.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نونيات 22

أديب كمال الدين

صرتُ مثل لاعب السيرك

ينبغي عليه أن يسير كلّ ليلة

على الحبلِ ذاته

بانتظارِ الموتِ أو النارِ أو التصفيقِ البليد.

*

في حلمي، البارحة، رأيتُ قلبي

وقد أُصيب بسهمٍ

ولما استيقظتُ وجدتُ فراشي 

وقد تحوّل إلى قطعةِ دم 

وقلبي قد تحّول إلى قطعةِ حلم.

*

قررتُ أن أنساكِ

فهربت الحروفُ من القاموس.

*

حبّكِ قصيدة صودرتْ في وضحِ النهار

ولدهشتي وارتباكي

لم أقدّمْ بلاغاً ضد أحد.

*

مَن يتأمل طويلاً في الحجر

لا يأمن أن يتحوّل إلى وثن.

*

سقط ألفي في الحيرة

حتّى مات.

*

قررتُ أن أنساكِ

فأكتشفتُ أننا قد رُبِطْنا

بحبلٍ من الأكاذيب

لا ينقطع.

*

وقررتُ أن أنساكِ

فاحتجّتْ عليّ ساعاتُ يومي

وخرجت الدقائقُ في مظاهرةٍ حاشدة.

*

قررتُ أن أنساكِ

لأجد نفسي

فأكتشفتُ ضياعي العظيم.

*

قررتُ أن أنساكِ

لأجد نفسي

فأكتشفتُ أنني قد ضيّعتُ نفسي

قبل اكتشاف النسيان.

*

كلّ امرأة أحببتها منحتني شيئاً

إلاّ أنتِ

بخلتِ عليّ حتّى بالإشارة.

*

حبّكِ شارع غائم ضائع طويل

لا يؤدي لشيء

وحبّي عصافير وشموس وثياب جديدة

وضحكات.

       *

حبّكِ فضيحة

وحبّي جنون.

      *

حيبتي تحوّلتْ، منذ دهور، إلى دمعة

وحوّلتني، منذ دهور، إلى قصيدةِ ندمٍ عظمى.

*

لو كان هذا الكلام الذي قلته

قد قلته في حجرٍ لأنّ

ولو كان في بحرٍ لهاج واضطرب

ولو كان في صحراء لعصفتْ وأعصرتْ

لكنه - واأسفاه - كان فيك

فلم يحرّك فيكِ ساكناً

ولا متحركاً.

*

لغتكِ ضاعتْ في الثرثرةِ والخوفِ والببغاوية

ولغتي ضاعتْ فيك.

*

المغنّي يتمنّى الصفاء

ويريد أن يقضّي العمر مع حبيبته

وأنا أريد أن أقضّي معك

ساعة صفاء واحدة

أو دقيقة حبّ واحدة

أو لحظة اطمئنان واحدة

أو ثانية مسرّة واحدة.

*

واأسفاه

ألقيتُ بمن أحبّني في البئر

وخرجتُ أستجدي ابتسامةَ الأموات.

*

سحقا ًلزمن أحبّبتكِ فيه

ووضعتُ جسدي الطيّب فيه

على المسامير والخشب.

*

أيتها الكاف 

انقذيني من سطوةِ دمعتي

ومدّي لي يدَ الرجاء

لتنتشلني من محيطِ العبث

        وثاءِ الثعلبة

       وباءِ البلبلة

       وتاءِ التيه.

*

من أجلكِ دخلتُ كهفَ الساحر

وصرتُ أتعلّم منه أنشودةَ الطين

وإشارات التمتمة

والتقاط الأزمنة.

*

ينبغي لي أن أعقد مؤتمراً

أدعو إليه  قلبي وأصابعي وعيوني

وأدعو إليه أساطيري وخرافاتي وظنوني

وأدعو إليه أزمنتي وأباطيلي

       ودفوفي وطبولي

       وحروفي ونقاطي 

لكي أفهم معنى الحاء

وأجلو مرآة الباء

وأطلق طائراً يربطُ الحاءَ بالباء

فيحملني بعيداً بعيدا ًحيث لا موت ولا حياة

لا شمس ولا قمر

لا حاء  ولا باء

لا أنا ولا أنتِ.

*

من أجلكِ صعدتُ راقصاً إلى دمي

ونزلتُ هابطاً بدمعي.

*

كيف يمكنني أن أجلو عنك

كلّ هذا التأفف والعجرفة

وكيف يمكنني بعدها أن أحاوركِ

وأنتِ الخرساء بأعذب لسان

والصامتة بأجمل عينين؟

*

أنتِ طلقة الرحمة

التي توسّلتُ بكلّ الحروف

أن تطلقها عليّ

فلم تفعل

وتركتني أنزف 

وأنزف

وأنزف.

 

 

مقاطع من قصيدة طويلة

http://www.adeb.netfirms.com/

 

أديب كمال الدين


التعليقات

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 19/07/2008 10:47:59
الغالي هادي الحسيني
كان لتعليقك الجميل وقع خاص في قلبي. نعم فأنتَ عبر كتاباتك التي أتابعها عبر الانترنيت لا تطلق طيور محبتك ألا إذا كان الشاطئ مبهجا بحق وممتلئا بالشمس!
دمت مبدعا أيها النبيل
وتقبل مني أعمق وأصدق التحيات والأمنيات
أديب كمال الدين
adeeb@live.com.au
www.adeb.netfirms.com

الاسم: هادي الحسيني
التاريخ: 19/07/2008 04:38:17
اديب تحياتي لك
اعتقد ان نتاجك الشعري الثر سيجعل انعطافة جديدة في خارطة الشعر العراقي لمِافيه من فلسفة عميقة لحروفنا العربية التي تتكأ عليها كل قصائدنا وقصائد الاسلاف .
انت تمسك بجمرة الشعر وتقف على نهر من ماس لتقدم لنا كل ما هو جميل ومثير في عالم الشعر الذي لا ينضب .

تقبل محبتي الدائمة

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 17/07/2008 21:37:10

الصديق الجميل صباح
كم هو جميل أن أستقبل كلماتك العذبة في صباح جديد!
سعيد بلطف قلبك ونور حرفك
شكرا من الاعماق
أديب كمال الدين
adeeb@live.com.au
www.adeb.netfirms.com

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 17/07/2008 13:54:48
التضاد الممسرح بموسيقى الحرف مدهش ياأديب الشعر والحرف،بقي سؤال لماذا الحرف عندك أبهى؟؟؟؟؟

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 17/07/2008 10:15:29
الغالية نور
أسعدتني حروفك المليئة بالجمال والعذوبة واللطف
لك تحية الحرف والنقطة
ولك تحية الهلال والنقطة أيضا
دمت مبدعة وشفافة
أديب كمال الدين
adeeb@live.com.au
www.adeb.netfirms.com

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 17/07/2008 02:14:28
المبدعة د. هناء
أجمل تحية منّي
ومن النون تحية الأعماق
مرورك مثير لطيور النورس لتحلّق عاليا
دمت مضيئة هكذا
أديب كمال الدين
adeeb@live.com.au

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 16/07/2008 23:24:26

أنت جميل يااديب بنونياتك ونقاطك
ورقيق جدا بجنونك المتدفق بين الحاء والباء تارة
وحروف النزف وتوسلاته.. اكثر من تارة..

مودتي مع المطر

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 16/07/2008 22:33:42
رائع جدا ماكتبت..نص شيق وثري بكل مافيه.تحياتي




5000