.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صباح الخير *

دهام حسن

صباح الخير  سيّدتي

ألا شاركتني القهوة

 

تعالي ها هنا جنبي

فقد زانت بك الصحوة

 

تعالي نفترش أرضا

تعالي نحتسي القهوة

                                  

بظل شجيرة الدفلى

شميم الورد والرّغوة

 

وأمضي نحو حجرتها

فأقذف خلسة (حصوة)

 

فهبّت إذ رأت شخصي

بحضن الدار من غفوة

 

وصاحت ويك  تفضحني.؟

تعقــّــل  هذه  الغدوة

 

لها   أمّ  تغامزني

وفي نفسي لها جفوة

 

   *   *    *

 

فجاءتني تقدّمها

فتيت المسك والنشوة

 

وقد مالت مهفهفة

تجسّ الأرض مزهوّة

 

يداعب نهدها ثوب

شفيف فائر الصبوة

 

تلملم  شعرها  المرخى

على جيد أبى عروة

 

بظلّ  الشعر  دينار

أتاه الضوء من كوّة

 

وجاءت  في  يدي  يدها

منعّمة  بلا نخوة

 

" بهيرة "  كلّها  حسن

تغار لنهدها  الحوّة

 

وأجواء  أظلّتنا

وصمت  ناطق  نزوة

 

فأنهبها  بألحاظ

بألحاظ  لها  غزوة

 

فأفشت لي بما كتمت

فشوقا طرت  يا أخوة

 

تآنسنا  بما يرضي

وقد طابت لنا الخلوة

 

وتسألني كعادتها

وكانت  تمسك الركوة

 

فصبت لي ثمالتها

أتهوى الشاي  أم قهوة

 

أتمتم وهي تفهمني

لعمري أنها حلوة

 

 

 * كتب النص الشعري في أواخر الستينيات، أو مطلع السبعينيات من القرن الفائت

 وقد طعمته ببضعة أبيات قبل أيام مما سبب في خروج النص عن مداره..للتنويه 

 

دهام حسن


التعليقات

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 16/07/2008 07:23:36
الدكتورة هـناء.. سررت حقا بمرورك وتوقيعك..وأسعدني جداما ذهبت إليه" الاخضرار"
فشكرا لك...لك تحياتي

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 16/07/2008 07:19:48
أخي وصديقي عامر ..شكرا لمرورك.. أسعدني ما ذهبت إليه
من هذا التصوير __ روح المشاكسة وعفة النفس مع نزق الكلام..) تحياتي ومحبتي أيها الصديق

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 14/07/2008 22:47:46
اجمل ما في كتاباتك الاخضرار الذي لا يفارقها واشعر دائما بذلك النبض يسري في دمك وحياة شاعر وعاشق.اتمنى لك دوام العطاء...تحياتي

الاسم: عامرالواسطي
التاريخ: 14/07/2008 19:57:34
نص رائع بحق
السهولة التي أحببتها بنصوصك ميزتها
وروح المشاكسة بعفة النفس ونزق الكلام قرينتها الاخرى
دمت مبدعآ
وأخ وصديقآ
تحاياي القلبية لك




5000