..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عِطرُ العنبرِ الذَّهبيِّ

غزاي درع الطائي

شَرَفٌ وقوفي فوق هــــــــــــذا المِنْبَرِ

أنــــــــــــــــا قهوتي مجنونةٌ بالسُّكَّرِ

إنْ تسألوا مَنْ أنتَ سوف أُجيبُكُمْ

أنــــــا جوهريٌّ من صقورِ الجوهرِ

متمسِّكٌ بــــــــــــــــــــــــــالحبِّ بالحرِّيَّةِ

الـحمراءِ ... والسَّلمِ القويِّ الأزهَــرِ

أنــــــــــــــــــا جئتُكُمْ بجديديَ المتأنِّقِ

 المتألِّقِ ... البـــــــــــــرّاقِ لا المتكرِّرِ

أخرجتُ أشعاري وقلتُ لها اذهبي

فغدَتْ نجوماً في تخومِ المُشتري

أنا لو دخلتُ السُّوقَ صِحتُ بنجمةٍ

هيّــــــــا انزلي فتقولُ خذني واشترِ

أنـــــــــــــــــــــا مُنتَمٍ للعالياتِ وبرقِها

أنـــــــــــــــــــــــــــا مُنتَمٍ لمحمَّدٍ ولحيدرِ

والعنبرُ الـــــــــــــذَّهبيُّ يأخذُ عطرَهُ

 مما أقولُ فيا لهُ مــــــــــــــــــنْ عنبَرِ

وأقولُ والجوعُ القديـــــمُ يُحيطُ بِيْ

شبِعَتْ عصافيرُ القُرى من بَيْدَري

صفحاتُ دفتريَ البَياضُ اليعربيُّ ...

ولا مكانَ لمُنْكَرٍ فـــــــــــــــــــــي دفتري

فتَّشتُ عن مَنْ يستحي ووجدتُ مَنْ

لا يستحي يــــــــــــــــا لَلزَّمانِ الأعورِ

  

أبكي إذا نامَ العِيالُ وصرتُ وحدي ...

فــــــــــــــــــي التجلّي تحت ليلٍ مُقمِرِ

أبكي على حــــــــالِ العراقِ وحالتي

أنا أستحي مِــــــــنْ حاليَ المتقهقِرِ

أبكي الدِّيارَ فقد تناثرَ أهلُهـــــــــــــا

تحت الخيامِ وتحت ريــــــحٍ صَرْصَرِ

جَزَعَاً يصيحُ النّازحونَ : تذكَّرونا ...

في الظَّلامِ وفــــي السَّحابِ المُمْطِرِ

أبكي على لغتي التي تبكي عــلى

مَنْ يشتريها فـــــي الزَّمانِ الأصْفرِ

قد أزهرَ القرآنُ فـــــــــــــــوق لسانِها

     وجرى الحديثُ بنهرِهـــــــــا المتكوثِرِ

  

نزلَتْ بها الآياتُ فــــــــــي أُمِّ القُرى

نـــــــــــــــــــــــــــوراً على المُزَّمِّلِ المدَّثِّرِ

وتنفَّسَتْ فيها البلاغةُ حُسْنَها

لمّــــــــــــــــــــــــــــا عليٌّ جرَّها مِنْ خيبرِ

بـــــــــــــــالعذبِ روَّتْ عنترَ العبسيَّ ...

 والسَّيّابَ وابــــــــــــــــنَ نُباتةٍ والبُحتُري

والأفْوَهَ الأوَدِيَّ والخنســــــــــاءَ والـحــلاجَ

 ... والعجّاجَ وابنَ الأشْيَري

كـــــــــــم حاولَ المستعمِرون وإنَّها

لعصيَّةٌ أبـــــــــــــــــــــداً على المستعمِرِ

قـــــــــــد ماتتِ الأفعى على جَنَباتِها

فحدودُها خُطَّتْ بــــــــــــــــــــــخطٍّ أحمَرِ

  

لغتي تُجرجِرُ خلفَها أحــــــــــــــــزانَها

مثلَ المُسافرِ فـــــــــي المطارِ المُقْفِرِ

وتقولُ أهلي هُمْ معي فـــــي ظاهرٍ

وهُمُ هُمُ ضــــــــــــــــدّي بكلِّ المُضمَرِ

لغتي الحبيبــــــــــــةُ تستجيرُ بحبِّكُمْ

هي تطلبُ السُّكنى بِـــــــــــــوادٍ مُزْهِرِ

هـــيَ تطلبُ الحاجاتِ إذْ تحتاجُها

مِنْ يعربيِّ الأصلِ لا مِـــــــــــــنْ أبترِ

أنا أطلبُ الحاجاتِ من وطني الحبيبِ   

  وأهلِهِ فــــــي الصَّحوِ أو في المُغُبِرِ

لا أطلبُ الحاجاتِ مهما كان مهما       

     كــــــــــــــــانَ مِنْ والٍ ولا من قيصَرِ

 

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 23/12/2015 07:27:57
الاستاذة كوثر الحكيم مع التقدير العالي
شكرا لكلماتك الرقيقة بحق اللغة العربية الحبيبة
أكرمك الرحمن الرحيم بما تحبين
تقبلي شكري مع الاحترام

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 22/12/2015 19:02:20
الشاعر المبدع غزاي درع الطائي
تحية عطرة

كـم حاولَ المستعمِرون وإنَّها
لعصيَّةٌ أبــداً على المستعمِرِ
قـد ماتتِ الأفعى على جَنَباتِها
فحدودُها خُطَّتْ بــــــخطٍّ أحمَرِ
لغتي تُجرجِرُ خلفَها أحــزانَها
مثلَ المُسافرِ في المطارِ المُقْفِرِ
وتقولُ أهلي هُمْ معي فـي ظاهرٍ
وهُمُ هُمُ ضـــــدّي بكلِّ المُضمَرِ

ماأجمل ما سطّر قلمك البارع من صور حية عن لغتنا العربية الأصيلة وثقافتنا الثرية. دمت سالماً وبخير.

تقديري واحترامي
كوثر الحكيم

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 22/12/2015 11:38:04
الاستاذة رفيف الفارس مع الاحترام والود
شكرا لكلماتك الطيبة المباركة
ودام ابداعك وكرم كلامك
مع التقدير العالي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 22/12/2015 06:27:11
تغني رائع بجمالية وحضور اللغة
لغة الضاد التي لا تضاهيها لغة في رسم المعاني والصور , غنية , واسعة , مبهرة ومتجددة على الدوام

دام نبض ابداعك استاذي الغالي




5000