.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحرس الوطني الخطوة الاولى لتقسيم العراق

جواد الماجدي

قانون الحرس الوطني، موضع جدل مستمر، متجدد منذ سنوات بين سياسيو الصدفة في عراقنا الجريح، المبتلى بهم  قبل غيرهم.

 بين مؤيد، ورافض، ومستعند، لا زال العراق، والعراقيين يعيشون دوامة كبيرة لا يعرف مخرج لها، بسبب بعض السياسيين المرتزقة الذين لا تهمهم سوى مصالحهم الشخصية، مستغلين سخاء دول الجوار الاقليمي والعربي، فالعيش  بالعراق جميل وأموال الاخرين أدسم، منفذين  مخططات تهدف الى عرقلة العملية السياسية، وتدمير البنى التحية؛ بالتالي تخريب اقتصاد البلد مما يؤدي الى هدر موارد بلدنا العظيمة.

منذ الساعات الاولى لسقوط العهد الصدامي اللعين، وحل الجيش العراقي من قبل بريمر سيء الصيت، صار لزاما تكوين جيش عراقي، وطني لحماية العراق ارضا، وشعبا من الهجمات البربرية والارهاب، لينبثق الحرس الوطني مما أغاض بعض الاطراف، معترضين على انه يمثل جهة واحدة، بالرغم من مقاطعة الجهة الاخرى من الدخول اليه،( لا اعطيك ولا ادع رحمة ربي تنزل عليك).

قانون الحرس الوطني، لماذا طرح الان؟ ما هي الاسباب التي تدعوا الى الاصرار بتفعيله واقراره؟ بعد أن نعتوه بالوثني، وحرموا الدخول فيه، بل افتوا بقتل من ينتمي اليه، واهدروا دمائهم.

 لماذا يراد للحرس الوطني ان يكون تحت قيادة المحافظين؟  لماذا يراد له التسليح الكامل والمميز؟  لماذا لا يكون كقوات احتياط؟ كما في البلدان الاخرى، يستدعى في اوقات الكوارث، والازمات، ويسلح من قبل الحكومة حصرا لفترة الاحتياج له، لماذا الاعتراض من أن يكون تحت امرة القائد العام للقوات المسلحة؟ لماذا لا يقر قانون ترسيم الحدود الادارية بين المحافظات؟ ليبقى قنبلة موقوتة مزروعة في جسد الوطن.

كل هذه الاسئلة، بل أكثر من ذلك، تدور في مخيلة الفرد العراقي! لا يوجد لها جواب، سوى واحد للأسف مراراته أكبر من حلاوته، انه التقسيم لا محال، وقانون الحرس الوطني هو نواة الدول الثلاثة الكردية، والشيعية، والسنية.

لا تتحملوا وزرها، ووزر من عمل بها الى يوم الدين، يا اولي الالباب! إن كان هناك لب لديكم.

                                                                                                    

 

 

 

جواد الماجدي


التعليقات

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 10/09/2015 02:14:55
الأستاذ الفاضل جواد الماجدي مع التحية .سلمت يدك على هذه المقالة الجيدة ايها العراقي الشهم وأبدأ تعليقي بالقول في معركة الفلوجة أيام بداية الأحتلال الأمريكي للعراق وجد الأمريكان الكثير من أبناء مدينة النجف يدافعون عن الفلوجة وفي معركة النجف وجد الأمريكان الكثير من أبناء مدينة الفلوجة يدافعون عن النجف وهذا يعني ان الدفاع عن كافة المدن العراقية هي مهمة كافة العراقيون بكافة مكوناتهم واليوم يجسد رجال الحشد الشعبي الشجعان الذي إنضم اليه الكثير من مكونات شعبنا العراقي ملحمة وطنية بطولية رائعة الى جنب قوات جيشنا البواسل لتحرير مدن عراقية من الدواعش المجرمين فبلأمس كان تحرير آمرلي وتكريت وغدا حتما تحرير الأنبار والموصل أما من يطالب بالحرس الوطني فهو وداعش وجهان لعملة واحدة هي عملة تمزيق الوطن وتفتيت الشعب وهذه حقيقة وأترك للقارىْ الكريم الذي حتما انتمائه وولاءه فقط للشعب والوطن ان يدرك هذه الحقيقة بروحه الوطنية العراقية الأصيلة . مع كل احترامي




5000