..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حلقات الوداع الحلقة (11)

د.علاء الجوادي

 سأنتقل من سوريا ولكن روحي ستبقى متعلقة بها

ليس بين العراق والشام حد

هدم الله ما بنوا من حدود

الحلقة (11)

صفحات من تعامل السيد السفير الجوادي مع موظفي السفارة

O صور من متابعة السفير للعمل اليومي للسفارة

من اليمين: مدير الخطوط الجوية العراقية في سوريا والملحق التجاري ثم السفير الجوادي ثم الملحق الصحي

 

من اليسار ممثل وزارة الهجرة والمهجرين في السفارة ثم الملحق الصحي

الملحق الثقافي وبعض موظفي الملحقية

السيد السفير يلتقي مع رؤساء الملحقيات الفنية التابعة للسفارة

 

اجتماع السفير مع الموظفين في مبنى السفارة للتداول بشؤون العمل

  

جانب من زيارة الموظفين للسيد السفير في بيته

 

السيد السفير يلقي محاضرة على الموظفين في مبنى السفارة

 

كتبت السيدة ندى عدنان الطبقجلي/ سكرتير ثان سفارة العراق في سوريا عن عمل الملحقية الثقافية: في ايام المحنة في سوريا الشقيقة التي ما زالت مستمرة عانت السفارة العراقية فيها معاناة مريرة ومن جملة ذلك اغلاق الملحقية الثقافية ابوابها مما اوقع السفارة بصعوبة اخرى وهي تحمل اعباء عمل الملحقية الثقافية التي انسحبت. وتنفيذاً لتوجيهات سعادة سفير جمهورية العراق في سورية الدكتور السيد علاء الجوادي، وبعد قرار اغلاق الملحقية الثقافية في منتصف 2013، تسلمتُ ملف الثقافية اضافة الى عملي القنصلي في السفارة، بكل ما يتعلق به من متابعة امور الطلبة من تصديق وثائق ومفاتحة الجهات السورية لغرض التاكد من صحة صدور وثائق الطلبة العراقيين الدارسين في سورية، بناء على طلب الجهات العراقية (وزارة التعليم العالي) وكذلك نقل رد الجهات السورية (وزارة التربية ووزارة التعليم العالي السورية ) الى الجهات العراقية (وزارة الخارجية) لتقوم بدورها بنقلها الى الجهة العراقية المختصة (وزارة التربية او وزارة التعليم العالي)، وكذلك متابعة شؤون الطلبة من خلال نقل طلباتهم الى الجهات العراقية بخصوص نقل الملفات للذين يرغبون بالعودة الى الوطن، وايضاً تسهيل امر الطلبة من خلال تزويدهم بكتب تؤيد الاسم الكامل حسب طلب الجهات السورية وهذه كانت احدى المشاكل التي تواجه الطلبة، كأن يكون الاسم في شهادة التخرج الثانوية او الجامعية يختلف عن ما ذكر في الجواز الذي يحمله الطالب، واحياناً كنا نقوم بتسهيل امر الطالب الذي لم يتم الرد على صحة صدور شهادته بأخذ المستمسكات منه شخصياً ليتم اجراء اللازم عليها دون انتظار مفاتحة وزارة التعليم العالي العراقية لوزارة الخارجية مرة ثانية لغرض الاسراع في الحصول على الرد الذي كان يتوقف مستقبله العلمي او المهني عليه. واحياناً تقوم السفارة بتبليغ الرد عن طريق الهاتف الى اصحاب العلاقة خدمةً منها للطالب لغرض متابعته شخصياً للكتاب عند وصوله الى الجهات العراقية. وقد عملنا بشكل دؤوب ومستمر وبسرعة قياسية جداً على انجاز اكثر من 3000 معاملة بإقل من سنة من تأييد صحة الصدور التي كانت ترسل لنا يومياً بالعشرات من الدائرة القنصلية التابعة لوزارة الخارجية التي كانت تكلفنا جهداً اضافياً ومادياً من خلال فرز الشهادة وتصويرها وارفاق مستمسكاتها من والى الجهات المختصة وكل ذلك من عمل وواجبات الملحقيات الثقافية في سفاراتنا خارج العراق.

وبعد اعادة فتح الملحقية الثقافية في اواخر شهر آب 2014 والتي كان لسعادة السفير اليد الطولى في تبني قضية ارجاع فتح الملحقية الثقافية، استمرت السفارة والى الان من تقديم خدماتها ومساعدتها للملحقية من خلال احتضانها واعطائها مكانا مناسبا في داخل مبنى السفارة، لغرض تمشية امورها وتجهيزها بكل المستلزمات لغرض مباشرة عملهم وكذلك من خلال المساعدة في العمل نظراً لعدم وجود موظفين كفاية لدى الملحقية الثقافية حالياً لحين الحصول على موافقات تأجير مبنى للملحقية التي لم تبخل السفارة باي جهد من اجل توفيره. واستمرت السفارة ايضاً وبتوجيه من سعادة السفير من متابعة شؤون الطلبة وقد حضر وفد من السفارة مؤلف من السيدة ندى الطبقجلي/ رئيس القسم السياسي ورئيس قسم المراسم مع الملحق الثقافي د. علي نعيم جاسم وبعض افراد السفارة، مناقشة رسالة الدكتوراه للطالبه عبير نجم عبدالله التي حصلت على درجة الامتياز، وجسدنا من خلال هذا الحضور عمق الصلة بين المواطن العراقي والسفارة التي لم تبخل يوما على اي عراقي من مشاركته في افراحه او احزانه ورفع العلم العراقي على طاولة الطالبة وارسل السفير باقة زهور مع تمنياته للطالبة بالتوفيق والنجاح.

وتستمر السفارة الى الان بتقديم كل الجهد والدعم الى ابناء الجالية العراقية الدارسين في سورية بمساعدتهم بقدر ما تستطيع وتقدر عليه السفارة مالياً او معنوياً.

وكتب الاستاذ خالد ابراهيم الدليمي وصف نفسه "عراقي مطلع في دمشق": احيك يا معالي السفير ابن العراق الاصيل والعربي الهاشمي الشهم الدكتور علاء الجوادي وقد زرت السفارة عدة مرات وانا على اطلاع بشؤونها وخدماتها وكانت مأساة العراقيين الطلبة كبيرة عندما اقدمت وزارة التعليم العالي باغلاق الملحقية الثقافية. لقد اغلقت وزارة التعليم العالي الملحقية الثقافية لمدة سنتين وهربت لمأمنها وكانت في تلك المدة تقوم السفارة وبتوجيه من معالي السيد الجوادي بتقديم الخدمة المطلوبة لطلاب العراق، ولكن اصرار السفير الجوادي اجبرهم اخيرا على ارجاع فتح الملحقية خدمة لشباب العراق وهو اليوم يدعم هذه الملحقية للقيام بواجباتها فشكرا لهذا الرجل المثقف الاكاديمي الوطني الذي لقبه العراقيين في سوريا بابي الايتام والفقراء والعراق يفتخر به في زمن انعدام الرجولة والشهامة خصوصا عند المسؤولين العراقيين.

 

وقد التقى السيد السفير الدكتور علاء الجوادي بكادر الملحقية الثقافية في دمشق، وقد تم الوقوف على المشاكل والعقبات التي تواجههم في العمل من اجل حلها، وكذلك حثهم على الاهتمام بالقضايا التي تخص الطلبة العراقيين الموجودين في سوريا بالاضافة الى تسهيل الاجراءات للطلبة الذين درسوا سابقا في المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية في سوريا وخاصة موضوع صحة الصدور وما غير ذلك.

وقد ابدى الملحق الثقافي الدكتور علي نعيم جاسم وكادر الملحقية الاخرين اهتمامهم بتلك القضايا وابدوا روح التعاون من اجل خدمة ابناء الجالية العراقيين.

ولم يستمر امر اعادة فتح الملحقية الثقافية طويلا، فقد علق عمل هذه الملحقية مرة اخرى واحيلت مهمتها الى الملحقية الثقافية في لبنان ورجع الطلبة يعانون ما كانوا يعانونه سابقا ورجع السفير الى محاولاته بارجاع فتح الملحقية الثقافية مرة اخرى حرصا على مصالح الطلبة العراقيين الاعزاء.

  

O حفل توديع حرم السفير العلوية انعام الحكيم من قبل مجموعة من النساء تقديرا لدورها في العمل لخدمة نساء الجالية وموظفات السفارة.

كان لحرم السفير دور مهم في الخدمة للجالية العراقية فقد ساهمت بالكثير من الفعاليات التي تخص نساء وبنات الجالية عبر السنوات التي قضتها مع زوجها السيد السفير لذلك احببتها كل النساء لانسانيتها واحترامها للجميع وبغض النظر عن المستويات الاجتماعية. وكانت تستأثر العاملات من النساء بالسفارة بحبها ورأفتها. لذلك فقد تأثرت العاملات في السفارة بخبر انتهاء بقاء السيد حرم السفير واعربن عن عميق تأثرهن لفراقها القريب لهن، وهناك العديد من النشاطات في هذا الميدان لا يمكن ان نذكرها كلها ولكن سنشير الى نموذجين يقعان في فترة مراسم التوديع وهما:

1- حرم السيد السفير في زيارة لمقام السيدة رقية بنت الامام الحسين عليهما السلام

كانت احدى العاملات المسيحيات في السفارة قد نذرت نذرا بزيارة مرقد السيدة رقية عليها السلام، كما ان السيدة انعام الحكيم كانت قد وعدت اثنتين اخرتين بانها لو زارت السيدة رقية فستأخذهن معها. وطبيعي ترغب الكثير من النساء بمرافقتها بهذه الزيارة المباركة لكنها آثرت الموظفات المحليات على الجميع، وذهبت معهن سوية... اللطيف بالامر ان الله استجاب لدعاء ام يوسف واعطاها ما ارادت!!!

لقد ساهمت السيدة انعام مع زوجها في ايجاد وسطا انسانيا في السفارة العراقية في دمشق يشعر به الجميع بالامان والانسانية والاخوة، لا يعرف للطائفية او العنصرية او الطبقية، اي معنا فالكل يتم التعامل معهم كبشر لهم نفس الاحترام الانساني. ان تواضع السيدة الحكيم في تعاملها مع الاخرين رسم صورة لما ينبغي ان تكون عليه المرأة في موقع المسؤولية وهو التواضع مع الاخريات والاخرين...

 

2- دعوة نسائية

 

 

 

للوداع جاءت الموظفات المحليات العاملات بالسفارة لزيارة السيدة حرم السفير في بيتها. وقد اقترحت عليهن بان تدعوهن لمائدة غداء تكريما لهن وفعلا تم ترتيب ذلك في احد المطام في مول المالكي... وقد اثرت هذه الدعوة عليهن كثيرا اذ اعتبرن هذا التكريم لا يصدر الا من اناس يحترمون الجميع ولا فرق عندهم بين عباد الله!!!

 

O لقاء السيد السفير في ملعب رياضي مع بعض من كادر السفارة وعراقيين من الجالية في مبارات كرة القدم

السيد السفير يشارك موظفيه ومواطنيه في ملعب كرة القدم

 

وضمن منهج التواصل الذي اختطه سعادة السفير مع الموظفين وشباب الجالية العراقية، فانه حث الموظفين لا سيما الشباب منهم للاهتمام بالجانب الرياضي لما في ذلك من فوائد اجتماعية وصحية، وقد تكفل السيد علي حميد العبيدي مدير مكتب السفير، بالتحرك بهذا الاتجاه واقامة المبارات بين الموظفين وابناء الجالية بين فترة واخرى وقد دعا السيد العبيدي سعادة السفير لزيارة ساحة المبارات والاطلاع على النشاط الرياضي فزار الدكتور علاء الجوادي ملاعب كرة القدم في دمشق منطقة مشروع دمر والتقى بافراد الجالية الشباب مستفسرا عن اوضاعهم والمشاكل والصعاب التي تواجههم، كما وحثهحم على التلاحم مع بعضهم البعض ونبذ كل اساليب التطرف والعمل دوما لرفع اسم العراق عاليا في جميع الميادين وعكس صورة ايجابية عن العراق من خلال حسن التصرف واحترام الانظمة والقوانين، كما شجعهم على ممارسة الرياضة والاستفادة منها بالاضافة الى مشاركة سعادته نشاطهم الكروي في بعض لحظات المباراة مما اشعر ابناء الجالية بالاطمئنان والراحة كون سعادته يشاركهم في كافة الانشطة والمناسبات وفي الختام تم اخذ صور تذكارية للجميع مع سعادته متمنيا للجميع التوفيق.

 

وحرص الشباب الحاضرون على تقديم الشكر الجزيل لسعادته على مبادرته الابوية التي اعتبروها رائعة لانه مع كثرة مسؤولياته ومشاغله الوظيفية وصعوبة الاوضاع الامنية الا انه آثر الحضور مع ابنائه لتشجيعم...

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:58:13
الاستاذ الفاضل صفاء عبد المهيمن المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا... فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:56:32
المهذبة الرائعة الفاضلة علياء النجفي المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:54:48
المهذبة الرائعة الفاضلة غادة الموسوي المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:53:44
الاستاذ الفاضل صادق نصر الله المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا... فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:52:36
الاستاذ الفاضل الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي- عمان الاردن المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا... فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
عمكم سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:50:13
الاستاذ الفاضل ولدي الغالي د.سيف الجوعاني المحترم
فرحت كثيرا لما رأيت تعليقك لاسيما وانت هارب من صفحات اظهار محبتك لابيك الروحي... على اي حال فتعليقك قضاء لواجب الابن نحو ابيه... وسلامي على عائلتك الكريمة فردا فردا وحبتي لابنك محمد الطفل الطيب المحبوب الذي يناديني جدو السيد وينادي عمتك زوجتي بيبي العلوية ويقول انا عند جدين هما جدو السيد وجدي ابو امي لان جده ابو ابيه كان قد اشتشهد على يد الارهاب في تفجير شارع المتنبي قرب مقهى الشابندر ويقول عندي ثلاث جدات بيبي العلوية وام ابي وام امي... تحيتي ومحبتي للجميع ولا تتغيب عن صفحتي لاني سأضعك على قائمة الغياب!!!!!!!!!!!
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا... فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
ابوك سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:43:56
الاستاذ الفاضل السيد رزاق عزيز ابن اية الله المصلح الاستاذ الكامل ومعلم الجيل مسلم الحسيني، المحترم
رحم الله جدك الرجل المعلم المربي والمفكر الشاعر الكاتب واستاذ الشباب الصاعد من المسلمين العقائدين والشباب المسلم اية الله الفقيه المجاهد السيد مسلم الحسيني الحلي... كان جدك مدرسة انسانية اسلامية عقائدية وطنية وتخرج منها العشرات من العلماء والمفكرين والمبدعين فرحمه الله تعالى برحمته وحشره مع جده رسول الله..
وعلى الصعيد العائلي كانت شجرة السيد مسلم الحلي مثمرة بابناء واحفاد من العلماء والادباء والمثقفين وانت منهم يا اخي الغالي السيد رزاق...
ان حبكم لنا نابع من انتما لئكم لمدرسة عراقية اصيلة عُرفت بمنهجها الكريم ومحاربتها للاستعمار والرجعية الملونة والصهيونية منذ الاربعينيات من القرن المنصرم وبدعوتها للسلم والعدل والسعادة والتنمية وفضائل الاخلاق...
ثلاثة تتلمذنا عليهم في هذه المدرسة ببغداد هم: اية الله جدكم رفيع الجناب والعلامة الاستاذ احمد امين وهو استاذ رعيل من العاملين وثالثهم العلامة الزاهد التربوي الكبير اية الله السيد صادق الهندي الموسوي رضوان الله عليهم... وذكرت لكم في تعليق سابق على احد مواضيعي اني في صدد الاعداد لكتاب عن هؤلاء الاعلام الثلاثة، وقد انجزت معظم فصولة ولكن امكانياتي تحول دون نشره لكني سأنشره على شكل حلقات في النور لتطّلع الامة والشباب على نمط متميز من العلماء والمربيين الذين تفتقدكم البلاد هذه الايام.

كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا واثلجا صدري... فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:28:22
الاستاذ الفاضل قاسم مشعل المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:27:22
الاستاذ الفاضل عبد الستار نوري المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:26:20
الاستاذ الفاضل سامي رجب سعفان المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:24:42
المهذبة الرائعة الفاضلة هناء حنا-واشنطن المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:23:41
المهذبة الرائعة الفاضلة ياسمين الكيلاني-لندن المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:22:21
المهذبة الرائعة الفاضلة خنساء الحلبي بنت الشام المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
وستنتصر سوريا والعراق على اعداء الانسانية من الرجعية العربية والصهيونية العالمية والارهاب الوهابي
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:20:31
الاستاذ الفاضل السيد محمود داوود برغل الحسيني المحترم
مرة اخرى تطل على صفحتنا المتواضع بتعليق مخلص كريم ينم عن روحيتكم الرقيقة والمهذبة... مع تمنياتي لك بالمزيد من الابداع في عالم القلم والكتابة.
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
انت متفضل دائما وانا شاكر لكم ابدا فمتابعتكم تعكس طيبتكم واصالتكم... كما اقول لك ما قلته لاخوين غاليين اخرين من قبلك: وانت احد شموع معبد النور واشجار غابة موقع النور فتحية لك وللسيد احمد صاحب النور
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:16:51
الاستاذ الفاضل الكاتب الاعلامي الرائع الاستاذ علي الزاغيني المحترم
هذه الحلقة ايها الاخ المخلص الوفي الكريم الحلقة ما قبل الاخيرة وستتبعها حلقة واحدة اتمنى ان نرى حضوركم فيها... انت من رموز موقع النور وشعاع ثاقب من اشعاعاته المضيئة...
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
انت متفضل دائما وانا شاكر لكم ابدا فمتابعتكم تعكس طيبتكم واصالتكم... كما اقول لك لما قلته لاخ غال اخر: وانت احد شموع معبد النور واشجار غابة موقع النور فتحية لك وللسيد احمد صاحب النور
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:16:21
الاستاذ الفاضل الكاتب الاعلامي الرائع الاستاذ علي حسن الخفاجي المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
انت متفضل دائما وانا شاكر لكم ابدا فمتابعتكم تعكس طيبتكم واصالتكم... وانت احد شموع معبد النور واشجار غابة موقع النور فتحية لك وللسيد احمد صاحب النور
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:10:49
الاستاذ الفاضل الحاج مهدي صاحب . ابو الشهيد صلاح المحترم
اخي ابا الشهيد عندما يفقد الاب والام عزيزا عليهما يشعران بالاغتراب حتى لو كانت الدنيا من حولهما قد ملئتها الشموع وسيشعر الابوان بفراغ في قلبيهما ووجوديهما مهما تتارت المتغيرات أسأل الله لي ولك يا ابا صلاح ولوالدة صلاح ان يبرد الله تلك الشعلة من النار التي لا تزال تتقد في القلوب.... فصبرا جميلا فكلنا اليها وكلنا نسير لليوم الموعود....
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:05:48
المهذبة الرائعة الفاضلة سناء نعمان المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:04:43
الاستاذ الفاضل سيد رضا الموسوي المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:03:31
المهذبة الرائعة الفاضلة نداء الخالدي المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:02:20
الاستاذ الفاضل نبيل سمعان المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:01:16
الاستاذ الفاضل ظافر الاعظمي المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 20:00:20
المهذبة الرائعة الفاضلة بسمة الحسيني المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:58:52
المهذبة الرائعة الفاضلة هنادي الحسيني المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:57:57
المهذبة الرائعة الفاضلة سمر التميمي المحترمة
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:55:59
الاستاذ الفاضل سرحان ياسين العكيلي المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:54:35
الاستاذ الفاضل داود نجم القاسم المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:53:39
الاستاذ الفاضل منذر جواد الحلي المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:52:43
الاستاذ الفاضل عباس كاظم كاطع المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:51:32
الاستاذ الفاضل السيد حسن الحسيني المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:50:39
الاستاذ الفاضل مازن النعماني المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:49:46
الاستاذ الفاضل صفاء عبد المهيمن المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:48:24
الاستاذ الفاضل السيد محمد الباقري المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/02/2016 19:47:15
الاستاذ الفاضل سالم كمال الدين المحترم
كان مروركم رائعا وتعليقكم جميلا فاتمنى لكم كل خير والى مزيد من التواصل
شكرا لكم من اعزاء يتفضلون دائما علينا بمحبتهم وطيبتهم
سيد علاء

الاسم: د.سيف الجوعاني
التاريخ: 13/02/2016 23:40:56
سعادة السفير والاب الفاضل والمعلم القدير د.علاء الجوادي المحترم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
استاذي الفاضل اقدم لك تحيه طيبة من القلب وبأصدق المشاعر لرعايتك الابوية لنا في السفارة، حيث كنت واحد من موظفيها والذين كان لهم الشرف في العمل تحت اشرافك،
فلقد كان لحظورك وتواصلك الدائم معنا ومتابعتك لنا ولكافة القضايا المهمة التي كان يعاني منها ابناء الجالية العراقية في دمشق العزيزة، وتوجيهاتك لنا لكيفية التعامل معها سببا مهما لنجاحنا المستمر في هذا المجال.
فقد كنت لاتبخل علينا دوما في الجهد والوقت في سبيل توجيهنا وارشادنا حتى في الاوقات المخصصة لراحتك او لعائلتك الكريمة كنت حريصا على متابعتنا والتواصل معنا.
هذا الدعم والتواصل والعطاء المستمر كان له الاثر الطيب والجميل الذي غرزته في انفسنا والذي دفعنا وشجعنا لنتعامل به امام المواطنين وبكل صدق واخلاص.
وكنا عندما نواجه مشكله لمواطن يصعب حلها، كان المواطن يطلب مقابلة سعادتك وهو على يقين بأنك ستستمع اليه وبكل رحابه صدر وواثق من انه سيتم تقديم الدعم والرعاية له من سعادتكم وكما حدث مرارا وتكرارا لمثل تلك الحالات.
وقد كنت على تواصل مستمر مع كافه اطياف الجالية العراقية وترعاها دون تمييز بين طائفة او اخرى او دين او اخر، كنت تتعامل معهم وفق معيار واحد الا وهو كونهم جميعا عراقيون، وهذا الذي جعلهم محبين لك.
فقد كان لوجودك الاثر والذكر الطيب والذي زرعته فينا كموظفين وللعراقين كافه نتيجه تعاملك الانساني والمتواضع والرائع تجاه الجميع.
وفقك الله دوما لخدمة ورعاية الجميع واعطاك الصحة والسلامة وحفظك من كل مكروه.
القنصل العراقي سابقا في دمشق 14_2_2016

الاسم: مهدي صاحب . ابو الشهيد صلاح
التاريخ: 12/02/2016 16:14:44
سعادة السفير والاخ العزيز الدكتور علاء الجوادي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد التحيه والمزيد من الاحترام

ليس غريب على من عايش الدكتور علاء الجوادي هذه الصفات والاخلاق الساميه والنابعه من التربيه الصالحه وحب الناس له دليل على ذلك .
لكم مني الف تحية من الاعماق .سائلا المولى الكريم ان يمدكم بالعمر المديد والصحه والعافيه .
مع اطيب تحياتب

اخوكم
ابو صلاح مهدي صاحب
مشغن . u.s.a

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 12/02/2016 13:51:43
السيد الجليل الدكتور علاء الجوادي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وتحية طيبة مضمخة بعطر الإيمان والمحبة

سيدي الجليل انا لم اعتد ان امتدح رجلا بما ليس فيه ولكن اعمالك الجليلة وعطاءك الثر نمَّ عليك فكنت اهلًا للمديح والثناء داعيا المولى العزيز ان يكثّر من امثالكم لكي ينهض العراق بكم من كبوته ويبعث من جديد فالأنظار إليكم متطلعة والقلوب نحوكم خفاقة أملا بعودة عراقنا الجريح للشفاء والماضي التليد ثقتنا بالله اولا وبكم ثانياً كبيرة سيغدو العراق برجاله الاوفياء الابرار امثالكم شامخا عزيزا قويا زاهيا سدّدَ الله خطاكم الى فعل الخيرات وكثّر من امثالكم المخلصين لوطنهم والمحبّين لشعبهم انه سميع الدعاء وعلى كلِّ شَيْءٍ قدير

أخوك المحب الودود
رزاق عزيز مسلم الحسيني

الاسم: سامي رجب سعفان
التاريخ: 12/02/2016 12:50:11
سيدي السفير الدكتور علاء الجوادي والله انت هيبة وانت الاسد العراقي الذي يمثل بلده بكل شموخ واقتدار
وانت رجل المهمات الصعبة وابو العراقيين
تسلم وتعيش..............

الاسم: الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي- عمان الاردن
التاريخ: 12/02/2016 12:46:20
عمنا السفير المفكر السيد الشريف العلاء الجوادي انت الفخر والمجد يا عنوان العشيرة الهاشمية
تقبل مروري على هذا التقرير المعبر الرائع
كنتم ابا لكل من عمل معكم
الحلقة متميزة وبها درس في اخلاق تعامل المسؤول مع العاملين ضمن مسؤوليته

مع تحياتي لراعي النور الاخ الاعلامي الاستاذ احمد الصائغ فهو ابو المبادرات النورية الثقافية المتميزة

الاسم: هناء حنا-واشنطن
التاريخ: 12/02/2016 11:46:57
قرأت عن السفير الجوادي في موقع النور وعرفت انه مفكر وشاعر وكاتب كبير اضافه الى انه سفير ضابط لعمله الدبلوماسي كفوء، لذلك يتعامل مع الناس من زاوية عميقة تناسب مستواه الرفيع وقد احبه الجميع كما سمعت من جماعتنا المسيحيين اللي كانوا في سوريا يقولون عنه انه نصير المسيحيين ويحبهم

الاسم: عبد الستار نوري
التاريخ: 12/02/2016 11:41:32
تقرير حلو والسفير حسب التقرير كان اب للموظفين والموظفات وليس مسؤول مع موظفين اقل منه درجة
من تواضع لله رفعه

الاسم: ياسمين الكيلاني-لندن
التاريخ: 12/02/2016 11:00:00
اولا احترام كبير اقدم للسفير
ولكن تعليقي بالدرجة الاولى على المدام حرم السفير لقد فرحت كثيرا على الروح المنفتحة عند السيدة انعام الحكيم وعظمة الانسان العراقي مسيحيات يزن مراقد اهل بيت نبينا هذه عظمة العراق التي هي اكبر من الطائفية فرحت كثيرا وانا اقرأ في التقرير: كانت احدى العاملات المسيحيات في السفارة قد نذرت نذرا بزيارة مرقد السيدة رقية عليها السلام، كما ان السيدة انعام الحكيم كانت قد وعدت اثنتين اخرتين بانها لو زارت السيدة رقية فستأخذهن معها. وطبيعي ترغب الكثير من النساء بمرافقتها بهذه الزيارة المباركة لكنها آثرت الموظفات المحليات على الجميع، وذهبت معهن سوية... اللطيف بالامر ان الله استجاب لدعاء ام يوسف واعطاها ما ارادت!!!

والامر الثاني الذي اعجبني ما ذكره التقرير: لقد ساهمت السيدة انعام مع زوجها في ايجاد وسطا انسانيا في السفارة العراقية في دمشق يشعر به الجميع بالامان والانسانية والاخوة، لا يعرف للطائفية او العنصرية او الطبقية، اي معنا فالكل يتم التعامل معهم كبشر لهم نفس الاحترام الانساني. ان تواضع السيدة الحكيم في تعاملها مع الاخرين رسم صورة لما ينبغي ان تكون عليه المرأة في موقع المسؤولية وهو التواضع مع الاخريات والاخرين...

العراق يحتاج رجال ونساء بعقول وارواح كبيرة تستوعب الجميع
نتمنى ان يأتي السفير الجوادي الى لندن ليكون فيها سفير العراق
دمتما للعراق

الاسم: خنساء الحلبي
التاريخ: 11/02/2016 23:56:47
رمز الروعة ونموذخ النجاح ورجل المهام الصعبه
ومجمع الفضائل والاخلاق ايها الرجل العالم والدبلوماسي علاء الجواديذ

الاسم: صادق نصر الله
التاريخ: 11/02/2016 23:54:19
الى مزيد من التوفيق والنجاح سيد علاء الكبير

الاسم: قاسم مشعل
التاريخ: 11/02/2016 23:52:06
هذا الرجل الاستتاذ علاء الجوادي يتميز بقابلية كبيرة في التلاحم اﻻخوي والابوي مع الناس وكذلك حرمه السيدة انعام فكلاهما شخصيات جاذبة وتتمتع بامكانية التواصل مع الاخرين

الاسم: سناء نعمان
التاريخ: 11/02/2016 23:48:41
استمتعت بالمقالة الجميلة والسفير سيد علاء انسان رائع جدا ننتظر المزيد عنه

الاسم: بسمة الحسيني
التاريخ: 11/02/2016 23:45:21
سلامي على جناح الحب ابعث به للسيد الجوادي

الاسم: ظافر الاعظمي
التاريخ: 11/02/2016 23:43:25
اتمنى ان يكون كل سفراء العراق مثل السفير الدكتور الجوادي وهو يشرف المنصب والمنصب ﻻ يشرفه

الاسم: سيد رضا الموسوي
التاريخ: 11/02/2016 23:40:58
سﻻم عليكم سيدنا الجليل انت ابن اﻻئمة اﻻطهار فلا اعجب من اخلاقك النبوية العلوية اﻻسلامية فجدك الرسول اﻻعظم وصفه الله انه على خلق عظيم
فتحية وسلام لك يا سيدنا الجوادي

الاسم: نداء الخالدي
التاريخ: 11/02/2016 23:37:08
اشكر موقع النور على نشر هذه الحلقات وطريقة تعامل المفكر الجوادي مع الموظفين والناس مثاليه وﻻ تصدر اﻻ من رجل مجرب وحكيم

الاسم: غادة الموسوي
التاريخ: 11/02/2016 23:34:17
السيد الجوادي يمثل بحق اﻻنسان العراقي النبيل الممثل لتاريخ امه عريقه وحضاره

الاسم: نبيل سمعان
التاريخ: 11/02/2016 23:32:13
سفير اانساني ومتواضع

الاسم: سرحان ياسين العكيلي
التاريخ: 11/02/2016 14:26:47
سفير متمكن من عمله ويعرف اهمية التواصل مع مواطنيه والحالية والموظفين
تحية كبيرة له وللسيدة حرمه لقيامها بالعمل النسوي

الاسم: داود نجم القاسم
التاريخ: 11/02/2016 14:19:45
هنيئا لكم سعادة السفير محبة الناس

الاسم: محمود داوود برغل الحسيني
التاريخ: 11/02/2016 14:19:28
سماحة السيد الحجة الاستاذ الدكتور علاء الجوادي المحترم
السلام عليكم وخالص الدعاء بظهر الغيب لكم
وآيات من الذكر الحكيم اقرأها على الدوام
اهدي ثوابها معطرا بالصلاة على محمد وال محمد
للرياحنة الثالثة التي توفاها الله في الاول من ت1 (2008)م
------
الانسانية في عقل سماحة السيد الحجة الاستاذ الدكتور علاء الجوادي المحترم
ليست شعارات او كلمات انشائية او مواقف عاطفية .
بل هي الرؤية الثابتة من المنطلقات الفلسفية المتماسكة في منطق سماحته المترابط
والذي له مفاهيمه ولغته الانسانية الفريدة التي تخاطب الجميع دون تميز
فالانسان في اي مكان وتحت أي ظرف
ما هو الا نفسه في عقل وقلب سماحة السيد العالم الفاضل العلاء الجوادي في اي مكان وظرف اخر

رحم الله من حملتكم وهناً على وهن وطيب ثراها واكرم مثواها
ورحم الله من زرع في نفوسكم الكريمة هذه النزعة الإيجابية العفوية
والنظرة العميقة الفهم والبعيدة النظر الراسخة الجذور كاصلكم الطيب المبارك ـ

الاسم: منذر جواد الحلي
التاريخ: 11/02/2016 14:17:08
انسان شريف يحب خدمة الناس والتعايش معهم بحب وسلام

الاسم: عباس كاظم كاطع
التاريخ: 11/02/2016 14:15:56
حلقة جميله جدا شكر للسفير شكرا لموقع النور

الاسم: هنادي الحسيني
التاريخ: 11/02/2016 14:14:53
انت مدرسة تعلمت بها الكثير وانتظر ان اتعلم منها الاكثر
ادعو لك الله ان تعيش بسلام وامان وانت تخدم اهلك وناسك واحبابك
تقبل محبتي وشوقي اليك ايها البعيد القريب

الاسم: سمر التميمي
التاريخ: 11/02/2016 14:12:29
سفير رائع رائع رائع وزرجته امرأه رائعة ومحترمه

الاسم: حسن الحسيني
التاريخ: 11/02/2016 14:10:30
السيد علاء الجوادي ثروة وطنية يجب الاستفاده منه في الدوله العراقية.
سعادة السفير الان بعدما انتقل عمله الى الدنمارك تمكن بفترة قليله من جذب الجالية العراقية باخلاقه ومعرفته وخدماته للعراقيين وقد فقدته الجاليه في سوريا لتربح وجوده الجالية العراقية في الدنمارك

الاسم: مازن النعماني
التاريخ: 11/02/2016 14:06:28
السيد الجوادي رجل رائع وسفير ممتاز

الاسم: علياء النجفي
التاريخ: 11/02/2016 14:05:28
السفير الجوادي سيد وعالم وانسان وشريف خدم اكثر من ستة سنوات في سوريا وهي جبهة حرب وكان مثال الرجل الشهم الشجاع وتعرض للتحديات لكنه صمد في موقع عمله بكل بطولة.
واهم صفاته انه انسان في زمن يسود به الوحوش في كل مكان

الاسم: صفاء عبد المهيمن
التاريخ: 11/02/2016 13:59:23
السيد السفير زينة الرجال وهيبة في موقعه واعماله
اتمنا له طول العمر

الاسم: السيد محمد الباقري
التاريخ: 11/02/2016 13:57:20
سعادة وسماحة السيد الفاضل السفير الجوادي الموسوي انسان بمعنى الكلمة وهو يعطي امل للعراقيين الذي خابت امالهم بالمسؤولين هذا الرجل ينبغي ان يكون رئيس وزراء للعراق او وزير خارجية او وزير تعليم عالي او وزير تخطيط لما عنده من مؤهلات لا تتوفر الا بقلة من الرجال انه سياسي ومثقف وانسان

الاسم: سالم كمال الدين
التاريخ: 11/02/2016 13:54:32
شكرا للسيد السفير العراقي الدكتور علاء الجوادي على اهتمامه بموظفيه والعاملين معه والجالية بصورة عامة.
في هذه الحلقة نكتشف ان السيد الجوادي هو اب واخ كبير لمن يعمل معه وهو انسان متواضع لابعد الحدود هو كاتب موسوعي وباحث اكاديمي وشاعر ورسام ويحمل شهادة الدكتوراه من جامعات بريطاني وهو بروفسور قبل ان يكون سفيرا وممثلا لبلاده انه متواضع الى ابعد الحدود ويحب الناس وكأنهم اهله وعشيرته
كما اشكر حرم السيد الفير العلوية انعام الحكيم على اهتمامها بالعاملات والموظفات في السفارة واحاطتهم برعايتها الكبيرة ويظهر ذلك من الصور التي مرفقة بالتقرير.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 11/02/2016 11:57:23
سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي
من خلال متابعتي لحلقات الوداع وجدت ان المحبة الكبيرة التي زرعتها في قلوب الجميع من كادر السفارة والملحقية وكذلك الجالية العراقية وكذلك الشخصيات السياسية الموجودة الشقيقة سوريا وهذا بكل تاكيد لم ياتي هكذا عن فراغ وانما جاء نتيجة جهود كبيرة بذلتها وذللت كل المصاعب للجالية العراقية الكبيرة في سوريا وهو ما عجز عنه الكثيرون , وهذا الدور كما هو واضح لم يقتصر عليك فالسيدة زوجتك ايضا لها دور كبير في النشاط النسوي وتقديم ما يمكن تقديمه للنساء وعوائلهن .
اتمنى لكم سعادة السفير دوام الصحة والسلامة والتالق في عملكم في خدمة العراق وشعبه الكريم
علي الزاغيني / بغداد

الاسم: علي حسن الخفاجي
التاريخ: 11/02/2016 08:36:17
سعادة سفير جمهورية العراق في الدنمارك الكاتب والمفكر العربي الكبير سيدنا الجليل سلالة الاطهار سيد علاء الجوادي تحياتي واعتزازي انا كنت اتابع كل حلقات الوداع واليوم مع الحلقة الحادية عشر مااجملها منذكريات عزيزة بين الاحبة والاصدقاء ولأنك طيب القلب ومحبوب من قبل اللة اولا ومن الناس ثانيا فهنيا لك هذه المكانة بين المحبين حماك اللة ياابن العراق الوطني ورعاك فهنيا للنور ونحنو نرى كتاباتكم وهية تطرز الصفحات أتمنى لكم المزيد من الإبداع والنجاح ومن اللة التوفيق




5000