.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نونيات 21

أديب كمال الدين

الألف نائم

فإنْ ماتَ انتبه.

*

يجلس الألفُ في حضرةِ الإمبراطورة

طفلاً يلهو ويلعب

والإمبراطورة ُتعاني من داءِ الكآبةِ والعظمةِ والغرور

والطفلُ ينتظرُ أن تتحوّل الإمبراطورة إلى غيمة 

لتمطره أحلاماً ولعباً ومباهج.

*

أيها الألف

كيف تفصحُ عن نفسكَ وأنت مُدّثر

بكلّ هذا الالتباس؟

*

يا نوني 

ها أنتِ كبرتِ وتعبت

وبدأتْ الأحلامُ تركض بعيداً عنك.

يانقطتي وهلالي 

لا مستقبل لكِ إلاّ مع طفولة الصعلوك 

وجنون الشاعر

ورؤية الصوفي

ووميض الرائي.

*

ها أنذا أحوّل أحزاني وانكساراتي وهزائمي

إلى حروف وقصائد

أقرأها للإمبراطورةِ التي تتكرّم عليّ بسماعها

دون أن تكافئني بكلمةِ حبّ واحدة.

*

أيتها القاسية 

أيتها الغامضة

حبّنا بحاجةٍ إلى معجزةٍ ليولد

وإلى معجزتين لينمو

وإلى مائة معجزةٍ لينطفىء.

*

يا نقطتي وهلالي 

اخرجي من عزلتكِ المزّيفة وتقدّمي من الألف

كقصةٍ من قصصِ ألف ليلة وليلة.

*

ينبغي لي أن أشكر أولئك الذين اخترعوا الحروف

وأولئك الذين دمجوها فكانت الكتابة

فلولاهم كيف يمكنني أن أعالج صواعق حبّي؟

*

ينبغي أن أتعرّف إلى روحي

قبل أن أضيّعها الضياع الأخير

في حبّكِ الذي يحيطُ بي

كما تحيطُ السباعُ بغزالٍ جريح .

*

كيف يمكن للناقدِ أن يفسّر نونك

ويتعرّف إلى حرفكِ الوحيد

الذي هو أنا

وأنتِ محاطة بكلّ هذه القسوة

وأنا متلبّس بكلّ هذا الفناء؟

*

الماضي يحاصرني فأقول النون

والحاضرُ يحاصرني فأقول النون

والمستقبلُ فأقول النون

لكنني حين فرشتُ رملَ النون

على سجادةِ موتي رأيتُ النونَ غيمةً عظيمة.

*

الحبّ هو الخسارة العظمى!

*

لو تركنا جسدينا يتحدثان لدقائق

لقضيا على كلّ انكسارات النون وهلوسات الألف

ولألقيا القبض علينا بتهمةِ تضييع الوقت 

في مناقشاتِ الحبّ

دون دخول مفيد في المفيد!

*

أيتها الإمبراطورة الصغيرة الضائعة

أخاف عليك ِمن خاتمة القصة

حين يكتشف الحبيبان

ألاّ شيء وراء الستار

سوى شبح النسيان

وكلمات الوداع العرجاء.

*

وعدتني الكافُ بلقائكِ يا نون النأي

ولأنّ وعد الكاف حقّ مابعده حقّ

فأنني فرح بالانتظار

رغم ان دمي يدمدم

وحروفي تسّاقط من نافذة القصيدة.

*

بعد قليل سأجلس قبالة الكاف

وأشكرها على شمس لقائك

التي ومضتْ اليوم لي

فابتهجتُ كنبيّ أوحي إليه

ولم يوح إليه بشيء!

*

يوماً ما سنصل إلى المفترق

أتمنّى، يا نوني، أن يكون الموتُ حاضراً معنا

لينهي كلّ شيء بشمعه الأحمر.

*

أيتها الجميلة كبحيرة

والضائعة كدمعةِ صوفيّ

أشكو لك نفسي التي أفسدها حبّك

والتي تقودني كلّ حين إلى ممرّاتكِ الغامضة

فإن لم تجدكِ قادتني إلى قصيدةِ النون

التي خُلِقتْ من طين

فكانت سحراً وذهباً وغموضاً وسكاكين!

*********************

 

مقاطع من قصيدة طويلة

http://www.adeb.netfirms.com/

 

أديب كمال الدين


التعليقات

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 13/07/2008 10:14:01
المبدعة د. هناء
أجمل تحية
سعدت بشمس حروفك الجميلة الدافئة
دمت مضيئة هكذا
أديب كمال الدين
www.adeb.netfirms.com
adeeb@live.com.au

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 13/07/2008 07:23:35
بعد قليل سأجلس قبالة الكاف

وأشكرها على شمس لقائك

التي ومضتْ اليوم لي

فابتهجتُ كنبيّ أوحي إليه

ولم يوح إليه بشيء!
فلب عاشق يفيض بالتناقضات في الفناء بحب الحبيبة وبين تمرده على قسوتها

الحب هو الخسارة العظمى
.....هل هو فعلا خسارة...ونحن الذين كنا نركض خلف هذا الحب
ام انه بوح الانسان عندما يشعر بالعجز والخذلان!!!!
تحياتي




5000