..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القنديل

د. صدام فهد الاسدي

لن يجف زيت القنديل الفلسطيني ابداً .. ما دام هناك فلسطيني واحد شريف ..

 

بلى هذا دمي و سنا احتضاري

 

اغني لن يموت بل انتظاري

دمي و الدمع و الاحزان ضدي

 

و ما اثر الوحيد على الكثار

فان الخيل ما حملت رجالا

 

و ليس الخيل تلعب في الغبار

فلسطين شجيرتنا و قالت

 

رجال المجد تقطف من ثماري

شهيد الانتفاضة كيف شعري

 

و في عينيك يحترق افتخاري

فهل تسمو الرجال بغير عز

 

و هل تسمو السيوف بلا غرار

اذا الموساد قد قتلت خليلا

 

و كان لزورق الامال صاري

فقد طعنوا العزيمة في خليل

 

و ما طعنوا العزيمة في الحجار

بلى يا نكبة حبست دموعي

 

و من فقد البكاء فهل يباري ؟

بكائي هل يفيد و ما بكائي

 

اابكي و العدو يذل داري

لقد حبسوا الحياة بكل شبر

 

و قد طعنوا اعتراضي او قراري

فمن ذا قد يرد الثأر هذا

 

و من ذا قد يرد لي اعتباري

اذا الاعداء و الاصحاب ثلج

 

فهل تجدي بحرق الثلج ناري

و كيف الصبر يا زمني و اني

 

ارى الاعداء تشمخ باحتقاري

فما قتلوا الخليل بنصف ليل

 

بلى قتلوه في وضح النهار

انا المطعون في سيفي و ابكي

 

ام المطعون يا اصحاب عاري

فذا سفر طويل دون حد

 

متى يمشي على رمل قطاري

ذرعت الصبر شبرا بعد شبر

 

فما نفع البكاء و لا اصطباري

ايكفينا القتال على لسان

 

و وقت الكر نسرع في الفرار

فما خلق الاسود الله لهوا

 

فقد خلقت لتزأر في البراري

فهل من عنتر يأتي الينا

 

فعبلة في الطريق مع الجواري

و هل من حاتم كرما سألقى

 

و تبقى في الظلام تشع ناري

فكيف الشمس تخجل من عيون

 

و كيف البدر يرجف في المدار

و من ذا قد يرد لنا عدوا

 

اناس قد تنام الى الظهاري

اذا ما بيننا شب اختلاف

 

نما فينا الصراع الى الدمار

الا يا ضيعتي قتلوا خليلا

 

الف الجرح في مطوى ازاري ؟

الى القنديل قد خنقوا احتراقا

 

و يبكي باللهيب على الجدار

فذا عيد و صوم و ابتهال

 

على ماذا يطيب اذن فطاري

اذا سال الزمان فما جوابي

 

و ما جدوى السكوت و ما اختصاري

اذا خيرت ان اختار مجدا

 

فلي وطني نصيبي و اختياري

و كل الطعن لست اهاب منه

 

اطعنُ للصغار و للكبار

فاني جئت للدنيا بعريٍ

 

و ارجع مثلما قد جئت عاري

فما اغلقت في خوف ستاراً

 

و ان الدهر يفضح لي ستاري

و ان الحق يخفى بعض وقت

 

كما يخفى اللآلئ في المحار

فمن بغداد ذا الشريان شعري

 

و في عمان يكتمل انتصاري

اذا حسب الضعاف الصدق عارا

 

فاقبل ان يكون الصدق عاري

 

 

 

 

 

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات




5000