..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دلالة الرقم في الشعر العراقي الحديث للأستاذ الدكتورصدام فهد الاسدي للباحثة : نوران جمعة ابراهيم

د. صدام فهد الاسدي

 دلالة الرقم في الشعر العراقي الحديث    للأستاذ الدكتورصدام فهد الاسدي  

الباحثة :  نوران جمعة ابراهيم 

 

دلالة الرقم في القران الكريم :

القران الكريم بلغته العظيمة و تراكيبه الجميلة مورد لكثير من الدراسات فالقران الكريم ينطوي على اسرار كثيرة و للرقم ميزة خاصة في فهم المقصود من المعنى او الدلالة التي يوحي بها فمثلا الاعداد النصية التي لا تحتمل الا الدلالة القطعية ( واحد و اثنان ) فان هذين العددان اراد بهما الدلالة على الكثرة لانهما لم يوضعا للجمع اصلا و قد ورد ذكرهما في القران الكريم في قوله تعالى L( و قال الله لا تتخذوا الهين اثنين انما هو اله واحد فاياي فارهبون )) (51 - النحل )

و قوله تعالى : (( ان هذه امتكم امة واحدة و انا ربكم فاتقون )) ( الانبياء - 52 )

و قوله تعالى : (( ان هذا اخي له تسع و تسعون نعجة و لي نعجة واحدة ))

فقد كنى بالنعجة عن المرأة لما عليه من السكون و المعجزة و ضعف الجانب و ( تسع و تسعون ) يريد بها ان كان جميعهن احرارا فذلك شرعة و ان كن اماء فذلك شرعة .

و قوله تعالى : (( سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم و يقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب و يقولون سبعة و ثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم )) ( الكهف - 22)

فقد روي عن اصحاب الكهف كانوا ثلاثة رابعهم كلبهم و قال اخرون انهم خمسة سادسهم كلبهم و قال المسلمون كانوا سبعة ثامنهم كلبهم محقق اليه قول المسلمين .

دلالة الرقم في الشعر العراقي الحديث :

  لقد تفاوت الشعراء في العصور الماضية بشكل عام و العصر الحديث بشكل خاص في استخدام دلالات متعددة و رموزا اسطورية مختلفة كل حسب قناعته و الدافع الذي تمليه عليه شاعريته و للتعبير عن الطاقة التي يكنها في داخله و ليفصح عن افكاره على نحو يبعد القصيدة عن السطحية و المباشرة و هذا يدل على تأثر الشاعر بالظروف السياسية و الاجتماعية و النفسية التي يكون لها التأثير الكبير في بيان مغزى القصيدة فكل هذه الظروف تلعب دورا في هز كيان الشاعر و احساسه في المجيء بقصيدة تحمل الكثير من الدلالات الرمزية و الاسطورية و التي اراد الشاعر ان يقحم القصيدة بهذه الدلالات للتأثير في نفس المتلقي لينقل تجربة مليئة بالافكار و العواطف التي تنبعث من خلجات نفس الشاعر و تأثره بظرف من الظروف التي سمع عنها او عاشها او حتى تأثر بها .

الرقم في اللغة : ماخوذ من رقم - و الرقم : هو الخط الغليظ و كذلك هو العلامة و الختم و رقم الفقرة : رسمها و اعلمها بعلامة مميزة .

اما الرقم في علم الحساب :

فهو الرمز المستعمل للتعبير عن احد الاعداد البسيطة و هي الاعداد التسعة الاولى اضافة الى الصفر .

اما في الشعر : فهو الدلالة التي يتخذها الشاعر في التعبير عن حالة او وضع يمر به سواء اكان متفصدا من استخدامه ام لم يكن متقصدا و لذلك نجد الكثير من الشعراء و خاصة في العصر الحديث استخدموا الرقم في معظم قصائدهم و قد يكون وراء ذلك دوافع و رؤى مختلفة دفعت الشاعر الى جعل الرقم متمما لعناصر قصيدته و ما يضفيه من الجمالية و التأثير على القصيدة لجذب انتباه المتلقي و جعله يتأثر بالحالة التي دفعت الشاعر الى تنظيمه .

جماليات الرقم في الشعر :

ان كل رمز و كل اسطورة ياتي بها الشاعر و ينظمها في شعره يكون لها تأثيرا كبيرا على القصيدة فمثلا قصيدة السياب ( انشودة المطر ) نرى الشاعر قد استخدم ( الف ) في قصيدته التي يقول فيها :

و ما تبقى من عظام بائس غريق

من المهاجرين ظل يشرب الردى

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات




5000