..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوسف بن سليمان الشنتمري الاعلم

د. صدام فهد الاسدي

بسم الله الرحمن الرحيم

(( الحمد لله الذي انزل على عبده الكتاب و لم يجعل له عوجا كتاب فصلت آياته قرانا عربيا لقوم يعلمون و الصلاة على من ارسله بلسان قومه ليبين لهم و على اله و صحبه و الذين اتبعوهم بإحسان الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه ))

صدق الله العلي العظيم

 

مقدمة

 

ليس الاعلم الشنتمري الا احد العلماء النحويين و اللغويين الذين احترقوا شمعوا ليضيئوا لنا طريقا لغويا نحويا خالدا فقد كان عالما بهذه اللغة العظيمة و قد قدم كثيرا من موضوعاتها في الشعر و الجمل و قد اخذ الناس عنه و تأثروا به فقد قدم الاعلم بصره قربانا لمواصلة البحث و اللقه و قد اوضح ذلك في بحثي المتواضع فقد استندت في اختياري هذا الموضوع الى اسس موضوعية سأحددها في صفحة اخرى فقد اخذت هذا العالم الاندلسي الشهري لاعرف قاري بحثي عن كل ما استطعت ان اجمع من خلاصة و ما اتعبني البحث بقدر النفع و الفائدة التي استخلصت منها هذا البحث لاقدمه لغيري لحصد الفائدة ايضا و هناك ملاحظات يجب ان استدرك بها القارئ :

ان الاعلم اندلسيا مشهورا بالعربية و حفاظا للأشعار مشهورا بالمعرفة في علوم اللغة .

يعتبر من علماء الاندلس في القرن الرابع و توفي في نهايته .

لم اجد صعوبة و تعثرا في بحث الموضوع الا ان الوقت الذي استطعت به جمع هذا العطاء قليلا محصورا مع الزمن فلو كان اكثر من ذلك فلقد كان الرافد اكثر عطاء و الحصيلة اكثر انفتاحا و تقديما .

قد تقع في صفحات البحث بعض الامور اللغوية و الاعرابية سهوا في موقع الخطأ راجيا ارشادي لحمل صوابها و جمع الفائدة من ذلك .

و ليس هذا البحث متكاملا بصورته النهائية كما اظن الا بعد ان تتم مطالعته من قبل استاذ المادة الذي هو الكف الاولى التي ترشدني لمسالك الصواب .

ومن الله اولا و اخيرا كل التوفيق

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الباب الاول

من هو الاعلم الشنتمري

 

يوسف بن سليمان بن عيسى ابو الحجاج الشنتمري الاعلم

عالم باللغة و الادب .

ولد في شتمرية العرب .

كف بصره اخر عمره و مات في اشبيلية .

مشقوق الشفة العليا لهذا سمي بالاعلم .

ولد في سنة 410هـ و توفي سنة 476هـ .

 

شيوخ الاعلم ...

أبو القاسم ابراهيم بن محمد بن زكريا الافليلي .

ابو سهل الحراني .

ابو بكر مسلم بن احمد الاديب .

ابو القاسم الزجاجي في شرح كتاب الجمل في النحو .

من هم تلاميذه ...

ابو علي الحسين بن محمد بن احمد الفجاني .

عيسى بن يوسف بن سليمان ابو الاصبغ الشنتمري .

جعفر بن الوزير ابو بكر محمد بن الاعلم قاضي شنتمرية .

ولادته و وفاته ...

 

ولد الاعلم في مدينة شنتمرية الغرب في الاندلس عام 410هـ .

رحل الى قرطبة عام 433هـ حيث استفاد من دروس شيوخه .

توفي الاعلم الشنتمري عام 476هـ في اشبيلية .

 

الفصل الثاني :

كتب الاعلم الشنتمري ...

 

شرح دواوين الشعراء الجاهليين الستة .

شرح ديوان زهير بن ابي سلمى .

شرح ديوان علقمة بن الفحل .

شرح ديوان طرفة بن العبد .

تحصيل عين الذهب من معدن جوهر الادب في مجازات العرب ( شرح شواهد سيبويه ) .

شرح ديوان الحماسة في مجلدين .

شرح ديوان المتنبي .

الرسالة الرشيدية .

شرح كتاب الجمل لابي القاسم الزجاجي .

شرح ابيات الجمل في كتاب مفرد ساعد شيخه بن الافليلي .

العقد الثمين للشعراء الجاهليين .

شرح الحماسة في خمس مجلدات .

موضوعات ثلاث ...

 

الموضوع الاول : كان الاعلم مشقوق الشفة العليا شقا فاحشا و لكل ممن تشق شفته العليا يقال له اعلم - الرجل اعلم و المرأة علماء و اذا كان مشقوق الشفة السفلى يقال له افلج مثل عنترة بن شداد .

الموضوع الثاني : كان ابو زيد سهيل القرشي لما اسر يوم معركة بدر قال الخليفة عمر بن الخطاب عن رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) : (( دعني انزع ثنيته فلا يقوم عليك خطيبا ابدا )) , فقال الرسول ( صلى الله عليه و اله ) : (( دعه فعسى ان يقوم مقاما محمودا )) , كان سهيل من الخطباء العظماء في صلح الحديبية و على يديه انبرم الصلح ثم اسلم .

الموضوع الثالث : ان سبب عمى الشنتمري انه قد سألوه عن وجه منع اعتبار محل اسم ان في النعت قبل استكمال الخبر دون غيره من التوابع فقال وجه المنع عند الجمهور في النعت الغرض منه بيان المنعوت ليصح الاخبار فحقه ان يكون قبل الخبر و صعوبة للجواب كلفه نزول الماء في عينيه فعمي رحمة الله عليه . ( نقل ذلك الشيخ احمد بن الامين الشنقيطي )

 

الباب الثاني :

الاعلم شاعرا ...

 

من نظم ابي الفضل بن الاعلم :

و عشية كالسيف الاحده بسط الربيع بها لتعلي ضده

عاطيت كأس الانس فيها واحدا ما ضره ان كان جمعا وحده

 

 

من نظم العالم امام نحاة زمانه الاعلم و هو يخاطب - المعتمد بن عباد - :

يا تملكني بالقول و العمل و مبلغي في الذي املته املي

كيف الثناء و قد اعجزتني نعما ما لي بشكري عليها الهر من قبل

رفعت للجود اعلاما مشهرة قبابك الدهر منها عامر السبل

 

ان التيار القائم على الفلسفة فقد وجد في مجال الرثاء و شيخ هذا الاتجاه هو عبد الجليل بن وهبون المرسي احد شعراء الدولة العبادية و قد انقطع الى الاستاذ ابي الحجاج الاعلم مؤدب ولد المعتمد و قربه المعتمد فاختص هو به و لم يرحل الى ملك سواه الا انه كان هذا ما عندي و الله ...

قال الاعلم الشنتمري شاعرا :

سلام الاله و ريحانه على الملك المجتبى المنتخل

سلام ارى ظل من سيبه حقيب الجناب رحيب المحل

اتاني سؤالك اعزز به سؤال مبر على من سأل

يسائل عن حالتي مسهب و مسهب المبتلى بالعلل

لما اختلفنا في بناءيهما و حكمها واحد في فعل

 

 

ج- المسألة الزنبورية ...

 

سألوا الاعلم عن المسألة الزنبورية المقترنة بالشهادة الزورية الجارية بين سيبويه و الكسائي و هي ( ظننت ان العقرب اشد لسعة من الزنبور ) .

ان المسألة هذه مأثورة بين سيبويه و الكسائي و الفراء و قد اختلفوا في حضرة الرشيد و البرمكي و اختلف الرواة فيما بينهم فمنهم من زعم ان الكسائي او الفراء قال لسيبويه :

كيف تقول ظننت ان العقرب اشد لسعة من الزنبور فاذا هو او هي او اياها . فأجاب سيبويه بعد ان طرق شيئا فاذا هو هي ففيها من الاختلاف عنهم ما ترى فان كان اجاب باذا هو هي فقد اصاب لفظا و معنى و لم تدخل عليه في جوابه يشبهه و لا علاقة لمعتوض لانه اذا في المسألة من حروف الابتداء المتضمنة للتعليق بالحرف فاذا اعتبرت بالمضمرين بعدها للاسمين المظهرين لذلك ان تقول ( فاذا الزنبور العقرب ( اللسعة اللسعة ) اي مثلها سواء فلو قلت فاذا هو اياها ) ينصب الضمير الاخير لزمك ان تقول فاذا الزنبور العقرب بالنصب و هذه الاوجه لها فاذا لم يجز نصب الخبر المظهر فكيف يجوز نصب الخبر المضمر الواقع موقعه . فقد قالا لسيبويه بعد ان اجابهما برفع الضميرين على ما يوجبه القياس كيف تقول يا بصري ( خرجت فاذا زيد قائم او قائما ) فقال سيبويه اقول قائم و لا يجوز النصب .

يعود كل عام الى اهله في مرسية لزيارتهم فلما طلع صاحبه حاول الخلاص من اشبيلية و قبل ان يصل مرسيه قابلته قطعة من خيل النصارى فلقي منيته عام 484هـ و قد توفي الاعلم يوم كان عبد الجليل ما يزال في كنف المعتمد فرثاه بقصيدة ملأها بالفلسفة حول مشكلة الحياة و الموت جامعا فيها اثر المتنبي و المعري :

نفسي و جسمي ان وصفتهما معا ال يذوب و صخرة خلقاء

لو تعلم الاجيال كيف مألها علمي لما امتسكت لها ارجاء

انا لنعلم ما يراد بنا فلم تعيا القلوب و تغلب الاهواء

لم ينكر الانسان ما هو ثابت في طبعه لو صمت الاراء

كذبت حياة المرء عند وجودها وجد الحمام و منه كان الداء

 

هذه القصيدة التي رثى بها عبد الجليل العلامة الاعلم الشنتمري و هي ترتبط صلتها مع بعض قصائد ابي العلاء المعري .

 

 

المصادر :

 

نفح الطيب من غصن الاندلس الرطيب , الشيخ احمد بن محمد التلمساني , الجزء الخامس , ص .

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات




5000