..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقاء مع الست رغد الخطيب اذاعة المربد مع الاستاذ الدكتور صدام فهد الاسدي كلية التربية جامعة البصرة يوم الثلاثاء 14/3/2006 م

د. صدام فهد الاسدي

س1/ البريكان المغمور

ج/ البريكان محمود شاعر كبير ولا نطلق بأية حال عليه مغمورا وهو يتأسد الحركة الشعرية وان غيبته الاوراق فالقلوب مرافئ تضع شعره انطلاقة للحداثة , البريكان الشاعر الصمت والصمت الشاعر , الشاعر الذي ربح كل شيء ولم يخسر حتى موته كان انتصارا على الجسد .

س2/ الولادة للشعر الحديث والقمة البريكان

لا يختلف اثنان بان اقطاب الشعر العراقي الحديث عامة والبصري خاصة ثلاثة البريكان والسياب ونازك وان ادعت الاخيرة انها البادئة فليس هذا المهم ولكن الفن الشعري هو الاهم وقليل البريكان الغامض والمنشور والمدفون ينافس ما قدمه الشاعران واليك ان البريكان شاعر ذهني لا يفهمه الا مقتدر في فهم الشعر وليس لديه قصيدة سهلة كما وجدنا عند الشاعرين السياب ونازك فالثلاثة شعراء وللبريكان حصة الاسد في القصيدة الذهنية التي ترقي في الانسان داعية للفكر .

س3/ البريكان العزلة

انه شاعر امتهن الاعتزال النفسي والكآبي والصمت الشديد حتى اخر لحظه في حياته , مال الى العزلة حتى ارهق العزلة ولم ترهقه حول صمته الى صرخه احتجاج على عالم عفن فجاءت العزلة لفظة وتطبيقا في شعره قال

غرف المسرح الساكنة

القت من السكينة عزلة اشيائها

عزلة الجسم والهياكل عن روحها

البريكان يحتاج الى شاعر ناقد وليس ناقد فقط لفهم مضامين شعره فالبحث عن البريكان وعزلته يعني البحث عن الوعي الباطن انه معري العصر الحديث بأسلوب جديد .

العزلة البصرية والاسباب

 

البريكان كان محرضا فكريا للشعراء لكي يتمردوا مطالبين بحقهم الفكري قبل اربعين عاما من رحيله في احياء ذكرى السياب القى كلمة قال فيها ما جدوى كلمات الرثاء والانين وفي كل يوم يموت شاعر ودعا الشعراء لتثبيت هوياتهم الانسانية في عالم ضائعا ً وتساءل من ينقذ الشاعر من الجوع ومن يمنع السلطة من اعدامه وهو يرفض الكرنفال التهريجي للشاعر كما سماه , والشعراء نسوا عزلتهم وصبوا جام غضبهم بالبكاء على انفسهم الممزقة من خلال ذكرى السياب فأين اتحاد الادباء لا يجدون مكانا يستقرون فيه والدولة تصرف وتبذخ وتلقي الشعراء على قارعة الطريق نعم ستبقى العزلة اشد من الزمن السابق لان الشاعر كان ينتفض على جلاده واليوم ينتفض الشاعر ليحمي نفسه اولا من الخنجر من القتل المباح من الضياع العسير .

وكيف انسى هذا الشاعر الكبير وقد عاصرته ورأيته وسمعته وقد كتبت له الكثير في اطروحتي للدكتوراه درست قصيدته الرائعة مصائر

 

 

السفينة الراسية بجوار الرصيف تستقر بهيكلها المتأكل

تخفي بداخلها صدأ الازمنة

 

الشاعر فيها يؤكد السمة المحلية للبصرة ام السفن وصيد السمك وفد حملت القصيدة ايحاءات واسعة وهو يرمز الى توقف التجارة في البصرة وقدمت قصيدتي الخيمة لحظة سماعي خبر قتله :

ان خيمتي سقطت فما نفع الوتد

 

ونشرت في مجلة عربية قصيدتي الشعر مات ومات حتى الشاعر وعليك تحزن في العراق منائر

ونشرت في مجلة الموانئ العدد الثاني 2005 قصيدة شهيد الصمت

نعم درس البريكان في رسالة ماجستير عام 1991 للدكتور الان ضياء الثامري ونشر عنه الكثير من البحوث ودرس البريكان في رسالة ماجستير في كلية الآداب وكتب الاديب البصري الاستاذ رياض عبد الواحد دراسة عنونها البذرة والفأس عام 2000 و هي دراسة رائعة واحتفل اتحاد الادباء بالشاعر اكثر من مرة دون ان يقدم لي دعوة للمشاركة وانا صوت بصري واذوب احتراقا ً بحب مدينتي وشعرائها .

ماذا تحتاج الحركة الشعرية لست منظرا ً لأعبر عن هم جماعي وقد ارى نفسي خلف البريكان اميل الى الصمت وها انا لم ادخل باب الاتحاد منذ السقوط وقد عشت في زوايا بيتي اكتب وسوف اقدم الديوان الاول محاجر الغسق بعد ايام وسوف اقدم منه نسخا للأصدقاء الادباء الذي اكتب عنهم واذكرهم في الصحف والمذياع ولم اسمع من يذكر حتى اسمي في ميدان شعر او نقد واشكر لهم هذا النسيان .

البريكان مبدع كبير , وهو عيسى ابن ازرق النموذج الانساني المضطهد , شعره عميق يحتاج الى التأمل لأنه شاعر ذهني من طراز خاص , لقد عاصرته وكنت امشي معه في العشار وكان لا يقول الا كلمتين نعم صحيح يشتري ولا يبيع يخشى الناس بل ليس له ثقة حتى بالكلمة يحسبها مسمومة في التسعينات وهو استاذ درس في معهد المعلمين فلا تتعدى محاضرته الموضوع وكان يخرج من المحاضرة متعبا من اسقاطات طلابة وهو يرى العربية تنتحر في المعهد لسوء نطق الطلبة وضعفهم في العربية عظمة البريكان في صمته في رموزه في شعره الذهني في شخوصه التي ينتقيها بعد تفكير اقول انه شاعر حولي لا يجهض القصيدة الا بعد صبر طويل

س / السمة الغالبة على شعره ؟

 

القناع ما ابدع به البريكان فقد اخذ شخصية عيسى بن ازرق والبسها ذاته

شاعر رائد للقصيدة القرائية وليس المكتوبة فالالقاء من البريكان ينقلك الى صخور وماء وعزلة انها الوطن الكوني للشاعر بأيحاءات متنوعة

الماء عنده رمز للطهارة والخولد فالخلق بدأ من الماء ويوتبيا البريكان وكما جاء عند السياب بويب و وفيقة رديفين جاء الماء والمرأة ام ابنه ماجا او غيرها حيث قال :

يترك امرأة مطفأة الوجه وطفلا

يحلم في مرقده

يترك كلبا لا يعرفه وخزانة كتب لم تقرأ

 

واحد من رموزه الكثيرة كما قلت عيسى بن ازرق وحارس الفنار وشاعر الصمت وهذه القصيدة من اعمق ما كتبه البريكان عندما كان سجينا وهو يحمل هذا الرقم الذي طال في ذاكرته طويلا لا ينساه وفي قصيدة انسان المدينة الحجرية نجد هذا السر مدفونا ً حيث يقول في العالم المغمور تحت الماء

حيث يمد العنكبوت الخوف والضجر خيوطه في طرق الصمت ولا مفر

انت هنا تدور كأنما تلهث في لهاثك العصور .

 

 

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات

الاسم: ماجد فاضل عبد الحسن
التاريخ: 24/12/2015 21:11:29
شاعراعرفتك منذ صغري وعمري الان 55 عاما وشعرك يسري بدمي ليومي هذا يابا اعيان

الاسم: ماجد فاضل عبد الحسن
التاريخ: 24/12/2015 21:08:15
انته علم دكتور ابو اعيان علم من اعلام العراق عشت شاعرا بحب العراق وتموت مخلدا لحبك لوطنك يااصيل




5000