.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


برنامج بتوقيع اعداد وتقديم الفنان والاعلامي الاستاذ رامي صادق (القسم الثاني)

أ. د. عبد الإله الصائغ

برنامج بتوقيع اعداد وتقديم الفنان والاعلامي الاستاذ رامي صادق القسم الثاني ويليه الثالث 
رامي صادق اعلامي يجتهد اعماله في مشيغن المحروسة ! دائما ثمة جديد لديه وعنده مبهر ! برامج اعدها واخرجها وقدمها بنفسه برامج متعددة وربتما اطل علينا بها من فضائيات راقية متعددة وضيوفه ينتقيهم بنفسه وبمشاورات مع مستشاريه يمتلكون الجاذبية في الشكل والهم والمنطق والطرح بمعزل عن الشخصنة والانا المتسخة تتعدد البرامج والفضائيات والوجوه والعنوانات ولكن الهم واحد هو كيف يعيش الانسان المغترب وكيف يتعايش وكيف يفكر وكيف يقرر وكيف يتخندق بوجيز العبارة كيف نتقبل الآخر الذي يخالفنا في الرأي او العقيدة او الدين او المذهب او الجغرافيا او القومية ؟؟ بعبارة اكثر وجازة باقل عبارة كيف نحب خصومنا ؟ الله الله هنا بيت القصيد هنا تسكب العبرات هنا تقف ترسو سفينة المساكين هنا الفاصل بين الحياة الحياة والحياة اللاحياة ! مثلا برنامج بتوقيع ذو المنهج المبتكر برنامج بتوقيع الذي لم يعمر طويلا ! هذا البرنامج كما يظن المشاهد للوهلة الاولى ان بطله الضيف صاحب التوقيع ولكن الحقيقة ان الفنان الاعلامي بمكره الخير العالي وذكائه الثاقب المضيء يستدرج الضيف بعبارة بسؤال بكلمة باشارة من يده بلغة ملامح وجهه فيجيء السياق مضيفا للمشاهد مضيفا للضيف مضيفا لتراثنا الديموقراطي ! نفسي ان يسمح لي باجراء لقاء معه بكاميرتي الاعتيادية وانشره على اليوتوب نفسي ان اقول له يارامي ياصادق من اين لك تداعي الافكار ؟ بأي خيال يتشكل عندك البرنامج ؟ كم مثقفا كتب عنك ؟ كم رجل اعمال التفت اليك بوجدانه ورأس ماله قال لك منك الابداع ومني التمويل ! اين هي المؤسسات المدنية ذات الثراء الفاحش ولا نريد تسميتها للتندفع نحوك ببعض من بعض مما تجمعه من التبرعات التي تحصد في كل حفل واحد مئات المئات والاف الاف من الدولارات فتهبك فضائية مثلا مثلا ؟؟ اللهم اننا نشكو اليك عقوق اموال الجالية التي تفيض وتفيض حتى لتضارع خزينة دولة صغيرة ! كم مليارا جمع النصابون من جيوب جاليتنا الفقيرة في ديربورن فقط تحت غطاء الاستثمار ؟؟ نعم مليارات وليس ملايينا ؟ رامي صادق ثمة موهوبون مثلك احدهم توفاه الله وهو العظيم المظلوم جمال ديراني وثمة احياء يرزقون مثل الفنان الاعلامي العبقري سمير حنا والقائمة طويلة رامي صادق لو كان بامكاني لفتحت معهدا اعلاميا بادارتك وسمير حنا ليتعلم منكم ويتتلمذ عليكم الجعاليل البهاليل الطناطيل الزبابيل الطبابيل العطابيل الحاذقون بتطيير الفيل والكذب والمين شفاء العليل الظانون ان كبر العنوان وسيلة للتضليل وهم لايفرقون بين الأصيل والدخيل والكريم والبخيل والمتعفف والذليل ! ليعرفوا من خلالكم ان العنوان الكبير والموضوع الكبير يحتاج الى خبير حقيقي وليس الخبير الفيزيقي او الهرطيقي الخبير يعرف الفباء الاعلام والشغل الصحفي او الاذاعي او التلفازي !! لو كنت استطيع لو كان بمقدوري لحجبت عن الظهور القبيح عددا من الصحف والبرامج الاذاعية والتلفازية والتقارير السينمية والتكريمات الدونكيشوتية والنشاطات الاهليليجية المكوكية وانتحال اسماء منظمات طنانة رنانة لاصطياد المغفلين والايقاع بالمغفلات ولاجبرتهم (إن كانوا صالحين وفالحين مع الاعلام ) اجبرتهم على احترام عقول الناس ( الناس يعرفون كل شيء ولاتنطلي عليهم الكشخات الفارغة ) والنأي عن ارتداء الزي الذي لايناسبهم ! بعضهم كمثل طفل يحلق بشفرة ابيه ويرتدي زيا اطول منه واوسع واطهر ناشيا ضىلته وقزميته ! لعنة الله على المال السحت الحرام لعنة الله على حيادية المثقفين وتمثلهم لمقولة ( آني اشعلية ) امير المؤمنين علي بن ابي طالب كرم الله وجهه وبخ والي البصرة عثمان بن حنيف وهو من اشد اصحاب علي حبا له وتمسكا به وكل ما اقترفه الوالي انه استجاب الى دعوة اثرياء منافقين يقيمون المآدب والولائم لأصطياد المسؤولين والساطعين وذوي الرأي فكتب اليه قرار العزل بديباجة بتراء (أَمَّا بَعْدُ، يَابْنَ حُنَيْف: فَقَدْ بَلَغَنِي أَنَّ رَجُلاً مِنْ فِتْيَةِ أَهْلِ الْبَصْرَةِ دَعَاكَ إلى مَأدُبـَة فَأَسْرَعْتَ إِلَيْهَا تُسْتَطَابُ لَكَ الألوَانُ، وَتُنْقَلُ إِلَيْكَ الْجِفَانُ ! وَمَا ظَنَنْتُ أَنَّكَ تُجِيبُ إِلى طَعَامِ قَوْم، عَائِلُهُمْ مَجْفُوٌّ!وَغَنِيُّهُمْ مَدْعُوٌّ. فَانْظُرْ إِلَى مَا تَقْضِمُهُ مِنْ هذَا الْمَقْضَمِ، فَمَا اشْتَبَهَ عَلَيْكَ عِلْمُهُ فَالْفِظْهُ، وَمَا أَيْقَنَتَ بِطِيبِ وَجهِهِ فَنَلْ مِنْهُ وما حسبتك وقد شغلك أَكلُ الطَّيِّبَاتِ، كَالْبَهِيمَةِ الْمَرْبُوطَةِ، هَمُّهَا عَلَفُهَا، أَوِ الْمُرْسَلَةِ شُغْلُهَا تَقَمُّمُهَا !طُوبَى !! فَاتَّقِ اللهَ يَا ابْنَ حُنَيْف، وَلْتَكْفِكَ أَقْرَاصُكَ، لِيَكُونَ مِنْ النَّارِ خَلاَصُكَ ) وقال المهاتما غاندي المحايد بين الصح والغلط إنما يعزز الغلط ويحبط الصح ... وللحديث صلة 

 

 

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات




5000