..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحزان الغضى

أ.د.بشرى البستاني

لا أريكَ الرّضا

إنّ رملَ الغضى غارقٌ بالدما

ولآلئُ ليلِ الغضى

أحبطتْأنبياءَ القبائلِ ،

والرملُ منكفئٌ ،

جرحُهُ شقَّ درباً إلى البحرِ ،

طعنتُه رشقتْ وردةً في السماءِ ،

فخرّتْ على الأرضِ ،

وانزرَعَتْ قبةً في العراءْ

*

لا أريكَ الرّضا

دمعةٌ رفضت أن تسيلَ

فهبّتْ حجارةُأرضِ الغضى

وانحنَتْ للظلالِ الصغيرةِ

بحرٌ ،

ونهرٌ

ودربٌ يضيعُإلى القدسِ

دجلةُ تنهضُ نخلاً ،

وحرباً ،

رذاذَ طبولٍ

يبوحُ بما كتمَتْ

 قبّعاتُ الزمانِ الخليعْ ..

*

لا أريكَ الرّضا

فخوافي الوعودِ عروشٌ كبَتْ

وصهيلُ الغضى ،

غارَ في ذيلِ فاتنةٍ خلعتْ وجهَها

في الطريقِإلى غابةِ النخلِ ،

هم سلبوها قلائدَها ...

قطعوا ساعديها

على بهوِ شرفتِها هبطتْ رايةٌ

وانحنتْأرضُأغنيتي ،

واستفزَّ الغزاةُ النشيدَ الأخيرْ..

*

الصواريخُ تهبطُ فوق عروشِ الزمانِ

فيجفلُ هدهدُ روحي

وينهضُ

يبحثُ عن سبأ

عن ملوكٍ يسلمُهم لخيولٍ

تفتشُ عن فارسٍ

وطلولٍ تبيعُ حجارتَها

لمتاحفَأفلَسَ حرّاسُها

ملكاتُ الزمانِ السعيدِ

يراوِدْنَ نجماً بعيدْ .

وعلى شُرَفِ الليلِ ،

يُتمِمْنَأورادَهنَّ

خبا التاجُ ،

ملكُ صبا

آهِ ينهضُ نهرُ الغضى

باحثاً عن يقينٍ جديدْ ..

*

لا أريكَ الرضا

لا أريكَ الرضا

إنّرملَ الغضى مفعمٌ بالنشيدْ ..

يستبدُّ بأدغالِه

ويراودُ ومضاً بعيدْ ..

  

أ.د.بشرى البستاني


التعليقات

الاسم: ناهض الخياط
التاريخ: 06/09/2015 07:33:06

الشاعرةأ.د بشرى البستاني نقلتني بمرثيتها لزماننا هذا وما آلت إليه أوضاعنا وحالنا ، فقد نقلتني إلى قصيدة مالك بن الريب وهو يرثي نفسه منازعا موته غريبا على الرمال ، وبعيدا عن موطنه ( وادي الغضى ):
فليت الغضى لم يقطع الركب عرضه وليت الغضى ماشى الركاب لياليا
لقد كان في أهل الغضى لو دنى الغضى مزار ولكن الغضى ليس دانيا
لقد تكررت مفردة الغضى في قصيدة الشاعرة من أولها حتى آخرعا لتعبر لنا عن تأثر الشاعرة بقصيدة بن الريب لموضوعها ، وأحساسها بالغربة والحزن بذلك الإيقاع الذي تغلغل في شعرية القصيدة وروحها .

الاسم: ثامر سعيد
التاريخ: 05/09/2015 22:25:25
نصٌ شاهقٌ .. أشدُّ عليه قلمكِ سيدتي .




5000