.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أيُّهَا الشَّهمُ النّبيلُ

حاتم جوعيه

 ( قصيدة مهداة إلى الشاعر والأديب والناقد الكبير الصديق الدكتور " منير توما " بمناسبة تكريمه في نادي حيفا الثقافي  )

 

 

" منيرٌ "  أيُّها   الشَّهمُ    النبيلُ       عظيمٌ   أنتَ  في  الجلّى   جليلُ

منارُ  الحُبِّ   نبراسُ   الأماني        وفي  الإبداع   ليسَ   لهُ   مثيلُ

ملأتَ  الكونَ   ألحانا   وشعرًا        ليَسجعَ    في    مغانيكَ   الهَديلُ

ولو..لو أستطيعُ  لطرتُ شوقا         إلى   عينيكَ   يقتربُ  "الجليلُ"

قطعنا  العُمرَ  في  كدٍّ   وَجُهْدٍ         وكم    نلتاعُ     والدُّنيا    تطولُ

ولم   تثن ِ  عزائِمَنا   خطوبٌ         سوى الموتِ المُقدَّر  إذ  يصولُ

ربيعُ   العُمر ِ  أيَّامٌ   وتمضي         ويفنى   العيشُ   والدُنيا   تحولُ

وماذا   بعدَ  هذا   التّيهِ    ماذا        وطيفكَ    شارعٌ    وأنا   رحيلُ

ثقبتُ الأرضَ  بحثا عن سواكَ        ولم   يُلفَ   ولم    يُلقَ    البديلُ

فضاءٌ   أنتَ   بهجتهُ ،  وفجرٌ        .. ودوحٌ   أنتَ  طائرُهُ   الجميلُ

وأنتَ  البدرُ  في عتم  الدَّياجي        مُنيرٌ ... يُهتدَى     فيهِ    السَّبيلُ

عطاؤُكَ   لا   يُجاريهِ   عطاءٌ        وَفيضُكَ      للأحبَّةِ      سلسبيلُ

وإنَّكَ   مرجعٌ   في  كلِّ   أمر ٍ        وأنتَ    الفجرُ    فينا    والدَّليلُ

بشعركَ  ترقصُ الأقمارُ  تيها         وتزدانُ    الطبيعةُ     والفصولُ

لكم  عرشُ البلاغةِ  والقوافي        وفي ساح ِ الفصاحةِ  كم  تصولُ

وشعركَ   كلُّهُ   نورٌ   وسحرٌ        ولا  أحدٌ   لِصَرحِكَ   قد   يطولُ

وشعرُكَ إنَّهُ  الذهبُ  المُصَفّى        جميلٌ ..   رائعٌ ..  دومًا   أصيلُ

غذاءُ الروح ِ  والقلبِ  المُعَنّى        وَيُشفى   الصَّبُّ   فيهِ    والعليلُ

وفيكَ الضادُ  تبقى في  شموخ ٍ       بحورُ  الشِّعر ِ  تركعُ    والخليلُ

حمَاكَ الرَّبُّ  يا  شهمًا  كريمًا         فغيثُكَ    لا    يُجاريهِ    هطولُ

شفاكَ   اللهُ    من   ألم ٍ   وداءٍ        أمَدَّكَ     بالسَّعادةِ     يا    زميلُ

فأنتَ  الحُرُّ  في  زمن ٍ  تهاوَى       وإنَّ   الحُرَّ    في  الدُّنيا     قليلُ  

  ( شعر : حاتم جوعيه - )

 

 

 

 

 

 

حاتم جوعيه


التعليقات




5000