..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مهاترات مفلسه

محمد عماد زبير

حزنت لتلك اللقطات المعيبة والمخجلة ويونس محمود يغادر ارض احد ملاعب بلاده وهو مطوق بكم هائل من رجال الأمن والشرطه لحمايته من البعض المحسوبين على جمهور الزوراء وهم يرشقونه بوابل من الحجاره والقناني! 

أهكذا بات اليوم نستقبل عودة محترفينا ونجومنا للعب على ارضي بلدهم ؟ هل هم معززين مكرمين في دول الخليج اكثر مما هم في ارض وطنهم الام ؟ اي مهاترات مفلسه بين جيل لم يشاهد احمد راضي وجيل رقص طربا برأسية السفّاح التي جلبت الافراح .. يونس يُستقبل جيل المستقبل من الكرة الزورائية بياقات الورود وجمهور الزوراء يستقبله بكل ما يوجد من حوله ليرميه وبحقد على قامة رياضية ستبقى شامخة على مد الدهر ، اذا كان من تصرف بهذا التصرف الهمجي هم يدعون انهم محبي احمد راضي انهم قد اسأوا الى راضي نفسه وحسناً فعل  والاخير والذي  اعتدنا منه الكياسه في الطرح والهدوء في مناقشة اي واقعة وحسن تصرف عندما أشجب هذه التصرفات لانه نجم كبير ولايختلف في حجم عطاءه وانجازاته عن يونس التي قدمها الاثنان  للرياضة العراقية فكانوا خير سفراء للعراق في رحلتهم الاحترافية وصولاتهم  وجولاتهم مع المنتخبات الوطنية.

الحادثة جعلتني استرجع ذاكرتي عندما كنت مع وفد المنتخب الوطني في كاس اسيا الاخيره في استراليا وأثناء تواجدي لحضور احد مباريات البطولة والتي كانت بين السعودية والصين ومع نهاية المباراة انصدمت من حجم الانشقاقات بين الجمهور السعودي وكل واحد منهم هو مشجع لنادي ومنحاز للاعب ناديه على لاعب منتخب بلاده من نادي اخر ويضع اسباب الخسارة على لاعب النادي الفلاني وأدركت حينها حجم كراهية المشجعين في الأندية فيما بينهم والتي تنعكس على المنتخب لدرجة ان هذا الانحياز الجماهيري يعد واحد من اهم اسباب انحدار وتراجع الكرة السعودية والحمدلله فأن جمهورنا العراقي  واعي ومدرك لحجم المسوؤلية الملقاة على كل لاعب  لذلك حذاري من هكذا ظاهرة قد تكسر ظهر منتخباتنا الوطنية لان بداية الشراره هي مثل هكذا ظواهر التي حدثت مابين جمهور الزوراء والطلبة بعد حادثة يونس والتي من شأنها ان تنعكس سلباً على المنتخب الوطني، املنا ان يصدر الالتراس الخاص بالنوارس اعتذاراً رسمياً ليونس محمود طالما اعتدنا القلب الناصع البياض من محبي جمهور الزوراء ويبقى ابن العراق البار يونس محمود معززاً مكرماً عندما تطئ قدمه ارض العراق وان يكون اكثر وعياً في تصريحاته ولقاءاته في مختلف وسائل الاعلام لانه نجم وقدوة للكثير يحسب عليه كل مايقوله وان يمييز مابين الثقة بالنفس في تصريحه والغرور 

تحية لنجومنا الكبار احمد راضي ويونس محمود وعلى (البعض )من الاعلام العراقي ان يبتعد عن هكذا مقارنات بين القامات العراقية لتجنب المهاترات لانها لايمكن ان تحدث بين الجمهور مالم تطرح بشكل غير صحيح واليوم نحن في غنى عنها، دعونا نتحدث بلغة الإنجاز وأفراح التأهل الى أولمبياد ريو والاستعداد الأمثل لمنتخبنا الوطني لكي يصل الى موسكو ، ان لم يكن لدينا جمهور واعي يسند ويدعم لاعبينا لن نستطيع ان نحقق اي إنجاز 

ختاماً

سألو جوزيه مورينهو في مؤتمر صحفي :

أيهما افضل ماردونا ام ميسي ؟

اجاب :

المقارنه بين لاعبين وبينهم جيل عمره اكثر من 20 سنه هي من الغباء!!

 

 

 

 

 

محمد عماد زبير


التعليقات




5000