..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملحُ العراقِ أمانةٌ فـي زادي

غزاي درع الطائي

أنـــــا والدٌ لكنْ بلا أولادِ

أنــا خيمةٌ لكنْ بلا أوتادِ

بَعْثرتُ أولادي على طــــــولِ الضَّنى

ونَصَبْتُ خيمةَ محنتي فــــي الوادي

في خيمةٍ والحاسدونَ قـــــوافلٌ

فلتَتَّقوا الرَّحمنَ يـــــا حُسّادي

قالَتْ ليَ الأيّامُ : إرحَلْ عِشْ كمـــا

تبغي فصحتُ مع الجنونِ : بلادي

ملحُ العراقِ على جراحــــــــــيَ بلسمٌ

ملحُ العراقِ أمانةٌ فــــــــي زادي

بعضـــي على بعضي يئنُّ وغيمتي

في ملتقى الإبراقِ والإرعـــادِ

لا خيرَ ينزلُ مِنْ سمــــــاءِ تضرُّعي

لكنَّ صبريَ واسعُ الأبــــــــعادِ

  

أنا والحَمامُ على القبـــــابِ نفوسُنا

متعطِّشونَ لكوثرِ الأمـــــــجادِ

كمْ خافَ مِنْ نيرانيَ الأعداءُ بـــــلْ

خافوا همو مِنْ جذوتي ورمـــــــادي

أنا راكبٌ فــــــــــــي العادياتِ عِنادي

أنا تاركٌ للقاتلاتِ فـــــؤادي

أمضي إلـــــــــــى موتي بفخرٍ زاهراً

ومعي إلــــــــى موتي صهيلُ جوادي

أنا لا أكونُ مع الحيادِ إذا دنـــــــــا

فأنا أشقُّ بقبضتيَّ حيـــــادي

أنا خادِمُ النَّهريْنِ بينهمـــــا أرى

نفسي تفورُ بعزميَ الوقّـــــادِ

يمشي إليَّ الحزنُ مِنْ ألفَيْنِ لــــــم

يرجِعْ وحلَّ اليومَ وَسْطَ فــــــؤادي

وأنا وسيفُ الحزنِ مشتبكانِ مِــــنْ

ألفَيْنِ بينَ السَّلِّ والإغمـــــادِ

قد صارَ قلبي وهو بينَ جراحِـــــــــهِ

وقفاً على التَّضميــــدِ والتِّسهادِ

  

  

عَطِشٌ أنا لكنْ إذا مـــــا جاءَني

ماءٌ سأمنحُهُ إلـــى أورادي

لو عشتُ في كَنَفِ الجنــانِ مُكرَّماً

لحَنَنْتُ مُشتاقاً إلى بغــــــــدادِ

بغـــــــــــدادُ صاحبتي وأصحَبُها وإنْ

شُدَّتْ يدايَ بأصلبِ الأصفـــــــادِ

الموتُ والميلادُ في بغدادَ مـــــا

تعِبا وقد بقيا على ميعـــــــادِ

أوقدْتُ فـــــي الميلادِ صبريَ شمعةً

وجعلتُ قلبي كعكةَ الميـــلادِ

أنا خائفٌ مِنْ أنْ يُراقَ دمـــــي على

يدِ إخوتي لا قبضةِ الجــلادِ

ثوبُ النَّهارِ مع السَّوافي طائــــــرٌ

وكأنَّ ثوبَ الليلِ شـــوكُ قَتادِ

أنا فـــــــــــي مصَبِّ المُقلقاتِ محاصَــــرٌ

مِنْ غيرِ فرسانِ وغيرِ جيـــــادِ

الموتُ بالمرصادِ لـــــي في مُنيتي

وأنا لكفِّ الموتِ بالمرصـــــادِ

  

  

زمني حِدادٌ لائذٌ بحِـــــدادِ

أمّـــا مكاني فالعذابُ الشّادي

أرضُ السَّوادِ ومَنْ سواها في دمي

هي كحَّلتني فـــي الهوى بسوادِ

أهلي غَدَوا لا يعرفــــونَ اللهَ وا

عجباً أعادوا مِنْ ثمودَ وعــــادِ

هُــمْ يُنغضونَ رؤوسَهُمْ وعِدادُهُمْ

عندَ التَّلاقي خـــارجَ التِّعدادِ

نمتُمْ كثيراً يا أشاوسَ نجدتــــي

فاستيقظوا ذي ساعةُ الإنجــادِ

 

 

 

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: هيثم
التاريخ: 17/06/2015 21:08:27
روعة ماكتبت




5000