وتدافع عنه وتصور الضحية جلادا , لكن الثورة عليه مستمرة ... لانه اجبن من ان يقتل نفسه بنفسه او ان يثور عليه مناصروه .

 

عمار حميد


التعليقات




5000