..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا نخاف ان نقول الحقيقة!

محسن وهيب عبد

شعبنا ينزف ،والخونة والمفسدون بين ظهرانيناا والدواعش السياسيون يتقلدون المناصب ويعرقلون الحلول الجذرية التي تخرج العراق من ازماته.

الفلوجة مثلا؛  مهما كانت مدينة عراقية صغيرة صنع منها اعداء العراق اسطورة خادعة:

•-           فوجد فيها الدواعش حاضنتهم الام الرؤوم .

•-           ووجدت فيها قناة الجزيرة القطرية وقناة العربية السعودية وقناة الشرقية البعثية وغيرهن من القنوات الماجورة استوديوا الاخبارها المفبركة والاشاعات المعادية للعراق .

•-           ووجد فيها البعثيون المجرمون قتلة  الشعب العراقي الحصن والملاذ .

•-           ووجد فيها المفخخون المختبر والمصنع لتزويد بغداد بما تحتاج اليه من ادوات الموت والتفجير والدمار.

•-           ووجد فيها دواعش السياسة الحجة بالحفاظ على ارواح المدنيين!! .

•-           وقد خدع السيد رئيس الوزراء العبادي في ايامه الاولى لطلب الجناح السياسي لداعش واوقف القصف لترتقي الحال في الفلوجة الى ماهي عليه بفضل قلة حيلة قادتنا ودعم الجناح السياسي لداعش في الحكومة والبرلمان.

الآن الفلوجة ، تصعّد في الموقف وتتحدى بالتمثيل بالضحايا والتخويف وتهدد بغداد تهديدا فعليا وحقيقيا ، بل  وتهدد العراق  كله ، بل والمنطقة كلها، بل والعالم كله مما اسقط مؤقتا في ايدي الجناح السياسي لداعش فتحدد دعمهم لداعش الفلوجة مؤقتا بانتظار الفرصة المواتية، ولذا بدا العمل من خلال قنوات اخرى ليبقى سناريو الفلوجة قائما دائما ،وليبقى الارهاب والقلق ونزيف الدم وقوافل الشهداء مستمر.

ان وراء كل توقف لعمليات التحرير خصوصا التي يشترك بها الحشد الشعبي سبب يستدعي مراجعة الموقف من الحكومة والبرلمان، والتوقف في تحرير تكريت نموذجا

نعم ؛ على مشارف تكريت وعلى امتار من مركزها توقفت معركة التحرير ليبرز التبرير:

 انهم توقفوا للحفاظ على الارواح !! ونحن نعلم ان لا احد من المدنيين هناك ولا يوجد غير الدواعش ... لكن ليس لنا الا ان نقبل.

ثم قالوا من اجل البنية التحتية وفي الحسابات العسكرية لا حساب لذلك في المدن المستباحة من قبل الاعداء.

 وقالوا توقف التحرير لوجود مفخخات كثيرة وهو حساب سابق يجب ان لا يبرر به التوقف !!!

 اما الحقيقة في التأخير فقد كان: هو وجود قيادات بعثية تدخل التحالف الامريكي لاخراجهم  وانقاذهم وقد فعل على رؤوس الاشهاد وكان حصة التحرير فقط  عزوز ابو الثلج، لانه كان مطلوبا للامريكان وخافوا الفضيحة.

يتكرر السناريو اليوم مع الرمادي والفلوجة والتحالف الامريكي  يعود ليمنع علنا الطائرات العراقية من ضرب الدواعش في الفلوجة والرمادي. ودون ان يحرك المسؤولون ساكنا .

نريد الحقيقة:

لماذا قبل اكثر من سنة صرح المالكي بانه سيحرر الفلوجة خلال اسبوع وراحت مئات الاسابيع وراح المالكي نفسه والفلوجة لا زالت.

وقبل اكثر من اسبوع صرح القائد العام للقوات المسلحة  العبادي: سيتم التحرير خلال ايام ويزف بشرى الانتصار للشعب،  وليس هناك من بودار مع مضي اكثر من عشرة ايام!!!!!!

نريد من خبرائنا العسكريين الوطنيين ان  يدققوا في موضوع الفلوجة ، ويخبروا الشعب بالحقيقة... هل هي في الحقيقة عصية على ابطال العراق والحشد الشعبي خصوصا بعدته وعديده ومعنوياته ام هناك في الامر ن ن ن ن ن  مثل انة تكريت.

الكلام موجه الى  من يملك القرار : من يظن ان الناس اغبياء ويمكن ان يسخر من عقولهم بتصريحات كاذبة  ويداهن الاجانب الامريكان اعداء العراق ويقول انهم لا يساعدوا داعش انما يقول ذلك على حساب وطنيته وهو يلعب بالنار ، والذي يظن ان الناس اغبياء انما هو الغبي، فان اي كارثة تحل بابنائنا ستكون نارا  لا يحترق بها العراقيون فقط

الفلوجة لا تحتاج من ابطال الحشد الشعبي مع معنوياته العالية وسلاحه المتطور وعديده الهائل  لا كثر من ثلاث ايام فقط لتطهيرها بالكامل ،  وكذلك الرمادي ليس بأكثر منها وليس الموصل كذلك على ان يتخذ البرلمان والحكومة قرارا بتحجيم دور السفير الامريكي فورا وتجميد عمل الخبراء الامريكان والطلب الى التحالف الدولي البائس الذي مضى على وجوده المزيف اكثر من سنة وهو يدغدغ داعش ولتسرح وتمرح في ظله وتحتل مزيدا من المدن وتدمر مزيدا من الاثار الحضارية الاوطاننا.

ان مجرد قول الحقيقة من قبل اصحاب الحل والعقد في العراق؛ يجعلهم ابطالا تاريخيين وقد لا تخسرون مكانتهم ومناصبهم التي هي سبب خوفهم من قول الحقيقة ، بل سيرتفع شأنكم بنصرة شعبكم ووطنكم ، كما هي سنة التاريخ.

 

محسن وهيب عبد


التعليقات




5000