..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السوادُ في الأعيادِ

د. عدنان الظاهر

ما العيدُ

وما الإفطارُ وما حَجُّ بيوتِ حرامِ ؟

تلكمْ أسماءٌ وسماءٌ ملساءُ

وتراتيلُ صلاةٍ صمّاءِ

فيها النجمُ الساطعُ أرمدُ مثقوبُ الأذانِ

عيدٌ عَبْدٌ مرَّ ومرّتْ أعيادُ

ترفلُ بالسرمدِ والأسودِ حيناً

وتجرُّ ذيولَ مِزاجِ الخيبةِ أحيانا

ما أثقلَ أيامَ الأعيادِ

تحملُ للبيتِ المهجورِ لِباسَ حِدادٍ سودا

تتداولُ أيامَ العُسرةِ واليُسسرةِ أدوارا

طوراً للأعلى شأْنا

للدركِ الأسفلِ أطوارا

تقسيمٌ في عُريِّ قديمِ الأسمالِ

ـ القِسمةُ ضيزى ـ

يتلبّسها طفلٌ أسقطهُ سَطحٌ عارٍ صيفا

فتكسّرَ عَظْماً عَظْما

كفَخارٍ من صِلصالٍ مفخورِ

فوقَ الدارِ المهجورِ

أُفٍّ يا عيدُ

" خفّفْ وطْأكَ " يا عيدُ

واهاً يا عيدَ نزيفِ الأكبادِ

كبّرتَ حصاةَ مرارةِ مَنْ عانى ما عانى

عيدٌ يأتي

عيدٌ قدْ يأتي

عيدٌ لا يأتي أصلاً فَصْلا

أعيادٌ مرّتْ بَرْقاً خَطْفا

الروحُ رَواحُ رياحٍ فيها

إفتحْ لا تغلقْ للغائبِ قَرْناً باباً في العينِ

أصداؤكَ شتّى

سودٌ حُمرُ

جُنُبٌ أغرابُ

الصيحةُ أعلى من سمتِ مقاماتِ الأوتارِ

تتنقّلُ بين الأقطابِ الأضدادِ

بيتُكَ خالٍ مسكونٌ مهجورُ

لا شَبَحٌ لا إنسٌ لا جانُ

سؤلُكَ مختومٌ بالشمعِ الأحمرِ محظورُ :

مَنْ يتحرّكُ في الظُلمةِ مظلوماً زحفا

يتقافزُ بين العينِ اليُسرى والأخرى ؟

بوذيٌّ يتعبّدُ في حضرةِ بوذا

آخرُ يعبُدُ هِنداً أو هوذا

يركعُ يسجدُ يرفعُ كفّا مخضوبا

لسماواتٍ عُليا

تتقاصى إِبصارا

يدعو سِرّا

يوقدُ نارا

يشوي فيها كَبِداً في جَسَدٍ منذورا

شمعاً يتبخّرُ قُرْباناً غُفْرانا

غامرتُ فجرّبتُ طريقَ الصينِ حريرا

مُذْ أنْ بادتْ عادُ العربِ الأولى

ما زلتُ أُناورُ شَرْقاً غربا

أنشدُ حظّا

يتقمّصُني عَرْضاً ـ طولا

كي أنسى وسواساً مهووسا  

أنهلُ عِلمَ الدُنيا قُرطاساً قُرطاسا

أقرأُ أسفارَ تفاسيرِ نبوءاتِ الرؤيا

ما كتبتْ أحبارُ القِبطِ وكُهّانُ التنجيمِ الكلداني   

أتعلّمُ في بابلَ سِحرا

لم أنجزْ شيئا

ذَبُلتْ أحلامي عَظماً لحْما

ماتَ البعضُ وعانى مَا عانى مَنْ عانى

إختلَّ الميزانُ وقامَ الموتى في وَجْهيَ فَزعى

قتلوني إذْ رحلوا قَبْلي

ما جدوى أنْ أشكو أوْ أبكي

هذا ناموسٌ لا ينفعُ فيهِ عِلمٌ أو سِحرُ

فاغفرْ يا والدُ إنكَ في بعضي جزءٌ من كُلِّ ...

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 09/02/2016 18:43:05
مساء الأنوار والخيرات الأستاذ السيّد علاء سعيد حميد وقد جمعتَ في إسمكم الكريم العلاء والسعادة والحمد فأنت العالي والسعيد وأنت الحامد والحميد والمحمود ...
هل أستنتج أنكم لم تقرأوا قصيدتي الأسبق من هذه بعنوان " النمر والحجر " ثم " إلى الشيخ نمر النمر الخالد " ... ليتكم تقرأونها في مواقع أخرى فموقع النور للأسف لم ينشرها في حين نشرتها خمسة مواقع أخرى وإذا أحببتم وافيتكم بنصها شرط معرفة عنوان بريدكم الألكتروني .
سرّتني ملاحظاتكم القيّمة حول أسلوبي في كتابة الشعر وفلسفتي الخاصة به .. أما الصعوبة في اللغة التي ترونها فإني لا أتعمدها ولا أفرضها على القصيدة وعلى القارئ الكريم لكنَّ طبيعة النص والطريقة التي أكتب بها نصوصي هي مجتمعة تفرض اللغة المستخدمة واللغة كما تعلمون هي وعاء الأفكار .
أشكر جهدكم ومتابعتكم لما أنشر وليتني أتشرف بالتعرف على جليل مقامكم .
عدنان

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 09/02/2016 18:05:20
قرأت اكثر من مرة هذه الرحلة الممتدة قدم الخلق و ما جرى عليهم في طريق الرحلة الأزلية التي شملت كل تفاصيل هموم الانسانية بلغة شعرية صعبة حيث اقتسمت الاقدار قسمتها بين الخلق
القدير الشاعر عدنان الظاهر لك في شعرك مساحة تلعب فيها الأفكار كيفما تشاء
الف تحية

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 09/02/2016 06:51:38
صباح الخير عزيزي الأستاذ جاسم أبو محمد /
معك كل الحق في هذا التصويب ولا أدري كيف ولماذا وقع الخطأ فلطالما قمتُ أنا بتصحيح هذه اللفظة لبعض الأهل والأصدقاء وهي كما تفضّلتَ " ضيزى " كما عرفناها في القرآن .. تلك إذاً قسمةٌ ضيزى ....
هل وسوس لي الشيطان فأزلّني كما وسوس لأبينا آدم وأزلّه فعوقب بحرمانه من نعيم الجنّة وإهباطه وزوجه إلى " أمنّا الهاوية " أي الأرض حيث أنتم حضرتكم وأنا عمّك عدنان وُلِدنا فيها وعشنا فوقها وسنُدفن تحتها ؟
أشكرك كثيراً على قراءة القصيدة ثم على تصويب ما وقع فيها من خطأ كما أرجو أهلنا في تحرير موقع النور أنْ يتفضلوا بتصحيح الخطأ.
عدنان

الاسم: جاسم دعبل
التاريخ: 08/02/2016 18:59:20
سيدي الفاضل
ضيزى تكتب بالضاد اخت الصاد
وليس بالظاء اخت الطاء
الصحيح هو ضيزى وليس ظيزى
كما وردت في نصك




5000