..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شهيد الزمان

د. صدام فهد الاسدي

الى اخي الشهيد حسن فهد الاسدي اعدمه النظام 1991

  

يا نبع ما عشت الحياة سأدمع

              

                          و بيوم عيدك الف حزن اجرع

  

يا نبع تأخذني الدموع لشاطئ

              

                            فيجف غصني هل تفيد الادمع

  

يا نبع هل ساشم عطرك ثانيا

              

                           و ربيع عمرك ذا محال يرجع

  

يا نبع تنتحر الحروف على فمي

              

                           فهواك في شفتي حنان اروع

  

يا نبع ان حديقتي بزهورها

              

                             جفت و بعدك اي ورد ازرع

  

يا نبع نجمتك اختفت من بيتنا

              

                            لكنها في النبض دوما تلمع

  

يا نبع من اجل العراق حبيبنا

              

                               صليت حبا للتراب و تركع

  

يا نبع من اجل العراق و اهله

              

                             فتركت طفلا بالمحبة يرضع

  

يا نبع في رأيي الرجال جميعها

                             من فيض مجدك قد تقول و تسمع

  

يا نبع ان الله يزرع زرعه

              

                                    و متى يشاء اذا اراده يقطع

  

و الموت نخشاه اذا ما جاءنا

              

               و لكنه حق فكيف سنمنع

  

لكنه المكتوب يحصل يا اخي

                             و الله اعلم و المنية اسرع

  

و الجسم تدري لو شكى من علة

                             تؤذيه او فيه المنايا تصدع

  

و لانت صاح ما يلت بعلة

                             حاشا و ان الارض موتك تشرع

  

فاذا ضمور الارض اينع زهرها

                             فربيع عمري بعد موتك بلقع

  

يا من تضحي لا تريد مكاسبا

                             ابدا و لا في المال يوما تطمع

  

يا من بحبك قد أبحث و صادقا

                             و عرفت ان الموت شيء مفزع

  

افمن يرى في الغاب ليثا حارسا

                             اكمن يرى في الغاب يلهو الضفدع

  

اشهيدنا كانون اسفر عطره

                             فأشم منه نسمة تتضوع

  

فسألتها من انت تخرج وردة

                             خذها لتحمل ما اريد الاضلع

  

فلانت يا ابن العراق لمعجز

                             حيرت حتى الشعر ماذا يصنع

  

فلانت ميلاد العراق و شعبه

                             و لانت في كل المواقف تربع

  

يبقي العراقي الذي من اجله

                             ضحيت شمسا للعروبة تطلع

  

و بقي العراقي الذي في حبه

                             استبسلت نجما بالمحبة يطلع

  

اني اناجي الشوق في اعماقنا

                             و الصبر محدود بنا كم نجرع

  

ما بالها طير القطا محزونة

                             اسرابها وقفت و ناح المسمع

  

فالقطر من فيض السحابة يبتدي

                             و الارض صدر من وقوع اوسع

  

اني اختصرت جميع ما في دهرنا

                             فجميعها في كل جسمك اصبع

  

حتى المذاكي منك تكسب شيمة

                             طوعتها للمجد كانت .. تضلع

  

و الابيض الهندي صدرك عمده

                             و الساتر المحروس عنك مشرع

  

من يسفر البطحاء يسال مخرجا

                             اما العراقي كل صعب .. يجرع

  

من عادة الضرغام يكشف نابه

                             هل يخفي الضرغام يوما مخدع

  

حتى اخذت من الضرغام زادها

                             و طرحتها في الارض مجدا تشبع

  

فاذا يعدون الرجولة كثرة

                             فهمو اذا الف فوحدك اربع

  

و اذا مشى نمل على من الردى

                             فمشيت في لج الضباب و تقرع

  

فكسبت نصرا و العجيب حقيقة

                             حتى بأغلفة الرصاصة تجمع

  

عيناك تصمو الوتر ادنى قد غفت ..             

                               و اذا غضبت فأي صدع تصدع

  

لو بادر الاعداء نحوك خطوة

                                  ابكيتهم و العين ذلا تدمع

  

و النار اولها الدخان كما ترى

                             و رمادها جثث بسيفك تفلع

  

فالمكرمات اذا اليك تلفظت

                             قامسها اللفظي زندك تطبع

  

من ذا غراب البين يخبر جارنا

                             فالحرب في اهل العراق المصنع

  

جنح الدجى قد طار خوفا و اخته

                             بسواتر الاعداء مهرا يبلع

  

و الشمس من صوت المدافع قدمت

                             شكوى و شكوى غادر لا تنفع

  

فاذا الرصاصة منهم سفرت لنا

                             الفا على رأس الرصاصة تزرع

  

عهد الفوارس ان تموت بحفرة

                             ما عهدها للعار يوما تركع

  

فعلي لما ملجم شهر الردى

                             حياه ما منه المخافة تطلع

  

و بكربلا ذاك الحسين لوحده

                             و الحر و الانصار كيف تطوعوا

  

يحتاجهم و بكفه فقاره

                             لولا انتهاء الدين قطعنا يقطع

  

لابادهم لكنه رجل السما

                             رجل العدالة في عياله يفجع

  

هذا العراق هو الحسين بنفسه

                             هانت عليه النفس كيف سيخضع

  

هذا العراق و مكرم الضيف الذي

                             يابى و حاتم في الجذور المبدع

  

اجفاننا في دفئها لضيوفنا

                             و ضيوفنا ما الباب يوما تقرع

  

اشهيدنا هذا الذي يغتالني

                             و يقودني نحو الرجاء المصرع

  

فتركت اطفالا بحسرة امهم

                             و لانها الاعماق منها تخسع

  

و تركت اما قد روتك بصدرها

                             حب العراق و من ظهور ترضع

  

و انا بقيت على رحيلك زورقا

                             كسر الشراع و قد نساني المقلع

  

فاتت اليك قصيدتي بدموعها

                             يا نبع انت وحدك فيها المطلع

  

قد ناحت الخنساء تبكي صخرها

                             لو تدري بحالي بحق تقنع

  

اذ صخر حيدا كان في ايامه

                             فلانت من صخر وحينا ارفع

  

اذا عبلة في عنتر مشفوعة

                             فلانت عنترة بارضي اشجع

  

اذا مالك من الريب يرثى حاله

                             من مدينة فيها العشيرة تفجع

  

فتنام معزوزا بمضجعك الذي

                             يزهو عطاء نعم ذاك المضجع

  

اذا نزار قال في بلقيسه

                             شعرا فشعري في رثائك ارفع

  

فاذا يقولون الرثاء سجية

                             فرثاؤهم ماذا بشخصك يجمع

  

فاذا يعدون الرثاء ريادة

                             انت المصادر و الجميع المرجع

  

حسن اخي انت الشهيد حقيقة

                             واللاحقون بضوء نورك تبع ُ

  

  

  

  

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات




5000