.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


علي بابا يسرق السماء

خالد صبر سالم

سفينةٌ ضائعةٌ نحْنُ ولا ربّانْ
        تـَجْري ببَحْرٍ هائجٍ أمْواجُهُ دماؤُنا ،دموعُنا

تـَدْفعُها الوَيْلاتُ والأحزانْ

        سفينةٌ غادرَها اللهُ وقدْ ولـّى على مِقـْوَدِها مَنْ يَزْعمونَ حبَّهُ

لكنـَّهمْ قدْ رافـَقوا الشيطانْ

***

        نحْنُ ضحايا الشـَبَقِ الجنـْسيِّ لا يَهْدأُ أو يلينْ
        يَدْفعُ كلَّ مجْرمٍ لقتـْلِنا كيْ يَلـْتقي في جَنـّةٍ مزْعومةٍ

بالشـَبَقِ اللاهبِ   عندَ حورِها والعِينْ

        يا رَبِّ :

هل مِنْ حكـْمةٍ أوْدعْتَ في حوريّةِ الجَنـّةِ ساديّاتِها؟!

        فـَفـَرْجُها لا تـَرْتـَوي شـَهْوتـُهُ إلّا بأنْ يذبَحَ في سبيلِها الأطفالُ

        بالسيفِ او السكـّينْ!

ونحنُ مدْفوعونَ في بَلاهةٍ بينَ قضاءٍ وقدَرْ
        وجوهُنا بليدةٌ لا سَمْعَ فيها لا بَصَرْ

        نـَمْرضُ أوْ نـَجْهلُ أو نـَجوعْ

        طزٌّ بنا ، نـَظـَلُّ نـَسْتـكينْ

        نعيشُ في الظلامِ دونـَما شموعْ

        طزٌّ بنا ، ننامُ ساكتينْ

        نـَغـْرقُ في الأوْحالِ والسيولِ والدماءِ والدموعْ

        طزٌّ بنا ، وليسَ مِنْ مُعينْ

        وفوقَ هذا كلـِّهِ تـُفـْتي لنا اللحْيةُ والمحابسُ الشَـذْريّهْ
        مِنْ دونِ أنْ يُخـْجـِلـَها في دينِها الحَرَجْ

بأنْ نعيشَ صابرينْ
        فالصَبْرُ مفـْتاحُ الفـَرَجْ

وإنْ صَبَرْنا رُبّما ذنوبُنا قدْ تـُغـْتـَفـَرْ

        وهْوَ الذي يَسْرقـُنا

        وهْوَ الذي يقـْتلـُنا

        وهْوَ الذي يأكلُ مثـْلَ الدودِ في عقولِنا
        وفوقَ هذا كلـِّهِ ذنوبُهُ ستـُغـْتـَفـَرْ

***

        يا لـَسيوفٍ طالـَتِ النجومَ في سمائِها

        وصادرَتْ حتـّى ابْتساماتِ القمرْ!

 وقـَرّرَتْ قـَتـْلَ الشَـذا وسَحْقَ ألـْوانِ الزهَرْ

        ويا لـَنا مِنْ زمَنٍ صَيَّرَهُ اللصوصُ غارَ سمْسمٍ حزينْ!
جميعُهم صاروا علي بابا
        يرْكعُ فوقَ تـُرْبةٍ محْروقة كـيْ يَكـْتـوي الجبينْ
        لكنـّهُ وهْوَ على ركوعهِ يمدُّ كفـّيْهِ لكـيْ يَسْرق حتـّى اللهَ

في سمائهِ
        تـَبّاً لهذا برْقعاً مخادعاً يَذبحُنا ، يقـْتلـُنا ، يسْرقـُنا

        باسْمِ إلـٰهٍصامتٍودِينْ

  

شباط 2015

خالد صبر سالم


التعليقات




5000