..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على رصيف الوطن

ابتسام يوسف الطاهر

ميزوبوتوميا العراق

منذ بداية الهجمة الامريكية الاوربية الارهابية على العراق في التسعينات من القرن الماضي، ظهرت اصوات عديدة منها لمثقفين عراقيين ومبدعين نعتز بنتاجهم الادبي والفكري، اصوات بعضها يستصغر اسم العراق دولة وبلد "العراق لم يكن معروفا من قبل..اوجده البريطانيون في الحرب العالمية الاولى". الله واكبر..العراق بلد الثلاث حضارات يستكثر البعض فكرة الدفاع عنه وادانة قتله وتدميره! ويبررون عجزهم! لان اسم العراق حسب معلوماتهم اطلقه بريطاني على ارض مجهولة بلا اسم!؟ مهد الحضارات وعاصمة الدولة الاسلامية في اوج عزها. بعرف ابناءه بلا اسم!

كل البلدان العربية كانت تحت سيطرة العثمانيين..بعضها لم يعرف له وجود..مثل الاردن التي اختلقت إرضاءا للأمير عبد الله الذي ساند الانكليز ضد بني عثمان. مع ذلك لم اسمع اردنيا يقول عن بلده انها لم تكن موجودة والاستعمار البريطاني اوجدها قبل بضعة عقود!

حتى الكويت وقت غزو صدام وقف اهلها جميعا حتى المعارضين منهم ضد صدام، واستخدموا كل اموالهم للدفاع عن الكويت وخلقوا لدى اهلها مشاعر وطنية ووحدة صف. بينما العراقيون يختلقون الوسائل للانتقاص من العراق اسما وشعبا لتبرير تقصيرهم ربما. او عجزهم عن معرفة اسباب محنتنا محنة العراق بابناء عاق، من قادة البعث الى وزراء وبرلماني المحاصصة!

 

حتى مصر، فلم يكن اسمها مصر من قبل..كان اسمها طيبة. بل ان كلمة مصر كانت تطلق على كل بلد يخضع للدولة الاسلامية الاموية او العباسية في ذلك الوقت ومجموعها امصار..مع هذا ننفعل ونبكي احيانا مع الاغاني التي تتغنى بمصر (التي في خاطري وفي دمي).

فما بال العراق يختفي من خاطر ابناءه ويبتعد عن دمهم كثيرا! كل منهم يريد التنصل من مسئوليته ازاء العراق ويدفع تهمة انه سبب في ما حصل ويحصل..بسبب سكوته مرة عن ما ارتكبه البعث ضد اخوة له..ونطقه بالباطل حين تحالفت الدول ضده..وصمته اليوم عن ما يحصل من كوارث في كل ركن فيه..بل وتحالف بعض الجهلة مع اعداءه بعثيون كانوا ام دواعش.

 

اليوم البعض يحاول ان يقلل من وقع ذلك التنصل ويطالب او يقترح ان يغير اسم العراق مادام ارتبط بالإرهاب وصدام والحروب المتواصلة!.. لميزوبوتوميا..لأنها ترتبط بتاريخ وحضارة العراق. يعني "اجا يكحلها، عماها". ما علاقة اسم العراق بما حل من كوارث، كان للغرب اليد الطولى في حصولها؟.

فألمانيا لم تغير اسمها لأنه ارتبط بهتلر وحروب عالمية دمرت بلدانا وحصدت ملايين الارواح. مع ان المانيا لا تنعم بتاريخ غني ولا حضارات منحت البشرية العلوم والفكر.

 

فالعراق مهد الحضارات سواء كان اسمه وادي الرافدين ام ميزوبوتوميا، سومر او أكد، آشور أو بابل..يبقى هو العراق "وحديثي عن العراق طويل".

ابتسام يوسف الطاهر


التعليقات




5000