..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لم يفاجئني الرجوب بسحبه الطلب الفلسطيني في الفيفا

يوسف شرقاوي

 لم أفاجئ بما فعلة "الرجوب" البارحة في "الفيفا" فأنا اعرف هذا "الرجوب" منذ عام 1988 ،عندما ابعده الإحتلال الى لبنان حينها كنا محاصرين في ماتبقى من مخيم "شاتيلا"  في بيروت. في احدى الليالي  اتصل  بي الشهيد أبو جهاد الوزير، وطلب مني ادخال الرجوب الى المخيم ، وكان حينها "الرجوب" في بلدة "كسارة" اللبنانية، فوعدته خيراً،وفي الصبح أرسلت لإحضاره فتاتين من عائلة العفيفي،حليمة ، وكفاح التي اعتقلت أثناء تنفيذها لعملية عسكرية في جنوب لبنان،وقضت سنوات في السجن مع المناضلة اللبنانية "سهى بشارة" التي أطلقت النار على  الجنرال اللباني العميل "انطون لحد". عند الظهر تمكنتا  حليمة،وكفاح من ادخاله الى المخيم ،واحتفاءاً به عقدنا اجتماع لفصائل المقاومة المتواجدين في المخيم،وقدمت "الرجوب" ليتكلم ،فبدأ  "الإستعراض"  استاء أحد الحاضرين من غرور"الرجوب" واسلوبه الفجّ والمتعالي في الحديث،فنشبت ملاسنه بينه وبين "الرجوب" تطورت الى اشتباك مسلح سقط على أثره شهداء.تدخل الشهيد "ابوعمار "من تونس،والشهيد"أبوجهاد" من عمان ،وطلبنا مني وقف الإشتباك فوراً،وإخراج الرجوب من المخيم ارتبك "الرجوب"  وهمس بأذني أنه يجب أن يغادر المخيم لمقابلة  الأخ "ابوجهاد" في تونس،فطلبت منه أن يهدأ  ريثما اجري اتصالاً مع شخصيات من الحركة الوطنية،كان ذلك يتم وبالأمانة بمساعدة الجبهتين الشعبية ،والديمقراطية،عبر الأمين العام التنفيذي ،وأمين عام "منظمة العمل الشيوعي" الرفيق "محسن ابراهيم" وفعلا قدم الى المخيم لإصطحاب الرجوب الى صيدا لترتيب سفره عبر مطار بيروت ،كل من الرفيق" أكرم شهيب" مساعد "رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي "وليد جنبلاط" والرفيق "مروان فارس" الحزب السوري القومي الإجتماعي. غادر "الرجوب" وترك مأساة لأهل المخيم ،نتيجة غروره،وأسلوبه الفج ،والمتعالي بالحديث مع الآخرين. بصراحة توجست خيفة عندما عندما "انتخب" عضوا في مركزية "فتح" لأنني بحكم عملي مساعدا لقائد منطقة الخليل،حين ذاك كان "الرجوب" قائدا للأمن الوقائي في الضفة، قبل عام 2000،وتوجست خيفة أكثر عندما عين،أو انتخب لافرق،رئيس "الإتحاد الفلسطيني"لكرة القدم نظرا لتسلطه، وتعاليه المصطنع والناجم عن عقدة بنيوية "جوانية"في شخصيته،لكن  هذه هي  سمات "قيادات الصدفة" لم أفاجئ بما قام به "الرجوب" في "الفيفا" لأنه يآثر مصلحته  الشخصية الزائفة على مصالح شعبه، لكن أعتقد أن سكوتنا عليه عار،وعلى" قدر أهل العزم تأتي العزائم"

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000