..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من كبار الامهات فاطمة بنت اسد (ع)

د. صدام فهد الاسدي

منال كريم قاسم

قسم اللغة العربية

2010

 

بأشراف الأستاذ الدكتور صدام فهد الاسدي

 

نسب السيدة الطاهرة :

هي فاطمة بنت اسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي و ام امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) و مربية الرسول الاعظم محمد ( صلى الله عليه و اله ) و هي هاشمية النسب .

 

النسب من جهة الام :

امها فاطمة بنت قيس بن هرم بن رواحة بن حجر بن عبد بن بغيض بن عامر بن لؤي , و هي ابنة عم زائدة بن الاصم بن هرم بن رواحة جد خديجة بنت خويلد من جهة امها [1] , و جاء في مقاتل الطالبيين للأصفهاني : 25 , ان امها فاطمة و تعرف بحبى بنت هرم بن رواحة بن حجر بن عبد بن بغيض بن عامر بن لؤي , و امها حدية بنت وهب .

 

زواجها ( عليها السلام ) :

تزوجت السيدة الطاهرة من رجل هاشمي يتصف بكثير من صفات الشجاعة و الكرم التي ورثها عن ابيه عبد المطلب , و اسمه ابو طالب و هو عبد مناف بن عبد المطلب

و تذكر المصادر ان ابا طالب لم يتزوج سوى فاطمة بنت اسد ابنة عمه الهاشمية القرشية و ربما يعود ذلك الى كفاءتها و عفتها و نزاهتها فضلا عن قناعته بها[2] .

و فيما يذكر بهذا الشأن ان ابا طالب ( عليه السلام ) هو الذي القى خطبة الزواج بقوله : (( الحمد لله رب العرش العظيم و المقام الكريم و المشعر الحطيم الذي اصطفانا اعلاما وسادة و عرفاء و خلصاء و حجة بها ليل اطهار من الخنا و الريب و الاذى و العيب و اقام لنا المشاعر و فضلنا على العشائر نخب ال ابراهيم و صفوته ... و قد تزوجت فاطمة بنت اسد و سقت المهر و نفذت الامر فاسألوا و اشهدوا )) .

فقال اسد : زوجناك و رضينا بك ثم اطعم الناس , و بهذا الخصوص قال الشاعر :

اغمرنا عرس ابي طالب   و كان عرسا لين الجانب

اقراؤه البدو باقطاره     من راجل خف و من راكب

فنازلوه سبعة احصيت    ايامها للرجل الحاسب

و قد امتازت فاطمة بنت اسد بصفات عديدة حتى قيل عنها امرأة صالحة , و خير النساء الفواطم و العوائل .[3]

و ربما هذه احد الاسباب التي جعلت ابا طالب لم يتزوج غيرها , و هي اول هاشمية انجبت لهاشمي , و هذه منقبة من مناقبها و ليس هذا فحسب بل هي اول هاشمية انجبت خليفة و هو امير المؤمنين علي ( عليه السلام ) , ثم بعدها الزهراء انجبت ولديها الحسنين ( عليهما السلام ) ذكر هذا ابن الاثير في اسد الغابة : 7/7168 .

و قال الزهري : هي اول هاشمية ولدت هاشمي ولدت خليفة , ثم بعدها فاطمة بنت رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) , ولدت الامامين الحسن و الحسين ( عليهما السلام ) .

و ذكر السيد محسن الامين في اعيانه ( 8/388 ) ملخصا :

فاطمة بنت اسد بن هاشم ام امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) سبقت الى الاسلام ( بعد خديجة " عليها السلام " ) , و هاجرت الى المدينة في اول الهجرة ( مع ولدها علي ( عليه السلام ) و الفواطم ) .

كما ذكر مثل ذلك الشاكري في موسوعة المصطفى و العترة (2/30 ) :

هي اول امرأة هاجرت من مكة الى المدينة , و اول امرأة بايعت رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) بمكة بعد خديجة , و قال اهل السير  : اول هاشمية ولدت هاشميا و لا يعرف خليفة ابواه هاشميان سوى امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام )

و روى الحاكم في المستدرك بسنده عن مصعب بن عبد الله الزبيري قال : كانت فاطمة بنت اسد بن هاشم اول هاشمية ولدت من هاشمي , و كانت بمحل عظيم من الاعيان في عهد رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) .

 

اولادها :

اختلفت المصادر في تحديد عدد اولاد فاطمة بنت اسد , فقيل ان اولادها هم : طالب , و عقيل , و جعفر , و علي امير المؤمنين ( عليه السلام ) .

و بناتها : جمانة , ام هاني و اسمها ( فاختة ) .

و قيل : هم طالب , و عقيل , و جعفر , و علي .

 و من البنات : جمانة , و فاختة , و كلهم لاب و ام و بين كل ولد و الاخر عشر سنين .

 

فذكر المسعودي في مروج الذهب : (3/93 ) :

ان للسيدة فاطمة بنت اسد ستة من الاولاد اربعة منهم ذكور و هم طالب و عقيل و جعفر و علي و بنتان و هما : فاختة و جمانة .

و يذكر ازواجهن اثباتا لما يقوله :

فيقول : و كان زوج فاختة بنت ابي طالب هو هبيرة بن ابي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم , و خلف عليها ابنا و بنتا و هاجرت و مات زوجها بنجران و هو مشرك كما يذكره المسعودي و يقول : كانت تكنى ام هاني .

اما جمانة بنت ابي طالب : فكان بعلها ابو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي .

و فيما يذكر عنها ايضا بأنها هاجرت الى النبي ( صلى الله عليه و اله ) و ماتت في المكان الذي هاجرت اليه .

اما فيما يذكر عن اولادها ( عليهم السلام ) بانهم اربعة كما بين ذلك مما تقدم .

اما اولادها من البنين فكان اولهم ( طالب ) فلم تذكر المصادر ترجمة لحياته .

و يأتي من بعده عقيل و من بعده جعفر و علي ( عليهم السلام ) و قيل ان طالبا غير موجود , و ذلك من الاستدلال بكفالة ابي طالب و زوجته للرسول ( صلى الله عليه و اله ) بقوله : ( ... و كانت - يعني فاطمة - تحبه حبا شديدا و تأثره على ولديها و كان لها عقيل و جعفر ) [4]

بينما ذكر ابن هشام في السيرة : 1/52 :

ان له ابيات شعرية قالها في قتلى بدر و مدح فيها النبي محمد ( صلى الله عليه و اله ) يقول فيها :

الا ان عيني انفذت دمعها سكيا    تبكي على كعب و ما ان ترى كعبا

                    ***

فلولا دفاع الله لا شيء غيره    لاصبحتم لا تمنعون لكم سربا

ما ان جئنا في قريش عظيمة   سوى ان حمينا من وطيء التربا

اخائفة في النائبات مرزءا        كريما تناه لا بخيلا و لا ذربا

 

عقيل بن ابي طالب : كل ما ورد بشأن عقيل انه تربى و عاش في كنف اباه في ضوء ما جاء بصدد حادثة اقتسام اولاد ابي طالب جعفر و علي و بقاء عقيل مع ابيه لذا فانه نال قدرا كبيرا من حب ابيه فاق بقية اخوته , و يبدو ان هذا التبرير قصد منه التقليل من شأن ابي طالب و ضمن القصد نفسه جاء التأكيد على تأخر اسلام عقيل , و ان اسلامه لم يتم الا بعد وفاة ابيه حيث ذكر ان عقيلا اسلم قبل الحديبية ( 6 هـ ) و قيل انه اسلم عام الحديبية , بينما وردت رواية اكدت اسلامه في اثناء فتح مكة سنة ( 8هـ ) و لعله اسلم في حقبة متقدمة من البعثة , , و انه كان يكتم اسلامه و لم يهاجر بدليل انه اخرج الى بدر كارها .[5]

و كان عقيل بن ابي طالب من المحاصرين في شعب ابي طالب , و لاقى ما لاقى من الجهد و الفاقة , اما عن عدم هجرته الى المدينة مع بقية المسلمين ربما كان لغاية ينشدها الرسول ( صلى الله عليه و اله ) اذ انه بقي مع عمه العباس بمثابة عيون ليوافونه بأخبار قريش و تحركاتهم , و فيما يذكر عن وفاته انه توفي سنة  ( 6 هـ ) .

جعفر بن ابي طالب : هو اول قتيل في الاسلام , و روي عن ابي هريرة ان جعفرا كان يكنى بابي المساكين , و كان الثالث من ولد ابيه , حيث كان طالب اكبرهم سنا , و يليه عقيل , و يليه جعفر , و يلي جعفر علي ( عليه السلام ) فهو اصغرهم سنا , و كل واحد منهم اكبر من صاحبه بعشر سنين [6] , اما عن اسلامه فكان من المتقدمين في الاسلام , و قد حثه ابوه على الوقوف مع اخيه علي ( عليه السلام ) الى جانب الرسول ( صلى الله عليه و اله ) و بذلك اقيمت اول صلاة جماعة في الاسلام .[7]

و كانت له مواقف رائعة في الدفاع عن الاسلام و نشره و تجسد ذلك في هجرته الى الحبشة حيث كان زعيم المهاجرين و الناطق باسمهم و ربما حمل رسالة من ابي طالب الى النجاشي ملك الحبشة , ثم التحق بالمسلمين المهاجرين الى المدينة و قادهم في غزوة مؤتة التي استشهد فيها سنة ( 8 هـ ) , و قطعت يداه فعوضه الله تعالى جناحين يطير بهما مع الملائكة في الجنة و عليه لقب بذي الجناحين .[8]

علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) : و هو علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) و هو ابو الحسن , و ابو تراب , و قد كناه النبي ( صلى الله عليه و اله ) بهذا .

و هو ولي الله و وصي رسوله و حجته على عباده بعد النبي ( صلى الله عليه و اله ) .

لما رأت فاطمة بنت اسد ( عليها السلام ) دلائل نبوة محمد ( صلى الله عليه و اله ) , ذهبت الى الكعبة و طافت بها و دعت الله قائلة (( يا اله الكعبة ارزقني من ابي طالب ولدا يكون لمحمد اخا و وصيا و لما حملت اخبرت ابا طالب بالأمر فقال لها : اكتمي امرك حتى ننظر حقيقة الحال )) فلما ولدت عليا اشرقت انواره فخرج ابو طالب يقول

نور وجهك الذي خلق بالحسن    على نور شمسنا و الحلال

انت نور الانام من هاشم الغر     لحسن يفوق على كل جمال

انت و الله مناي و سؤلي    الذي فاق نوره المتعالي

و علوت الفخار و المجد ايضا   و لقد ارتقيت اعلى المعالي [9]

نشأ الامام علي ( عليه السلام ) الى جانب الرسول محمد ( صلى الله عليه و اله ) ينهل من بلاغته و يتخلق باخلاقه حتى كان مثالا للتقوى و الشجاعة , و قد شهد الغزوات كلها الا غزوة تبوك , و كان وفيا لابن عمه اشد الوفاء , مخلصا له اشد الاخلاص , منتصرا لدينه يذود عنه بقلبه و لسانه و يدافع عنه بذراعه و سنانه حتى لقب بسيف الاسلام .

ادبــه ( عليه السلام ) : ينسب الى الامام ( عليه السلام ) اثار عدة بين منثور و منظوم , و اشهر مؤلفاته كتاب ( نهج البلاغة ) قال فيه الشريف لرضي : ( رأيت كلامه ( عليه السلام ) يدور على اقطاب ثلاثة , اولها الخطب و الاوامر , و ثانيها الكتب و الرسائل , و ثالثها الحكم و المواعظ ) تدور حكمه ( عليه السلام ) حول قضايا الاجتماع العامة و مرجعها الى واجبات الانسان نحو نفسه و واجباته نحو غيره .[10]

و عن ابي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) يقول : (( يا علي : ما بعث الله نبيا الا وقد دعاه الله الى ولاياتك طائعا او كارها )) .

و قال فيه احد الشعراء :

امير المؤمنين فدتك نفسي       لنا من شأنك العجب

تولاك الاولى سعدوا ففازوا   و ناواك الذين شقوا فخابوا

فلولا انت لم يخلق سماء   و لولا انت لم يخلق تراب

و فيك و في ولائك يوم حشر   يعاقب من يعاقب او يثاب

و هل لسواك بعد غدير خم    نصيب في الخلافة او نصاب

و في رواية ان اباه ( ابو طالب ) سماه عليا و قال الشعراء :

سميته بعلي كي يدوم له    عز العلا و فخر العز ادومه

ما جرى على السيدة فاطمة بنت اسد عند ولادة الامام علي ( عليهما السلام ) :

فعن يزيد بن قعنب قال : (( كنت جالسا مع العباس بن عبد المطلب ( ر ض ) بإزاء بيت الله الحرام , اذ اقبلت فاطمة بنت اسد ام امير الؤمنين ( عليه السلام ) , و كانت حاملا به لتسعة اشهر , و قد اخذها الطلق فقالت : يا رب اني مؤمنة بك و بما جاء من عندك من رسل و كتب , و اني مصدقة بكلام جدي ابراهيم الخليل و انه بنى البيت العتيق , فبحق الذي بنى هذا البيت و بحق المولود الذي في بطني الا ما يسرت علي ولادتي فقال يزيد , فرأينا البيت قد انشق عن ظهره و دخلت فاطمة فيه و غابت عن ابصارنا و عاد الى حاله فرحنا نحاول فتح قفل الباب فلم ينفتح , فعلمنا ان ذلك من امر الله تعالى , ثم خرجت في اليوم الرابع و على يدها امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) و كان ذلك في سنة 600م , ثم قالت اني فضلت على من تقدمني من النساء لان اسية بنت مزحم عبد الله سرا في موضع لا يحب ان يعبد الله فيه اضطرارا , و ان مريم بنت عمران هزت النخلة اليابسة بيدها حتى اكلت منها رطبا جنيا , و اني دخلت بيت الله الحرام فاكلت من ثمار الجنة و ارزاقها فلما اردت ان اخرج هتف بي هاتف و قال : يا فاطمة سميه - عليا - فهو علي , و الله العلي الاعلى يقول : (( شققت اسمه من اسمي و ادبته بادبي , و اوقفته على غامض علمي , و هو الذي يكسر الاصنام في بيتي , و هو الذي يؤذن فوق ظهر بيتي , و يقدسني و يمجدني , فطوبى لمن احبه , و اطاعه و ويل لمن ابغضه و عصاه )) [11]

و عن الزبير بن سعد القرشي : قال : كنا جالسين عند سعيد بن المسيب فمر بنا علي بن الحسين ( عليه السلام ) و لم ار هاشميا قط كان اعبد لله منه فقام اليه سعيد بن المسيب و قمنا معه فسلمنا عليه فرد عليه السلام فقال له سعيد : يا ابا محمد اخبرنا عن فاطمة بنت اسد ام امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) , قال : نعم , حدثني ابي قال : سمعت امير المؤمنين علي بن ابي طالب يقول : لما ماتت بنت اسد بن هاشم , كفنها رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) في قميصه و صلى عليها , و كبر عليها سبعين تكبيرة , و نزل في قبرها فجعل يومي في نواحي القبر كأنه يوسعه و يسوي عليها و جثا في القبر و خرج من القبر و عيناه تذرفان , قال له احد الاصحاب رأيتك فعلت على هذه المرأة شيئا لم تفعله على احد , فقال : ان هذه المرأة كانت بمنزلة امي التي ولدتني ان ابا طالب كان يصنع الصنيع و تكون له المأدبة و كان يجمعنا على طعامه فكانت هذه المرأة تفضلني على اولادها .

و في رواية ذكرها ( ابن شهر اشوب في المناقب : 2/174 ) : ان ابا طالب اخذ فاطمة بعد ولادتها و معها وليدها على صدره و خرج به الى الابطح و نادى ربه بقوله :

يا رب ذو الغسق و الدجى    و القمر المبتلج المضي

بين لنا حكمك المقضي     ماذا ترى في اسم ذا الصبي

فاجابه الله تعالى في لوح اخضر مكتوب فيه :

خصصتما بالولد الذكي     و الطاهر المنتجب الرضي

فاسمه من شامخ علي    علي اشتق من العلي

في حين اكدت رواية اخرى ان فاطمة ( عليها السلام ) ه التي سمته ( حيدرة ) احياء لذكرى ابيها ( اسد ) فلما قدم ابو طالب سماه عليا , و عندما رجز الامام علي ( عليه السلام ) يوم خيبر بقوله :

انا الذي سمتني امي حيدرة ....

و ان ذكر هذه الرواية التي تقول : بسميته بـ ( علي ) من قبل ابي طالب , انما تريد الانكار و التشكيك في ولادة الامام في الكعبة و تسميته من قبل الله تعالى .

و يقول في حق الامام علي ( عليه السلام ) و ولادته في بيت الله الحرام : و هذا قول احد الشعراء فيه :

جعل الله بيته لعلـــــي        مولدا يا له علا لا يضاهى

لم يشاركه في الولادة فيه    سيد الرسل لا و لا انبياها

و منهم العلامة السيد علي نقي النقوي الهندي الكهنوي في موشحة ميلادية طويلة , منها قوله :

لم يكن في البيت مولود سواه    اذ تعالى عن مثيل بني علاه

اوتي العلم بتعليم الاله     فغذاه دره قبل العظام

يرتوي منه باهنى مشرب

و للسيد محسن الاميني مقصورة يقول فيها :

و ولدت في البيت الحرام و لكن      هذا لغيرك من يكون و من مضى[12]

و لاية الله السيد محسن الامين ( 1284 - 1371هـ )

صاحب الموسوعة القيمة ( اعيان الشيعة ) حيث ذكر في اول باب سيرة امير المؤمنين ( عليه السلام ) , فصل في مولده , من موسوعته الانفة الذكر : (1/323 )

ولدت ببيت الله و هي فضيلة      خصصت بها اذ فيك امثالها كثر

و منهم السيد حسن بن محمود الامين ( 1299- 1368 هـ )

في قصيدة بائية طويلة [13] :

ولدت في البيت بيت الله فارتفعت    اركانه بك فوق السبعة الحجب

و تلك منزلة لم يؤتها بشر     بلى و مرتبة طالت على الرتب

و منهم الفاضل الاديب الشيخ محمود عباس العاملي في قصيدته العلوية المسماة بـ    ( الدرر السنية ) :

و من مثله في بيت بارئه ولد ؟      ذي خصلة قد خص فيها مذ وجد

امعن بها يا صاح فكرا و اعتمد     و انظر لها النظر الصحيح و لا تحد

من واضح المنهاج وقيت الضرر[14]

و قال شهاب الدين الالوسي - صاحب التفسير المشهور - في ( الحزيدة الغيبية في شرح القصيدة العينية ) لعبد الباقي افندي العمري عن قول الشاعر :

انت العلي الذي فوق العلى رفعا     ببطن مكة عند البيت اذ وضعا

و كون الامير ( عليه السلام ) ولد في البيت امر مشهور في الدنيا و ذكر في كتب الفريقين السنة و الشيعة ...

و ما احرى بامام الامة ان يكون فيما هو قبلة للمؤمنين , و سبحان من يضع الاشياء في مواضعها , و هو احكم الحاكمين .

و قال عن قول الشاعر العمري :

انت انت الذي حطت له قدم     في موضع يده الرحمان قد وضعا

و احب عليه الصلاة و السلام ان يكافىء في الكعبة حيث ولد في بطنها بوضع الصنم عن ظهرها .

و قد صعد الامام علي ( عليه السلام ) على منكب النبي ( صلى الله عليه و اله ) و رمى الاصنام من على ظهرها .

قالت فاطمة : فولدت عليا و لرسول الله ( صلى الله عليه و اله ) ثلاثون سنة فاحبه رسول الله حبا شديدا , و قال لها : اجعلي مهده بقرب فراشي و كان ( صلى الله عليه و اله ) يلي اكثر تربيته , و كان يطهر عليا في وقت غسله , و يؤجره اللبن عند شربه , و يحرك مهده عند نومه , و يناغيه في يقظته , و يحمله على صدره و رقبته , و يقول هذا اخي و وليي , و ناصريي , و صفيي , و ذخري , و كهفي , و صهري , و وصيي , و زوج كريمتي , و اميني على وصيتي وخليفتي .

و كان رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) يحمله دائما و يطوف ه جبال مكة و شعابها و و اوديتها و فجاجها ( صلى الله على الحامل و المحمول ) .

و يذكر صاحب ( موسوعة المصطفى و العترة , 2/32 ) , قوله : ولد علي ( عليه السلام ) بمكة المشرفة , بداخل البيت الحرام , في يوم الجمعة الثالث عشر من شهر الله الاصم رجب الفرد سنة ثلاثين من عام الفيل , قبل الهجرة بثلاث و عشرين سنة , و قيل بخمس و عشرين سنة , و لم يولد في البيت الحرام قبله احد سواه , و هي فضيلة خصه الله تعالى بها اجلالا له , و اعلاء لمرتبته و اظهارا لتكرمه , و كان عليا هاشميا من الهاشميين .

اما بالنسبة لبناتها ( عليها السلام ) :

•1-   ام هاني : و هي فاختة بنت ابي طالب , و تسمى هند و فاطمة [15] , و هي من اوائل المسلمات و على اقل تقدير اسلمت قبل الهجرة بدليل ان الرسول ( صلى الله عليه و اله ) اسرى به من بيتها لانه لا يصح ان يسرى به من بيت مشركة , و كيف يؤدي عبادته في بيت المشركة على زعمهم .

اذن هي مسلمة و كرمها الله و رسوله بان جعل الاسراء من بيتها و هذه منقبة من مناقبها , فضلا عن ان بيتها اول بيت دخله رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) في اثناء فتح مكة فاراد ان يشرب ماء فأعطته فشرب منه و بقي في الاناء شيء من الماء فناوله اياها فشربته و هي صائمة فقالت للرسول ( صلى الله عليه و اله ) و اخبرته بشربها لفضل الماء و هي صائمة فسمح لها , لأنها صائمة تطوعا , و ليس قضاء من شهر رمضان .

زوجها : يقال ان زوجها هو هبيرة بن ابي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم , و خلف عليها بنتا و ابنا و هاجرت و مات زوجها بنجران مشركا , و فيها يقول بيلا دنجران من ابيات منها :

اشاقتك هند ام ناءك سؤلها     كذاك النوى اسبابها و انتقالها

و ارقني في رأس حصن ممرد     بنجران يسري بعد نوم خيالها

فان كنت قد تابعت دين محمد    و قطعت الارحام منك حبالها[16]

اما عن وفاتها فقيل : هي اخر اخوتها موتا , فقد عاشت بعد استشهاد امير المؤمنين علي ( عليه السلام ) .[17]

•2-   جمانة : و هي جمانة بنت ابي طالب , و كان بعلها ابا سفيان بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي [18] .

و كذلك يذكر الزبير بن بكار في كتابه ( في انساب قريش و اخبارها ) , و هاجرت الى النبي ( صلى الله عليه و اله ) و ماتت بالمدينة في ايام النبي ( صلى الله عليه و اله ) .

مكانة السيدة فاطمة بنت اسد عند رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) و منزلتها عنده :

قال الشعبي : ام علي فاطمة بنت اسد , اسلمت و هاجرت الى المدينة و توفيت فيها .

قال الزهري : هي اول هاشمية ولدت هاشمي ولدت خليفة , ثم بعدها فاطمة بنت رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) ولدت الامامين الحسن و الحسين ( عليهما السلام )

اخبرنا ابو الفرج بن ابي الرجاء اجازة باسناد عن ... ان رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) , كفن فاطمة بنت اسد في قميصه , و اضطجع في قبرها , و جزاها خيرا , و كانت وفاتها في السنة الرابعة او الخامسة من الهجرة .

و روى ابن عباس نحو هذا و زاد , فقالوا : ما رأيناك صنعت بأحد ما صنعت بها ؟ قال ( صلى الله عليه و اله ) : انه لم يكن بعد ابي طالب ابر بي منها , و انما البستها قميصي لتكسى من حلل الجنة , و اضطجعت في قبرها ليهون عليها عذاب القبر .        ( هذا ملخص ما ذكره ( ابن الاثير في اسد الغابة , 7/217 )) .

و ذكر ابن حجر العسقلاني في الاصابة (4/280 ) نحو ذلك و ذكر السيد محسن الامين في اعيانه ( 8/388 ) ملخصا .

فاطمة بنت اسد بن هاشم ام امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) سبقت الى الاسلام ( بعد خديجة ) و هاجرت الى المدينة في اول الهجرة ( مع ولدها علي        ( عليه السلام ) و الفواطم ) .

و روى الحاكم في المستدرك بسنده عن مصعب بن عبد الله الزبيري قال : كانت فاطمة بنت اسد بن هاشم اول هاشمية ولدت هاشمي , و كانت بمحل عظيم من الاعيان في عهد رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) و توفيت في حياته .

( و ذكر ابن الجوزي في صفة الصفوة , المجلد الاول ) :

ام علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) اسلمت و كانت صالحة و كان رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) يزورها و يقيل في بيتها , و لما ماتت نزع رسول الله  ( صلى الله عليه و اله ) قميصه فالبسها اياه .

و قال علي ( عليه السلام ) : قلت لامي فاطمة بنت اسد اكفي فاطمة بنت محمد رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) سقاية الماء و الذهاب في الجاجة , و تكفيك خدمة الداخل والطحن و العجن .

( و جاء في اسد الغابة , لابن الاثير , 7/168 ) :

انها توفيت قبل الهجرة ليس بشيء و الصحيح انها هاجرت الى المدينة , توفيت بها

قال الشعبي : ام علي فاطمة بنت اسد , اسلمت و هاجرت الى المدينة , و توفيت بها , و روى الاعمش , عن عمرو بن مرة , عن ابي البحتري , عن علي قال : قلت لامي فاطمة بنت اسد : اكفي فاطمة بنت رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) سقاية الماء و الذهاب في الحاجة , و تكفيك الداخل : الطحن و العجن , و هذا يدل على هجرتها , لان عليا انما تزوج فاطمة بالمدينة .

و قال الزبير : انقرض ولد اسد بن هاشم , الا من ابنته فاطمة بنت اسد اخرجها الثلاثة .

و جاء في الطبقات الكبرى لابن سعد : 8/222 :

اسلمت فاطمة بنت اسد , و كانت امرأة صالحة , و كان رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) يزورها و يقيل في بيتها .

و قي ان فاطمة ( عليها السلام ) كانت من اوائل النساء اللائي هاجرن و اسلمت , و قيل : انها اسلمت بعد عشر اشخاص من المسلمين , و هي امرأة بايعت رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) بعد ان نزل قوله تعالة : (( يا ايها النبي اذا جاءك المؤمنات يبايعنك ... )) [19] .

و د روي ان الرسول ( صلى الله عليه و اله ) عندما دعا النساء الى البيعة بعد نزول هذه الاية المباركة كانت فاطمة بنت اسد اول من بايعت [20] .

و بهذا تكون السيدة فاطمة بنت اسد اول امرأة بايعت الرسول ( صلى الله عليه و اله ) و لم تكن اول امرأة اسلمت , حيث سبقتها السيدة خديجة بنت خويلد , زوج رسول الله  ( صلى الله عليه و اله ) , و فوق ذلك كانت مثار فخر لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) , و هذا ما رواه بن شهر اشوب بقوله :

(( روى الثقاة عن النبي ( صلى الله عليه و اله ) انه قال يا علي لك اشياء ليست لي منها , ان لك زوجة مثل فاطمة , و ليس لي مثلها و لك ولدين من صلبك و ليس لي مثلهما من صلبي ... و لك ام مثل فاطمة بنت اسد الهاشمية المهاجرة و ليس لي مثلها ))[21]

و من الذي ذكره الشاكري في موسوعة المصطفى و العترة ( 2/29-30 ) :

(( كانت من رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) بمنزلة الام , ربته في حجرها , و قدمته على اولادها , و كانت من السابقات الى الايمان , و هاجرت معه بصحبة ولدها و الفواطم الى يثرب ( المدينة المنورة ) و لما ماتت شيعها النبي ( صلى الله عليه و اله ) و كفنها بقميصه ليدرأ به عنها هوام الارض , و توسد في قبرها لتأمن بذلك ضغطة القبر , و لقنها الاقرار بولاية ابنها علي كما اشتهرت الرواية )) .

و يؤكد صاحب الكتاب وفاتها بالمدينة بقوله : (( فلما ماتت كفنها رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) بقميصه و امر اسامة بن زيد و ابا ايوب الانصاري و غيرهم محفورا قبرها , فلما بلغوا لحدها , حفره النبي ( صلى الله عليه و اله ) بيديه و اخرج ترابه فلما فرغ اضطجع فيه و قال : (( الله الذي يحي و يميت و هو حي لا يموت , اللهم اغفر لامي فاطمة بنت اسد و لقنها حجتها و وسع عليها مدخلها بحق نبيك محمد و الانبياء الذين من قبلي فانك ارحم الراحمين )) .

فقيل : يا رسول الله رأيناك صنعت شيئا لم تكن صنعته بأحد قبلها ؟

فقال ( صلى الله عليه و اله ) : (( البستها قميصي لتلبس من ثياب الجنة , و اضطجعت في قبرها ليخفف عنها من ضغطة القبر انها كانت من احسن خلق الله صنعا الي بعد عمي ابي طالب رضى الله عنهما و رحمهما )) .

و قال ( لى الله عليه و اله ) : (( جزاك الله من ام خيرا )) .

و بهذ تكون نهاية السيدة جليلة القدر عند الله و رسوله و وليه , فقد رضى عنها رسول الله و جزاها خيرا , و هذا شيء عظيم و منزلة لم تتح لأي احد .

و من هنا اقول للسيدة فاطمة بنت اسد ( سلام الله عليك يوم ولدت و يوم هاجرت مع رسول الله ( صلى الله عليه و اله ) و يوم التحقت بالرفيق الاعلى , و يوم تبعثين حية , كما ارجو ان تتقبلي مني هذا الجهد المتواضع في سيرة حياتك المباركة , كما ارجو ان لا اكون قصرت في نقل حقيقة من الحقائق في حياتك في حياتك او حياة احد من ابنائك و بناتك و اطلب منك ان تكوني احد شفعائي في ذلك اليوم كما اشفعي لخادم الحسين عليه السلام الاستاذ الدكتور صدام فهد الاسدي مشرف البحث شفاعتك عند الله يوم يقوم الحساب

و الحمد لله رب العالمين و صلى الله على خير خلقه محمد و اله الطيبين الطاهرين و سلم تسليما كثيرا .

 

 

                    يوم الجمعة الموافق   / ربيع الثاني / 1431هــ

                                الموافق 9/4/2010م


 


 

[1] - ينظر الطبقات الكبرى لابن سعد , 2/222 .

[2] - ينظر : المحبر , لابن حبيب , 1/49 .

[3] - ينظر : ابن الجوزي في صفة الصفوة , 1/363 .

[4] - بحار الانوار , للمجلسي , 15/383 .

[5] - ابو طالب بن عبد المطلب , دراسة في سيرته الشخصية و موقفه من الدعوة الاسلامية , اطروحة دكتوراه , علي صالح رسن .

[6] - مقاتل الطالبيين , لابي الفرج الاصفهاني : 25 ) .

[7] - ينظر : دور ابي طالب في نشر الاسلام , 167-170 .

[8] طبقات ابن سعد : 4/34-105 , ابن هشام في السيرة : 4/7 .

[9] - بحار الانوار , للمجلسي , 15/383 .

[10] - مجلة الصديقة , العدد 21 , رجب / 1426هـ .

[11] - مجلة الصديقة , العدد 21 , شهر رجب , 142هـ .

[12] - هذا ما نقله الشيخ الاوردبادي في علي وليد الكعبة , ص69 ,108 , عن ديوان الشيخ المخطوط .

[13] - اعيان الشيعة , 5/285 .

[14] - علي وليد الكعبة , 83 .

[15] - ابن الاثير , اسد الغابة , 7/213 .

[16] - مروج الذهب و معادن الجوهر , للمسعودي , 3/93 .

[17] - الاصابة لابن حجر العسقلاني , 4/503 .

[18] - مروج الذهب , 3/93 .

[19] - سورة الممتحنة : اية 12 .

[20] - كشف الغمة , للاربلي , 1/306 .

[21] - مناقب ال ابي طالب و 2/170 , المسمى بالمناقب للخوارزمي .

 

 

 

 

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات




5000