..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل يقنط الماء من الرحمة؟

بلقيس الملحم

  

-1-

 

هذه الغرفة مربعة كصندوق

 لا نافذة أفتحها فأصرخ

ولا بابا فأولج فيه المفتاح

كل ما هنالك روح ضيقة كبؤبؤ عينيك

نفس متقطع كلهاثك على قميصي

وأصابع يابسة تمر على وسادتي

فتنثر صلواتها الباهظات

محشوة بالدمع وبعض منك دمعي

هل تلمس اليأس كيف يجري على وجنتي؟

وتجري الأرض كلها في غيابك

أعرف أن الدم يسيل في بلادك

لكن حبي لك أيضا يسيل!

 

-2-

 

أنا أغرق

بين هذه الجدران والسقف الوطيء

لا يد تسعفني

لا ساق ترفعني

ولا ثقب تهرب منه دمعتي

فتحملني على كتفك

كل ما في الأمر أنني انحنيت على نفسي

اصطدمت بصدرك

فنبتت زهرة تلو زهرة

ثم مضغتك بين شفتي

واعشوشب هذا البحر العميق!

 

-3-

 

هذه الغرفة

هذا الصندوق

يكفي جسدين طريين

قلبين يخفقان

سماء تخفق

أسراب طيور

وقوس كبير يسقط في أنهار الله

 

-4-

 

هذه الغرفة

هذا الصندوق

في كل مساء

تتقد النجوم فيه

فنحضننا

في قلب صغير نذوب

يداي تشتبكان بك

فتموتان بين يديك

ثمة طيور سقطت مغشية

لم توقظها شمس

 بل  بقيت تحفظ سر رعشتها

لم يوقظها مطر

بل بقي يحفظ سر برودتها

لم يوقظها شخير الريح

كان زاهدًا في صوته

لف أنيننا على خصره

 ثم راح يعبر على سفوح الغابات

يشذب ما قطع من أشجار

يوزع بذورا على أعشاش مهجورة

وينثر زهورًا على تراب قبرينا!

 

-5-


في هذه الغرفة

في هذا الصندوق

هل يقنط الماء من الرحمة؟

...

بلقيس الملحم


التعليقات




5000