.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أوهام التكفير إلى مزبلة التاريخ

طالب قاسم الشمري

يظهر آن  تركيا   تريد دخول  أتون حرب  أو كماشة    صنعتها  لنفسها  بضربها أكراد سوريا   الذين يشكلون جزء كبير ومهم من المكون الكردي في تركيا    بعد أن صنفت تركيا والمملكة السعودية  الراعي  رقم واحد للإرهاب  وتنعكس اليوم ممارسات وقرارات اردوغان في مناصبته العداء للشرعية السورية  على الداخل التركي  وامن تركيا   بعنف و  جاءت نتائجها تفجيرات شديدة في العاصمة التركية  راح ضحيتها العشرات من المواطنين الأتراك وعدد من شاحنات النقل العسكري التي استهدفتها التفجيرات   مما  دعت  حكومة ار دوغان  وسلطاته الأمنية   اتخاذ إجراءات أمنيه  مشددة   بضرب طوق من الحميات على مؤسسات ألدوله وبشكل خاص في العاصمة   وهذا يعني إن تركيا وضعت نفسها في أزمات خطيرة  كانت بدايتها إسقاط طائرة السو  الروسية  وما ترتب على ذالك من عقد ومشاكل مع روسيا  و اليوم تعمل على إحراق أكراد سوريا  واستهدافهم بنيران  الأسلحة  التركية ، ويعني هذا  كبر حجم كرة الثلج   التركية خاصتنا بعد التقدم الكبير الذي  حققه الجيش العربي السوري   بضربه  وبدقه بشده    معاقل   داعش الإرهابي في الرقة هذه الضربات التي دفعت بعصابات داعش إلى   الهروب   من حيث أتوا يعني الهروب باتجاه    الحدود التركية   و مشاكل اردوغان تكثر وتكبر أمام الشعب التركي وهذه مؤشرات خطيرة تدق عنق اردوغان السياسي  وشعبيته التي تتآكل  يعني بدا  الرئيس التركي  بالأكل من جرفه الشعبي والسياسي    و السعودية  تشجع و تدفع بالرئيس اردوغان   للمحرقة السورية  التي  أشعل فتيلها   الرئيس اردوغان نفسه  بعد  ان تمكن إل سعود من  وضع   رقبة  اردوغان في طوق النار   عندما بدؤا سويتا تحالفهم للتدخل  المباشر في  الشأن السوري  واللعب على المكشوف  بإعلانهم   عن  الاستعدادات  المتخذة  لاجتياح  الأراضي السورية  والسؤال المطروح ماذا تريد  السعودية  من هكذا تعامل مع دولة ذات سيادة مثل سوريا و بطريقة الاجتياح لأراضيها الوطنية  ومن  المفارقات العجيبة   إن   السعودية احد المشاركين في فينا وميونخ  وهي بإعلاناتها واستعداداتها وشريكها الفعلي ادردوغان لاجتياح الراضي السورية   يخالفون قرارات المم المتحد ومجلس الآمن الدولي  وبشكل خاص القرار   2254 وقرارات  ميونخ التي ما زالت  دافئة   لم تبرد لحد الآن و  منطق الاجتياح هذا   يواجه معارضات شعبيه وسياسيه إقليمية ودوليه  خاضتا استنكار الشعب السوري ورفضه لهذا التدخل العدواني بشده   وبتوصيف أدق يعني  منطق ألسعوديه باجتياح أراضي الدولة السورية والعدوان على الشعب السوري هو نفس\ منطق داعش  الإرهابي وهذا يعني ان منطق الحليف اردوغان تركيا  ومنطق أل سعود يتقاطع مع القوانين الدولية وقراراتها  والسؤال  متى أصبحت السعودية  والحليف ( الاخواني  اردوغان  ثوار  يريدون تحرير العالم   اعتقد على ألسعوديه وتركيا أن يحترموا ويلتزموا بالقرارات ألدوليه خاصتا القرار 2254   وقرارات ميونيخ  الأخيرة   التي  تشكل السعودية  جزء منها من خلال مشاركتهم الفعلية   وبعد كل هذا تريد السعودية  اجتياح سوريا باسم العروبة  والاستلام ؟!  وهذا أمر يثير العجب السعودية تدافع عن العرب والمسلمين ؟   يعني السعودية واردوغان  يريدان  تحرير سوريا من داعش و  ألان  الجيش النظامي السوري   يدق رؤوس الدواعش   بمطرقته النارية وهو يقف  على أبواب مدينة  ألرقه معقل الإرهاب الداعشي   مفارقات غير مفهوم في السياسة التركية السعودية   هم ينتقدون روسيا في حربها على الإرهاب في سوريا  والتي جاءت بدعوة من الحكومة  السورية يعني من الشرعية السورية   ويعتبرون حرب روسية على الإرهاب   تدخل في الشأن السوري   أما إعلانات واستعدادات     ألسعوديه  وتركيا و مرتزقتهم   لاجتياح سوريا   ما ذا نسميه أليس تدخل مفضوح في الشأن السوري وعدوان سفر على شعب سوريا  وسيادتها    هل يعتبر ال سعود  واردوغان أنفسهم شطار  لاجتياح سوريا باسم الحرب على داعش ، واليوم داعش الإرهابي وعناصر تنظيمه تهرب إلى الداخل التركي بسبب تضيق الخناق عليهم من قبل الجيش العربي السوري   وهناك معلومات إن الطائرات ألسعوديه  في قاعدة  انجر ليك التركية  تقوم بإجلاء  قيادات داعش  الفارة من جحيم  نيران الجيش النظامي  السوري  خاصتا ومدينة ألرقه أصبحت  شبه ساقطة  بعد الفرار الجماعي  لتنظيم داعش منها       ان هذه المناورات والألاعيب   على حبال السياسة مكشوفة للجميع ومعروفه أن أل سعود وحليفهم اردوغان ومن معهم يريدون احتلال سوريا وتقسيمها  و   إزاحة  ألشرعيه السورية بكل الحجج والأساليب   بعد أن راحت ألسعوديه ومنذ فترة    تبعث إشارات مفادها   إنها تمتلك السالخ النووي  يعني   امتلاكها للقنبلة الذرية     وهكذا إشارات  وتصريحات   اهدافها  معروفه   على الرغم من إنها    تهدد النظام الإقليمي العربي والإسلامي  ومحاولة اجتياح الأراضي السورية   مع الحليف التركي هو تهور وانتحار سياسي  لأل سعود  للرئيس التركي     وهو تهور   ناتج عن العقد الحقيقية في الرهان على إسقاط النظام في سوريا وهذا عهد كما يتضح قطعته ألسعوديه والرئيس التركي  اردوغان   لداعش     بعد ان نصب ال سعود انف من أنفسهم  الناطق الرسمي بسم الشعب العربي السوري    بعد  أن تم   تجميع  ما يسمى  بالمعارضة السورية التي أريد من خلالها تشكيل حكومة مشلولة   في سوريا   لتكون  بديل عن الشرعية السورية  لكن مؤتمر ميونخ اسقط هذا الحلم وهذه   المؤامرة  وخيبت أمالهم وأمال أسيادهم   لان الشرعية السورية  لم يتمكن احد من سحبها حتى ولو كانت  الأمم المتحد  ودخول أي جيش أجنبي لأي بلد يعتبر عدوان ضمن القوانين ألدوليه  ويستوجب مقاومته  والرد عليه بقوه

طالب قاسم الشمري


التعليقات




5000