..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بئس الضياع ُضياع التوأمين

عبد الوهاب المطلبي

سقط َ الجوادُ  بكبوة ليلية

من دون حشرجة إحتضار

قدرية ٌ أهدت إلينا الإنكسار

يا طفلتي ضيعتها في الغابة السوداء

ضيعتها وحلمتُ في  إرجاعها

أنا  كل ّ ُ نبضاتي إنتظار

أهديتها قلمي المتيم  َّ في تشهده ِحلمُ الصغار

أيعيدها مطرُ الخيال ِ لعالم ٍمنهار  ؟

ما همني إلا إستعادة طفلتي مهما تجبَّر َعالم الأسرار

متوقفٌ في محنة ٍ، أُسرَالخيال

وأنا سأرصدُ ما تبقى  أيام عمر ٍفي طريق الأنحسار

بئس الضياع ُضياع التوأمين

وهما ألَّذ ّ ُالنعمتين من سيد ..

أجرى جداول حيرة ٍوتخبط ٍ وما نزال ُ بالمحال..

هو مَنْ ملك َ الملوكَ........

 ومالكٌ في كلِّ ذرات الوجود

*       *       *

القلبُ يعاني نوباتٍ سارقة ٍ مني الحول

ورحيل العقد السادس ِانهكني، ترعبني أشباح الهول

والمفتي يرتلُ قرآنه

ويراقصُ غيلانا ً ما أغربُ هذا القول

لاصحوَ يصاحب ُأفكاري

لا ترحلُ غيمات ُالحيره

في سكر ٍ من دون كميت

كان المفروضُ أن أكتبَ عن ظمآن الطف ِ ٌ، قربان الزيف الإسلامي

وخصوصيتهُ  ملأت أبعادَ الكون ِ نهجا ً إنسانيا ً

لكنْ تاجر ِ أرجاسُ سفيتنا َفي ثورته  

حيثُ علتها أمواج ٌ شتى حتى كادت ْ أن تهبط َ في القعر

يفتقدُ المركب ُربانه

أيعوم ُ في كوكب ِقاحل؟

ماض ٍ وخراف ُ ترتع ُ في كلِّ طقوس ألجهل ِ ألساديه

من وحي ملوك  خليج  تتحكمُ فيه الصهيونيه

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 25/02/2016 22:43:03
استطردت.. اتأمل واتذكر
حتى اعتصر قلبي فلم تسعفني قبضة يد
لك من قلبي ياسيدي خالص دعواتي وتحياتي يغلفها توقٌ عظيم

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/11/2015 09:58:06
الاديبة سهام محمد
ارق التحايا
اسف لتآخري...ألف شكر لمرورك الطيب
مودتي وتقديري

الاسم: سهام ال محمد
التاريخ: 29/11/2015 19:52:58
قصيدة جميلة كعادتك ايها الشاعر المبدع
تحياتي لشخصك الكريم

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 28/10/2015 07:15:53
الاديب الرائع والشاعر الرقيق الاستاذ كوثر الحكيم
أر التحايا اليكم
سرني مروركم الكريم وألف شكر لحضورك الجميل في صفحتي
محبتي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 27/10/2015 07:46:49
الأديب والشاعر المتألق كوثر الحكيم
أرق التحايا اليكم يا أخي الزيز..أسعدني مروركم الكريم
محبتي وتقديري

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 26/10/2015 19:55:21
الأخ الشاعر المتألق عبد الوهاب المطلبي
أعطر التحايا القلبية

قصيدة قوية ومؤثّرة، وضّحت فيها مسببات الظلم والمحن التي نمر بها وكذلك بينت أرجاس الزيف الإسلامي التي تأتينا من دول الجوار في لغة شعرية متكاملة. دمت سالماً ومتألقاً

مودتي واحترامي
كوثر الحكيم

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/10/2015 13:43:50
الشاعر والأديب المبدع علاء سعيد حميد
أرق التحايا اليكم
والف شكر لمروركم البهي
محبتي وتقديري

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 26/10/2015 06:38:51
النزعات التي تفز من سباتها تطلب العون لتتخطى هوج الظلم و الضياع و كي لا تنصاع الى مهلكة الطاغوت مثل ارباب الفسوق في عالم محتوم.
تحية لقلمك الوهاج استاذ عبد الوهاب المطلبي

الاسم: ع
التاريخ: 26/10/2015 06:11:19
الكبير بحثا وشعرا الصديق كريم مرزة الأسدي
أرق التحايا إليكم
يسعدني مروركم الكريم مشكورما متمنيا دوام العافية
محبتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 25/10/2015 20:01:47
صديقي العزيز الشاعر الكبير عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
باركك الله إبداعا ساميا ً ، وموقفاً نبيلاً ، وإنساناً صادقاً ، قصيدة رائعة سلسة ، تنساب إنسياباً ، بنغماتها ومعانيها وشجونها المؤلمة الحزينة :
سقط َ الجوادُ بكبوة ليلية

من دون حشرجة إحتضار

قدرية ٌ أهدت إلينا الإنكسار

يا طفلتي ضيعتها في الغابة السوداء

ضيعتها وحلمتُ في إرجاعها

أنا كل ّ ُ نبضاتي إنتظار
أحسنت وأجدت ، تقبل احتراماتي ومودتي .




5000