..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة مكثفة وموجزة ما بعد الحداثة كتاب وليم فراسي

د. صدام فهد الاسدي

ترجمة : د. بيداء علي العبيدي

قراءة مكثفة وموجزة

اعدها المرحوم حسين مزهر محمد / الناصرية

ماجستير لغة عربية

  

2013

    

ينبغي علينا كي نلم في فهم موضوعي لما بعد الحداثة ان نعرف الحداثة في المقام الاول , وتبادل الحداثة للتنوير ذلك في النظرة العالمية العلمية , وقد نجح هذا النهج في التعامل مع الطبيعة الثقافية وتمكن من الهيمنة على الجامعة الحديثة والبناء الاجتماعي والاقتصادي والاخلاقي وحل المنطلق الانساني محل الآراء العالمية الخرافية للغيبيات ولأن الاشكال الاخرى من اللاعقلانية , ولأن المنطق والعلم والتضحية والادارة الدواوينية هي التي ستحسن وتيسر من معرفتنا وادراكنا من خلال السيطرة العقلانية  على الطبيعة والمجتمع , وفي ذلك يوفر الهجوم الحداثي على الدين دراسة لحالة نموذجية لسير الخطوط الثقافية للفكر المنبثق ما بعد الحداثة .

وكان ( ماركس ) اول من ابتدع استعارة الاساس والبنية الفوقية في مناقشة قوانين المجتمع الاقتصادية والانسانية وما سبيلهما من مؤسسات اجتماعية وفلسفات مبنية على اساس مادي اذ طرح الدين كجزء من البنية الفوقية وهو بمثابة مرآة عقائدية للبنية الاقتصادية للمجتمع .

واستخدم فرويد هذه النظرية والدين من وجهة نظره ليس حقيقيا ً في جوهرة , انما هو انعكاس وهمي لواقع نفسي اعمق نجح ( فرويد وماركس ) وانصارهم بأن واقع فرد من الافراد او مجتمع من المجتمعات نادرا ما يكون واضحا ً بذاته لذلك الفرد , بل ثمة معان ٍ او بنى مخفية لابد من كشفها من خلال اشكال جديدة من التحليل الاجتماعي العلمي , وتشبث ( شتراوس ) بمنهج اساس البنية الفوقية في دراساته الانثروبولوجية وحتي نظرية النشوء د ( دارون ) يمكن تقديمها في اطار نموذج الاساس للبنية الفوقية , لأن كل الاشكال العليا للحياة مؤسسة بالضرورة في الشكل النسبي على اشكال دنيا من الحياة وكلاهما مبني بقوانين مخفية .

واستمر ما بدأه ( ماركس , دارون , فرويد , شتراوس ) حتى اصبح ضمن التاريخ الفكري للقرن العشرين اذ ظهرت فروع معرفية ومدارس فرعية جديدة تؤكد فئاتهم على السببية الانشائية التي تبنى عليها كل ما عداها .

وفي النظرية الماركسية كان محتوما احراز التأثيرات السببية للبنية الفوقية على الاساس الاقتصادي للمجتمع وكذلك يمكن معالجة الانتقاد الماركسي للعقائدية الزائفة وادعائها بأنها علم تاريخ حقيقي ويعاد طرحها على انها عقائدية يجب ان تكون بحاجه الى النقد

ولكي يدحض المرء احدى النظريات العلمية الاجتماعية المفترض في حقيقته نتاج ظواهر سببيه اخرى وكان لنشوء المشروع التأويلي في قراءة النص حيث بدأ بالمؤلف والنص والقارئ اذ يتأثر النص تأثرا ً جذريا ً بالبناء القصدي للمؤلف وغالبا ًما تطرح معايير تحدد صحة النص او افضليته على انها انعكاسات شكل من اشكال القوة الاجتماعية .

وتتسم ( بعد الحداثة ) بحركة لغوية في الفلسفة فيمكن طرح المعرفة البشرية كلها عن طريق التسوية اللغوية وعليه تصبح مجازية في جوهرها وتستطيع ( بعد الحداثة ) ان تتجه في هذا المعنى .

ان النظرة الى العلم على انه في جانب من جوانبه مفسرا ً اجتماعيا تفتح طريقا من الباب الخلفي الى الدين بوصفه شريكا ً معرفيا ً في اكتشاف طبيعة الثقافة بينما يقوم الصرف دائما ً بوظيفة الحكم المسبق في قراءتنا للحظة الجاهزة فتبنى عدسات نقدية معينة نفسر من خلالها البنى الجاهزة والاضحالات المعروضة  لمستقبل افضل

  

مخاض اخير

شعر المرحوم حسين مزهر الحصونة

مهداة الى فصيح العربية وشاعرها ومبدعها الاستاذ الدكتور صدام فهد الاسدي كلية التربية / قسم اللغة العربية

 

وجعي ازلي

يتصاعد من مساماتي

كشياطين

خرقا للمألوف

اختلس الخدر

جرعة جرعة

امنحني نبعا وفراشة

قدرا باسما

خواطر للندى

امنحي صحوي وفردوسي

سأسوق غيمتي المبتورة

كي يورق الفجر ضفائر وحشية

كي يطفئ الانبهار مدامعي

حصن خرافي يؤجلني

زوبعة تكبلني

وخيف احمق

ينتزع اخضراري

ها قد التوت خطوة الجبال

حبلى بالفتوحات المؤجلة

ها قد بانت قمم الصحاب

كسيف خرافي نبذوه

هوذا رغبة كبرى

يترامى

يلد كلما جفت الشرايين

ذوت تقاطيع الخريف

استحال سائغا

لاح يطوف باغنية

كغمزة البرق نشوان

كأفترارة الحيارى

يشيعها الانعتاق

لذاذاتي يسحقها الهروب

وجعي المعبأ

هوذا المخاض

 

 

 

 

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات




5000