..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يـا ســلـيـلَ الـعـارِ بـعـضَ الـخـجـلِ

عطا الحاج يوسف منصور

عـاصـفُ الـحـزمِ انـتـهى بالـشـلـلِ

   ورجـيــعُ الـعـصــفِ عــصـفُ الامــلِ

 

إنّـهـا اُضـحـــوكـةٌ أدلــى بــــهـا

   عـبـقــريُّ الــقــــــومِ عـنــدَ الـفـشـــلِ

 

ذاكَ سَــلـمـانُ وَمَــنْ حــالـفـهُ

   قــدْ أعــادوهــا كــحـــربِ الـجَــمَـلِ

 

حـينَ شــنّـوا وبـحِـقـدٍ حَـربَـهُمْ

   داعـشـــيّـاً وحــيُـــهُ مِــنْ هُــبَـــــلِ 

 

قـالَ سـلـمانُ انـصـروا الـدينَ فهلْ

   قــدْ وعـى مـا قــالَ والامــرُ جَـليْ  

 

أيَّ ديــنٍ صِـرتَ تـحـمـيهِ  وذا

   ديــنُـكَ الـقــتـلُ لـشـــعبٍ أعــزلِ

 

وعـلى هـذا أقــمـتُـمْ حُـكـمَـكُـمْ

   يـا ســليلَ العـارِ بعضَ الـخَـجَـلِ   

 

لـيسَ آلُ ســعـودِ إلّا سُــبّـةً 

   سَــلَــكـتْ آخِـــرَهُـــمْ بــالاولِ

 

كَـفّـروا الـناسَ أبـاحـوا قَتْـلَهمْ

   ديــنُـهُـمْ هــذا فــأنّــى يَـنـطـلي 

 

طـوّبوا الارضَ وشـعباً باسـمهم

   وســمـوهُ وســـمَ مـملــوكٍ طَلِـيْ  ******   [ الطلي معناهُ المربوط أو الموثوق بالحبل ]  

 

وعـلى هـذا تَـوالـى جَـمـعُهمْ

   ســافِـلٌ يُــدلـي بـها للأســـفَـلِ

 

راجِـعِ الـتـأريخَ عـنـهُمْ سـترى

   كــمْ مُـصابٍ ومُـصابٍ جَـلَـلِ

 

أسـفي أنّي أرى شـعـباً ولا 

   يُـنْـصَرُ الـحُـقُّ أمامَ الـمَحـفَـلِ 

 

موقـفُ الـشـيخِ وحـسبي نَـمِرٌ

   حـينَ نـادى وبصوتٍ مُـذهـلِ  

 

حُـكمُ آلِ ســعودِ حُـكمٌ باطلٌ

   قـارِعوا الـباطلَ حتّى يَـنْجلي

 

كُــلُّ هــذا الآلِ آلٌ فـاســـدٌ  

   إنْ أردنـا وصـفَهُمْ بالـمُجملِ  

يـا تُرى شـعبي أيبقى خانعاً

   ويــكـونُ خَــولاً لـلـخَـــــولِ ؟!

 

إنّ آلَ ســعودِ فرضٌ لـعنُهُمْ

   فـيـهِ أجــرٌ وهو خـيـرُ الـعَملِ  

 

    

 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 28/05/2015 10:31:44
أخي الاديب الشاعر الفنان الدكتور إبراهيم الخزعلي

نعم يا عزيزي كلّ هذه الآلات هي من نسخ الالات السابقه
آل سفيان وآل مروان وهم اللآن يمثلون الصهيونية وأمريكا
فكيف للعراق وسوريا واليمن أن تشق طريقها ؟!

فشكراً لكَ أيها العراقي الاصيل على تعليقكَ وحضوركَ
لكَ مني كلَّ المودة والتقدير والاحترام .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 28/05/2015 10:24:36
أخي الشاعر النابه عبد الوهاب المُطلبي

تعليقك هو نُصْرةٌ للحق واحتجاج على الظلم ولا بُدَّ من
وقفةٍ ضد هؤلاء الظالمين .

تحياتي وتقديري لكَ مع سلام خاص لأخينا الشاعر العلم
عبد الفتاح المُطلبي .

الحاج عطا

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 27/05/2015 19:53:45
الأخ الأكبر الأستاذ الحاج عطا يوسف منصور المحترم :
تحياتي القلبية
سيدي إن البشرية ابتلت بهذه (الآلات ) التي صنعها تجار

النفط والحروب والموت
آل سعود .. آل بطيخ .. آل .. آل ، وما هذه الآلات إلاّ عالات على البشرية .

وعـلى هـذا تَـوالـى جَـمـعُهمْ
ســافِـلٌ يُــدلـي بـها للأســـفَـلِ
================================

دمت لنا اخا عزيزا
إبراهيم







الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 27/05/2015 19:52:02
الأخ الأكبر الأستاذ الحاج عطا يوسف منصور المحترم :
تحياتي القلبية
سيدي إن البشرية ابتلت بهذه (الآلات ) التي صنعها تجار

النفط والحروب والموت
آل سعود .. آل بطيخ .. آل .. آل ، وما هذه الآلات إلاّ عالات على البشرية .

وعـلى هـذا تَـوالـى جَـمـعُهمْ
ســافِـلٌ يُــدلـي بـها للأســـفَـلِ
================================

دمت لنا اخا عزيزا
إبراهيم







الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 27/05/2015 18:36:51
الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف
أرق التحايا اليكم
لقموقـفُ الـشـيخِ وحـسبي نَـمِرٌ

حـينَ نـادى وبصوتٍ مُـذهـلِ



حُـكمُ آلِ ســعودِ حُـكمٌ باطلٌ

قـارِعوا الـباطلَ حتّى يَـنْجلي



كُــلُّ هــذا الآلِ آلٌ فـاســـدٌ

إنْ أردنـا وصـفَهُمْ بالـمُجملِ

يـا تُرى شـعبي أيبقى خانعاً

ويــكـونُ خَــولاً لـلـخَـــــولِ ؟!



إنّ آلَ ســعودِ فرضٌ لـعنُهُمْ

فـيـهِ أجــرٌ وهو خـيـرُ الـعَملِ

د أحسنت وأجدت
محبتي وتقديري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 27/05/2015 18:32:20
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

لقد تم تصحيح النشر فشكراً للنور على هذه الالتفاتة

أخي العزيز إن مأساتنا في العراق وفي سوريا واليمن و
ليبيا وغيرها من الدول العربيه هو من إفرازات الفكر
الوهابي التكفيري المتمثل بآل سعود وخليفه ومَنْ سار على
نهجهم وبتوجيه صهيوني أمريكي لتدمير هذه الدول التي لا
تتفق والخط الصهيوني وبهذه تكون الصهيونية قد رمتْ
عصفورين بحجر واحد ولكن لا أرى في هذه الضارةإلّا نافعةً
لهذه الدول وشعوبها بمشيئة الله وتكون النتيجة حسرةً على
الصهيونية وخدامها من آل سعود وتحالفهم.

دمتَ مشرقاً أيها السكسفون

تحياتي مشفوعة بالمودة لكَ مع باقة ورد .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 27/05/2015 13:09:40
قـالَ سـلـمانُ انـصـروا الـدينَ فهلْ

قــدْ وعـى مـا قــالَ والامــرُ جَـليْ



أيَّ ديــنٍ صِـرتَ تـحـمـيهِ وذا

ديــنُـكَ الـقــتـلُ لـشـــعبٍ أعــزلِ



وعـلى هـذا أقــمـتُـمْ حُـكـمَـكُـمْ

يـا ســليلَ العـارِ بعضَ الـخَـجَـلِ
ـــــــــــــــــ
في الحقيقة أظلم القصيدة بنقلي هنا ثلاثة أبيات منها فقط !!!
القصيدة تشع صدقاً وألماً وموسيقية
أخي الشاعر الثر عطا الحاج يوسف
لقد آلمني مشهد الأمس في الفلوجة حيث الأراذل أعدموا الجندي الجريح واحتفوا بشنقه وكأنه عرس وطني !
أتمنى لك موفور الصحة والفرح والعطاء باستمرار




5000