..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من وحي الخريف

د. عدنان الظاهر

الحقلُ عيونٌ خُضْرٌ سوداءُ

ينقلها برقٌ أطفأهُ زلزالٌ " سادومُ "

الشهرُ الميّتُ مِلحٌ صخريٌّ في بقيا قاعٍ في بحرِ

نبأٌ في البرِّ الغربيِّ وعينُ سناءٍ تتدفّقُ إعجازا

الملكُ الجبّارُ يخونُ رسالةَ مملكةٍ كانتْ مملكةً خضراءَ

الملكُ المقهورُ مهيضٌ مكسورُ

يقرأُ في عينيهِ فراغَ المَلَكوتِ المُنهارِ

سطراً يتلوهُ سطرُ

الحرفُ مرايا عَدَساتِ الأحداقِ السودِ

 الحاضرُ فيها يتقلّبُ يُسرى ـ يُمنى

الشمعةُ في الحلكةِ بُقيا جمراتٍ ودُخانِ

فانهجْ دورانِ الفُلْكِ طريقا

لا النجمةُ قطبٌ لا قَمَرٌ في حصنِ بروجِ نزولِ الميزانِ

الأرضُ خريفٌ غضبانُ 

والأفقُ المكسورُ زُجاجةُ شمِّ عطورِ نفيسِ الأنفاسِ

إحصاءُ صفيرِ الريحِ إذا مرّتْ بين العيدانِ

 يتعالى يُسرفُ طُغيانا

يخترقُ الحاجزَ صوتا

بينَ الصمتِ ورهبةِ دقّاتِ نواقيسِ كنيسةِ بيتِ الرُهبانِ

لا يدري في الهجرةِ ماذا يجري

أحياةٌ في المنفى أمْ لوحٌ مكسوفُ الضوءِ !

من أينَ ستأتيكَ شعاعاتُ الأنوارِ الحمراءِ

حاملةً أَرَجَ البرقِ ومفتاحَ اللوحةِ في عمقِ الشوقِ

الرملُ الجمرُ محطّةُ أنظارِ الزوّارِ

( فأخلعْ نعليكَ ) وقامِرْ

شَمَرْ وأطلبْ نَفَقاً في كهفٍ أو مأوى .

                                                           تشرين الأول 2015 

 

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 18/11/2015 06:42:41
صباح الخير عزيزي الدكتور إبراهيم الخزعلي /
غبتَ طويلاً عنّاوعن أغلب مواقع النشر حتى كدنا أنْ ننساك ... وحسناً ما فعلت اليوم بهذه الطلّة المفاجئة فأعدتَ لنا شيئاً من الحيوية وشيئاً من بعض قوة وحركة الحياة خارجنا وفي العروق.
كيف أنتم في موسكو ومَنْ من الأخوة العراقيين هناك وكيف أمورهم ؟
أشكر حضورك وأرجو دوامه وأنت بالطبع القادر على ذلك.
عدنان

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 17/11/2015 23:36:43

الأخ العزيز الدكتور عدنان الظاهر المحترم :
تحية حب واحترام لك عزيزي ولبستان روحك الذي يهدينا ربيعا من أزاهير تعبق بالحب والأنغام والجمال ، انها من وحي ربيع دائم ومتجدد !
دمت لنا أخا عزيزا
مودة لاتنتهي من سماء موسكو
اخوك ابراهيم الخزعلي

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 17/11/2015 16:51:01
مساء الخير أستاذ محمد الربيعي /
أعجبك بعض شعري وأعجبتني رؤيتك الخاصة لما وجدت فيه ولكنْ .... لم أكتب ولم أجد شيئاً مما وجدتَ أنتَ فيه من مجنون وأساساً أنا لا أعرف المجون لذا لا تجده في شعري ولا في غير الشعر .
أشكر حضوركم وهي المرة الأولى التي يشرّفنا فيها هذا الحضور ونأمل دوامه ..
عدنان

الاسم: محمد الربيعي
التاريخ: 17/11/2015 14:13:48
الحقلُ عيونٌ خُضْرٌ سوداءُ

ينقلها برقٌ أطفأهُ زلزالٌ " سادومُ
كلمات فيها رنة ماجنة تستبح الأعذار وإشراقة النجوم علها تحكي فصة الحلم العربي الغائب ..... تحياتي المطلقة

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 17/11/2015 06:05:32
صباح الأنوار عزيزي الحاج عطا الحاج يوسف المنصور /
أهلاً بك بعد غيبة طويلة من جانبينا كلينا وأهلاً بما تكتب من تعليقات تُفرح وتُشفي تربط وتمتّن الجسور الإنسانية بيننا وتختزل المسافات خاصة وأنَّ الدنمارك ليست بعيدة عن ألمانيا.
أهلاً بك عزيزي أبا اليوسف .
عدنان

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 17/11/2015 06:01:32
عزيزي الشاعر يحيى السماوي تحية وسلام /
الخريف لمن يحبه وينسجم معه فيه هو الربيع بعينه وكما يُقال [ القرد بنظر أمّه غزال ] والعبرة كما تعلم بالأفعال وليس بالأسماء فكم من ربيع أحزننا وأماتنا ثم أحيانا وكم وكم .... ثم هل من ربيع حقيقي في العراق أم أنه مجرد بضعة أيام تمر سريعاً ويختلط ربيعنا في صيفنا حرّاً وجفافاً فنتسلق سطوح دورنا في الليالي لننعم بشئ من البرودة ؟ الخريف أرحم بنا وأطول عمراً وفيه الفاكهة والخُضار وفيه الجو المعتدل المُنعش خاصة في هذه البلدان التي نحن فيها اليوم .
قد يجد الإنسان ربيع عمره الحقيقي في خريف الزمان والفصول والطقوس وقد يكون العكس يا عزيزي وليس في الأمر أي تشاؤم أبداً ....
شكراً جزيلاً .
عدنان

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 16/11/2015 21:23:47
مَنْ يكتب شعرا بهذه الخضرة هو ربيع وليس خريفا ياسيدي الأخ والصديق أبا أمثل ..

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/11/2015 18:55:22
الاخ الاديب الشاعر الكيميائي الدكتور عدنان الظاهر

[ الحرفُ مرايا عدسات الاحداق السودِ ] [ يتعالى يُسرفُ
طغياناً ] [ فانهجْ دورانَ الفُلكِ طريقاً ] نعم ليس للشاعر
غير نهج دوران الفُلكِ طريقاً .

خالص ودّي لكَ أهديه معطراً بأريج التحيات مع أطيب التمنيات .

دمتَ في مركز النور

الحاج عطا

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 16/11/2015 14:57:16
سلامٌ على السيّدة والبنت الوفية المتألقة خُلُقاُ ومنبتاً وأدباً ...
سلامٌ على سيّدة الرفيف الدائم جلاّب البردَ والسلام للقلوب المحروقة وتلك التي تكاد تحترق أو توشك أنْ تحترق .... سلامٌ عليك بُكرةٍ وعشيّا ....
قال شاعر قبلنا :
وكلُّ شديدةٍ نزلت بقومٍ
سيأتي بعدَ شدّتها رخاءُ
ودأب أهلنا على القول : ما تضيق إلاّ وتفرج أو تنفرج وقد وجدت هذا الكلام صحيحاً على مدى كل السنين التي عشتُ في بقاع كثيرة من عالمنا هذا وعلينا أنْ نتحملَ وأنْ نصبر ونظل نتحمّلَ ونبقى صابرين ولكن إلى متى .... نعم ، إلى متى يدوم هذا الصبر وكم سنتحمل من الصبر قبل أنْ ننفجر ونتبعثر أشلاءً غرباء منفيين وأحياناً تعساء وخائبين ؟
أشكرك كثيراً عزيزتي السيّدة الفارسة رفيف الفارس ودومي المتألقة القوية .
عدنان

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 16/11/2015 14:48:56
تحية
الحزن هو الوجه الثاني لكنه الوجه الأقوى للفرح ....
وكانت المرحومة والدتي حين تضحك تقول : الستر من الرب ... ربّي سترك وعفوك واجعلها فرحة طويلة ... ثم تقول : يأتي الحزن بعد كل فرحة وضحكة .... فأين المفر من الحزن وأين منه المهرب ثم لماذا نخشاه ونتهرب منه ما دام هو جبلّة وطبع في بني البشر ولهم الفناء وللملائكة الخلود فقط ونحن ـ أنت وأنا ـ لسنا من صنف وبضاعة الملائكة ؟
أما عن صفاء القلب فلا أدري متى يصفو ومتى يتعكر ويتلخبط وهل لغياب الأحباب دور في هذا الصفاء وهذا التعثر ؟ إذاً ظلّوا هنا معنا لكي لا يعتلَّ القلبُ ولا يُصاب بالعكرةويبقى ذاك الوفي النقي الصافي .... نعم ، ظلّوا معنا ولا تغيبوا ... مع الشكر وكبير الإمتنان يا [ سيّد ] علاء .....
عدنان

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 16/11/2015 10:00:54
في خريفك الحزن و السعي وراء بصيص البعيد يجعل من الاجواء كابية المزاج

تحياتي و سلامي لك و لقلبك الصفاء

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 16/11/2015 07:33:11
وكم نطلب مأوى لنا من خريف الروح وشتاء الغربة
وكم تذرف السماء من مدامع الثكالى ...

اهلا بعودتك استاذي الغالي ووالدي الحبيب افتقدنا اطلالتك السمحة ..

احتراماتي




5000