..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماما ميركل

فاطمة الزهراء بولعراس

هكذا سمعت مراسل إحدى القنوات يقول عن أن اللاجئين السوريين ينادونها( ماما ميركل) وقبلها كان العرب ولا يزالون يقولون(اذهب إلى ملكة لا يظلم عندها أحد) ويقصدون ملكة بريطانيا

بداية لا يمكن أن نشكك في إنسانية السيدة ميركل وقد رأى الناس في كل أنحاء العالم دموعها تنهمر شفقة على أطفال سوريا ومواطنيها الذين وجدوا أنفسهم يهربون من (الموت إلى الموت).....لكن موقفها السياسي لن يكون أبدا في رقة روحها ولا في رهافة حسّها لأنها ببساطة ستضع مصلحة بلدها فوق كل اعتبار وهي على حق بالإضافة إلى ذلك فإن ميركل لا تحكم ألمانيا بمفردها......إن لها مؤسسات ومجالس منتخبة تسير وفق قوانين بلادها التي حصنت نفسها على مدى أعوام وأعوام حتى لا تقع  في ما وقعت فيه في بداية القرن الماضي...

إن دولنا الهائمة على وجهها والتي تغير قوانينها ودساترها حسب أهواء الحكام لازالت تدعي الذكاء الخارق...ولا زال العربي(يعرف كل شئ) ويعرف أن اليهود وراء كل ما يحدث  للعرب من مصائب

فماذا فعل العرب كي يتقوا ذلك....ماذا فعلوا كي يحموا مصالحهم وينتقموا لكرامتهم المهدورة ؟؟

لم يفعلوا سوى أن اعتمدوا على النفاق والكذب....فهم يعشقون إسرائيل ليلا ويلعنونها نهارا دون أن يخجلوا من ازدواجيتهم واستلابهم

هؤلاء العرب الذين( يخربون بيوتهم بايديهم وأيدي الكافرين) وكأنهم ينتقمون من أنفسهم

لقد أضاع العرب فلسطين ونسوا أن الإنجليز هم من قدموها على طبق من خيانة وتواطؤ....والغريب أن هؤلاء العرب أنفسهم لا يزالون يثقون في الانجليز ومن والاهم ولا يثقون في بعضهم البعض....

والآن إنهم في طريق تضييع شعوبهم في مصر واليمن وسوريا والعراق وليبيا وووو.......القائمة تطول والعرب كما دائما غافلون

لقد فقد العرب مقومات وجودهم اللهم إلا المعاناة والفقر والموت والذل والانبطاح  لقد وصل العرب إلى حالة من الخزي لم يعيشوها حتى وهم تحت نير الاستعمارعلى الأقل أنهم في زمن الاستعماركانوا يقاومون وهذه المقاومة أهلتهم ليعيشوا بكرامة ؟؟؟

والسؤل الذي يلح على الشعوب العربية لماذا يلجأ حكامهم إلى الغرب كي يحل مشاكلهم في حين انهم عرفوا غدره ومكره وحتى الشعوب صارت تفعل ذلك رغم أن الغرب لن يكون أحن عليهم من أوطانهم التي خربوها ولم يقعدوا على تلها بل غادروها تلفظهم الأمواج وتأويهم الخيام حتى هُددوا في دينهم وعقيدتهم التي قايضها الغرب (الرحيم) بحياتهم ومع ذلك مازال أكثر العرب يؤمنون أن أنجيلا او إليزابيت أو أوباما سيحل مشاكلهم أو يوسع لهم في دياره أو يعيدهم إلى أوطانهم سالمين غانمين

تبا لهؤلاء العرب ولفهم الضيق وذاكرتهم القصيرة أمام الأعداء المتقدة أمام الأشقاء

أموالهم تُصرف على الأسلحة التي تصدأ في المخازن اللهم إلا إذا استعملوها ضد بعضهم البعض أوحتى ضد شعوبهم     وتصرف أيضا في المشاريع التي ينحزها على مفاس عفولهم الضيقة الحرجة التي لا تصعد في السماء بل تتمسك بالأرض وتقعو في حفرها ومستنقعاتها

مازال العرب يفاخرون بالماضي الذي لا يد لهم فيه ويتشدقون بحضارة لم يرثوا منها شيئا وهم أدنى من أن ينتسبوا إليها وبكل المقاييس    من التزم منهم تنطع  حتى أصبح أقرب ما يكون إلى الحيوان المفترس  ومن حاد تطرف وأصبح حيوانا مفترسا وما من وسطية هم منها ولها ومامن عقل أو تدبر وهم من دُعوا إليه.....أفلا تعقلون ؟؟ أفلاتتفكرون ؟؟ أفلا تتدبرون ؟؟

إن العرب ليسوا أحراراولن يكونوا كذلك لأنهم مازالوا أطفالا أنانيين يحتاجون الغرب كي ينصبهم رؤساء وملوكا في أوطانهم.... يحتاجونه كي يقرر مكانهم ويدبر معيشتهم..يخشونه أكثر مما يخشون خالقهم ولا يتقونه في شعوبهم الني أذلوها واستعبدوها حتى إذا تململت اوغضبت صبوا عيها حممهم وبراكينهم فاحرقوهم جماعات وافراد وشتتوهم وشرّدوهم وشتموهم وعيّروهم وهجّروهم.....الم يقل العرب وظلم ذوي القربى أشد مضاضة ؟؟

وهانحن نشهد يوما أصيحت فيه ميركل الالمانية صدرا حنونا لأطفالنا كما كانت نانسي بوش يوما رمزا تعلّقه نساء العرب في قلائدهن الني تزين صدورهن ؟؟؟ بينما نحن العرب نكنب ونندب فوق جدران الفايسبوك وتويتر وغيرها من الوسائل التي اخترعها الغرب ليزيد في عمانا واستلابنا

أصبحنا ندعو فلا يستجاب لنا بعد أن بانت عنا شروط الدعاء وبِنّا عنها لأننا لم نعد نتمسك بما لوتمسكنا به لن نضل أبدا كتاب الله وسنة رسوله فضللنا

لذلك فلتكن ميركل أما لأطفالنا نكاية فينا

في كسلنا

في جهلنا

غرورنا

ضعف إيماننا

نفاقنا

وعيوبنا التي لاتنتهي

ولتكن هجرتنا إلى أعدائنا إلى أن يصرف الله غضبه عنا ولومن أجل أطفلنا الأبرياء الذين يلفظهم البحر وتتالم من أجلهم السماء ؟؟

 

 

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات

الاسم: فاطمة الزهراء بولعرتس
التاريخ: 20/10/2015 09:39:00
شكرا لمرورك علي رحماني
ندعو الله أن يلهمنا الصواب فيما نفعل ونقول
احترامي الكبير

الاسم: علي رحماني
التاريخ: 18/10/2015 17:00:00
لم استطعش ان اقول شيئا الا ((أحسنت وأحسنت وأحسنت )) تحية لك لقد لخصت اسباب الدمار وشخصت العلة لكن لا حياة لمن تنادي

مع جل احترامي وتقديري




5000