..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مشكلة ثقافية أخرى في الجزائراسمها ( الجخ)

فاطمة الزهراء بولعراس

ككل القطاعات في بلادنايعاني قطاع الثقافة  من مشاكل لاتعد ولاتحصى بعضها منطقي ومقبول وقابل للنقاش والاهتمام أما أغلبها فمفتعل والله أعلم بنوايا من أثاروه ولا بأهدافهم مع أنني أعتقد أن الكثيرين وجدوا أنفسهم داخل المعمعة بدون قصد( مثلي)  والبعض الآخر دخل بنية سليمة بكل تأكيد  إلا أنه وفي جميع الأحوال شخصيا أعتبر الموضوع منتهيا قبل أن يبدا ولا فائدة ترجى منه على أي صعيد

المشكلة التي افتعلتها الجرائد ومواقع التواصل الاجتماعي هي زيارة الشاعر المصري المعروف هشام الجخ للجزائر وما تلاها من حملة من طرف المهتمين منهم المؤيد ومنهم المعارض وكأننا في حملة انتخابية (تقليدية)  مباح فيها كل شئ ولكنها جملة وتفصيلا لاتخدم الثقافة لا من بعيد ولامن قريب

ومما زاد في حدة الكلام أن الزيارة جاءت في وقت يعرض فيه برنامج(شاعر الجزائر) على قناة الشروق الفضائية والذي يقدمه الإعلامي سليمان بخليلي  الذي أكد أن مايقرب من ألفي شاعر راسلوا البرنامج للمشاركة فيه

جميل أن يكون في جزائر الاستقلال ألفي شاعر

جميل أيضا أن يكون فبها إعلاميون ناجحون مثل سليمان بخليلي  ماليس جميلا ولاينفع أحدا هو استغلال مواقع الأشخاص وممركز مسئوليتهم للتهجم على الثقافة بدل خدمتها

وحتى لوكنا لانوافق (مثلا) على زيارة الجخ سواء كشعراء أو كمواطنين فلا يحق لنا أن ننزل بمستوى إبداء الآراء إلى التنابز بالألقاب والتشكيك في الشعر والشعراء وتصيد السقطات والعثرات ولعب الادوار التي لا تناسبنا...فمن حقنا إبداء رأينا في هذا الشاعر ولكن ليس من حقنا أن ننكر أنه شاعر حتى لوكان ما يقدمه هزيلا في نظرنا...ذلك أمر متروك للنقاد والأكاديميين...أما نحن فإذا كنا لانتذوق شعره ولانستسيغه فهذا راينا الذي قد يكون عن جهل أو لأسباب أخرى ومن الافضل أن نحتفظ بها لأنفسنا حتى لوكان عن دراية واقتناع  أو على الاقل نعبر عنه بموضوعية واحترام لأنفسنا وللمعنيين وللقراء دون أن نلزم به آخرين إلا في حالة الاقتناع بحججنا وبراهيننا

الأسوا من كل هذا الغث  أن  الحملة طالت اسماء الاشخاص أيضا وألقابهم واصبح المؤيدين والمعارضين يستغلونها في الاستهزاء  والتعاليق الساخرة وهذا لعمري أدنى مايصل إليه إنسان عادي فما بالك بمثقف يدعي النخبوية( وزبدة القوم) إن صح هذا التعبير

كما كان للسياسة حصة الاسد (ليس بشار) فنعت هشام الجخ بالموالي للسيسي والمطبع مع إسرائيل ...الخ  واتهم سليمان بخليلي بالغرور وبالبعثي والعروبي ....الخ

هي كلمات تلقى في الهواء فتتلقاها الأهواء فإذابها حية تتنامى من أجل الهدم لا من أجل البناء....ثم تتوالى عملية (تحريك الخز)* أكرمكم الله فيعرج المقتتلون على الأزمة التي طالت الأشقاء في الجزائر ومصر قبل سنوات (وكان سببها الإعلام أيضا) ثم تبدا حملة البحث والتنقيب وصولا إلى ثورة التحرير..وحتى إلى الفاطميين والمعز والقاهرة و انتصارات ششناق وتاريخ الفراعنة...الخ

وما يدري هؤلاء وهؤلاء أن حمتهم باطلة من كل النواحي لأنها

*لاتستطيع أن تنزع عن هشام الجخ لقب شاعر

*لاتنزع عن سليمان بخليلي نجاحه كإعلامي وله جمهوره

لاتستطيع أن تنزع رابطة الدم والتاريخ بين الجزائر ومصر

من حقنا أن نعاتب المصريين (كأحباب) خاب فيهم أملنا بشكل أوآخر لأننا دائما كنا نأمل فيهم أكثر ومن حقهم أيضا أن يفعلوا ذلك بحكم سبقهم لنا في بعض المجالات كالمجال الثقافي فلا ننكر أننا تربينا في مدارس العقاد وطه حسين والمنفلوطي وشوقي وحافظ ابراهيم ولكن هذا الفضل منهم شرف يحسب لهم ولنا على حد سواء ولذلك فلا تقبل أي مزايدة من الطرفين في أي حال من الأحوال

وحتى لنفرض جدلا أن الجهة التي استدعت الشاعرالمصري مخطئة  فما أكثر الأخطاء التي يرتكبها مسئولو القطاع وهي أفظع بكثير دون أن تحرك أي جهة ساكنا(إلا بعض الأقلام الثابتةعلى الحق وقد ألفناها)  أهونه تلك الوفود(الثقافية) التي تبعث بها الوزارة لتمثيلنا (ثقافيا) لبلد يسبقنا ثقافيا هو مصر ولكنها وفود يتشكل معظمها من الإدرايين والأمناء والعارضات  ..الخ

إن ثقافتنا مريضة والاسباب كثيرة وعلى المثقفين العمل على اجتثاث أسباب العلة وليس الانشغال بالمعارك الهامشية التي لا طائل منها....

الثقافة  في الجزائر ليست سليمان بخليلي والثقافة في مصر ليست هشام الجخ وهذا وذاك لهما مالهما وعليهما ما عليهما....ومصر ليست ملكا للسيسي والجزائر ليست ملكا لأحد  والشعوب أبقى وستكون أقوى بالتعاون مع بعضها البعض لا بالتباري في استعمال الكلام النابي وثقافة (الغاوي والراوي)* و(اللي في البرمة يجبدو الغراف)*...فما أكثر مشاكلنا الدلقاقية الداخلية التي علينا الانتباه لها والعمل على حلها بدل البحث في القواميس لمعرفة معنى هويس الشعر وهشام الجخ (دون أن أنسى سليمان بخليلي ) طبعا

* مياه الصرف الصحي عندما تتجمع في المواسير أكرمكم الله

* مثل شعبي  يضرب لمن يستعمل في كلامه (أي كلام)

*مثل شعبي آخر يستعمل لمن (لايترك شيئا) إلا أخرجه

 

 

 

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات




5000