..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إطناب على قصيدة نزار قباني للشاعر البوليفي بيدرو شيموسي

عبد السلام مصباح

أَيَسْتَطِيـعُ أَحَـدٌ أَنْ يَقَـولَ ِلـي

 

             مَـنِ الْغَالِـب وَمَـنِ الْمَغْلُـوب؟

 

أَنَـا فَقَـط أَعْـرِفُ أَنَّ الزَّمَـنَ غَيَّرَنِـي.

 

                 أَكْثَر مِـنْ مِاَئـةِ سَنَـة سَرَقُـوا مِنَّـا الْوَطَـن،

 

أَخَـذُوهُ إِلَـى الْجَحِيـم،

           سَلَّحُونَـا لِلْمَـوْت،

                   لَوَّثُـوا أَيَادِيَنـا بِدَمِّـه.

                              خَسِرْنَـا الْحَـرْب.

آهٍ، وَطَنِـي الْحَزِيـن.

2-

تَغَلْغَـلَ الْمَـوْتُ كَفِيـرُوسٍ فِِـي آَفَاَتَِِنَـا.

                      مَـا زِلْنَـا دَاخِـلَ الْمَغَـارَة

                               دُونَ أَنْ نُطَهِّـرَ الـرُّوح.

نُجَـدِّدُ الأَلْبِسَـةَ وَالتَّرْسَانَـات،

                    وَتَسْتَنْقِـعُ الأَفْكَـار.

 

لاَ نَقْـرَأ.

 

        الْغَوْغَائِيُـونَ يُنَوِّمُونَنَـا

                       بَيْنَمَـا يَسْتَغِلُّونَنَـا.

 

لاَ نُفَكِّـر.

 

       نَتْـرُكُ رَبَّ الْعَمَـل

 

                    يُفَكِّـرُ مِـنْ أَجْلِنَـا.

 

لاَ أَحَـدَ يَعْرِفُنَـا، نَحْـنُ الْبُولُيِفِيُّـون.

                    إِنَّنَـا الطَّاعُـون والنِّسْيَـان.

يَزُورُنَـا الْمَـوْتُ مَـعَ دُولاَرَاتِـه

                            وَمُسَدَّسَاتِـه.

3-

الْغَالِـبُ وَالْمَغْلُـوبُ غُبَـارٌ فَقَـط،

 

                          نِفَايـةُ الْقُمَامَـة.

 

كََـمْ نَحْـنُ؟ مَـنْ نَحْـنُ؟

              أَنَكُـونُ صُدْفَـةً أُمَّـة؟

                          قِصْدِيرُنَـا كُلُّـه،

                                   بِتْرُولُنَـا كُلُّـه،

                                             أَطْفَالُنَـا،

                          الْجَمِيـعُ مَرْهُـون

وَالْمُهَِرِّجُـونَ يَعُـودُون والأَوْغَـادُ،

                   وَالذِيـنَ أَغْرَقُـوا الْوَطَـن

 

                        يَعُـودُونَ لإِنْقَـاذِه، يَقُولُـون

 

      بِمَوْهِبَتِـهِ الْمُشِينَـة،

                 بِعَسَاكِـرِهِ،وَبَازُوكَاتِـه،

وَلَكِـنْ مَـا زالَ لَنَـا

 

              ذََاكِـرَةُ الذِيـنَ لاَ نَنْسَاهُـم،

 

الذِيـنَ نَغُـضُّ الطَّـرفَ خَجَـلاًً مِنْهُـم،

 

                                 وَنَكْتُـبُ أَشْعَـارًا

 

                       لأَِنَّنَـا لاَ قُـوَّةَ لَنَـا

                              فَـوْقَ الأَرْض.

4-

 أَيُّهَـا الطَّاغِيَّـة،

 

            تَعْـِرف جَيِّـدًا

 

 

                  أَنَّ هَـذِهِ الأَشْيَـاءَ تَرَكْتَهَـا لَنَـا

 

      بَيْنَمَـا كُنْتُـمْ تُفَلْسِفُـون

 

              دَخَلْـتُ قُصُورَكُـم لأُِطْلُـبَ الْعَدَلَ

 

لَكِـنْ فَقَـط اسْتَحَقْـتُ السُّخْرِيَّـة

              وَإِلْقَائِـي فِـي الشَّـارِعِ مِثْـلَ كَلْـب.

        مِـنْ أَجْلِكُـمِ أَصْبَحَـتْ دِمَـاءُ الْفُقَـرَاءِ 

 

                                         مَهْـدُورَة.

 

حَوَّلْتُـمُ الْوَطَـنَ إِلَـى عَاهِـرَة

                 بَيْـنَ أَحْضَـانِ الْغَرِيـب،

جَرَحْتُـمُ الْوَطَـنَ

         بِحِـرَابِ بَنَادِقِكُـم،

       وَأَهْنُتـمُ الْوَطَـنَ فِـي الْمَنَاجِـم

                               فِـي الْغَابَـاتِ

 

                                    وَفِـي الأَوْدِيَّـة.

 

5-

أَنَـا،

  جَنْـبَ الْبَحْـر،

               آمُـل.


 



عبد السلام مصباح


التعليقات




5000