.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شعرية السرد في رواية عبد شاكر

علي حسين الخباز

رغم محاولة استيعاب الواقع وقراءته قراءة معاصرة، وإعادة انتاجه، اندفع السرد الروائي اتجاه التجاوزات المنطقية الواقعية، واحتضان الخرق المبدع، وتغريب السردي بتحقيق دلالات معينة، والاحتفاظ بالتفاصيل الواقعية الدقيقة.

 ومن ضمن محورية النص الروائي، وتشكيل مناخات ملائمة لتكون حاضنة فكرية تحتوي اللغة المجازية المعبرة، أسس الروائي عبد شاكر في روايته: (وجوه في ذاكرة رجل ميت) مشروعه الروائي بلغة شعرية لها دقة الدلالة، وقدرة الايصال، واحتواء تجربته المعاشة بواقع غير محدود, له امتداداته وتغيراته الدائمة, منذ استيلاء الطواغيت على منصة الحكم بالعراق، مرورا بالحروب المفتعلة، وثورية الانتفاضة الآذارية الشعبية،  ومعاناة الوطن الجريح في خضم الواقع وعمقه وثرائه، بواسطة انزياحات لغوية منثورة على طوال جسد المنجز، تصنع حراكا شعوريا يعطي مساحة تخيلية، نراها عبر متابعة الجملة الشعرية: (دكاكين (الجينكو) التي تبيع الفقر)، او نقرأ جملة (البيوت التي اورمتها الاحزان) ص7.

 وهذا يعني ان الروائي (عبد شاكر) وازن بين قبح تفاصيل الواقع الذي يصل بالمتلقي لحد القرف والشرخ الشعوري، وبين جمالية لغة انزياحية تخفف عن المتلقي الاحداث التي عايشها في مديريات الامن.

 انزياحات خفيفة الظل مثل: (عبق الامطار المخبأة بمعطف الشتاء)، ونقرأ ايضا في المسعى الانزياحي: (الجبل الشاهق الذي بقي رابضا فوق صدور السهول)، ومثل: (خوذة الواقع الملتهب) ص19.

سعى النص ان يعرض علينا المشاهد مفصلة وواضحة، تمنح الفرصة للراوي ان يروي كل ما يراه، مع اعطاء الرأي في كل شيء يريد ان يعطي الرأي فيه.

 رواية (وجوه في ذاكرة رجل ميت) انفتحت على التجريب في المستوى الشكلي  والمضموني، ليمسك الراوي بملامح الواقعية مع تجاوزات ابتكارية, لم تستعمل اللغة استعمالا مرجعيا، بل اتجهت نحو الاشتغال الاستعاري والانزياحي مثل: (سقط الصمت الى قاع النهر) ص27 (حاولت المدن الآمنة اخفاء عريها، بعد تجردها من كل شيء) (الصمت رعب داكن/ ايقظ فيهم كلس الموت رعشات مضطربة) ص75.

تنوع مستويات الحدث هو السعي لاحتواء شمولية الجذر الواقعي، وابعاد الملل عن المتلقي. وشعرية السرد التي اشتغل عليها الروائي (عبد شاكر) ابعدت منجزه عن السرد التقريري.

 ويرى معظم النقاد ان اللغة الشعرية تقوم بتمويه الواقع، بل تخلق مقاربات مجازية وجمالية لها وقعها المؤثر مثل: (النار اتت على اعمارنا كلها/ ثياب الملائكة/ مدن الموت المملح) بهذا يصل محتواه الشعري الى غرائبية اسلوبه السردي اذ يقول: (تداخل عندي الواقع بالخيال, اصبحا معا أسيري حالة من الكوابيس المتصلة والمستمرة, الاحياء والاموات اتحدا في مخيلتي) ص137، ليصل بنا الى خاتمته: (كانوا جميعا يطلبون مني أن أعود الى قبري, فقد اجاد الروائي (عبد شاكر) لعبته الشعرية، ليملأ بها فضاءه النصي، ويقدم لنا نصا روائيا مبدعا.

علي حسين الخباز


التعليقات




5000