..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رســــــــــــــالة الأنبار الاخباريـــــــــــــــة

نهاد شكر الحديثي

 

= سؤالنا لحكومتنا المركزية والمحلية من ينقـــــــــذ ســـد حــديثة ومحطته الكهرومائية عن التوقف، بسبب انخفاض مستوى المياه في نهر الفرات،؟ وقد ادى انخفاظ منسوب المياه الى توقف قسم من التوربينات المنتجة للطاقة الكهربائية التي تحتاج الى تيار مائي قوي عند مقدمة اسفل السد ، ناهيك عن قِدم تلك التوربينات المنتجة للكهرباء وتآكلها ، اثر كثيرا في ديمومة عملها وتعرضها بين الحين والاخر الى العطل بسبب قلة قطع الغيار التي تحتاجها، مما ادى لزيادة ساعات القطع المبرمج لها الى اكثر من 22 ساعة في اليوم في عموم مدن محافظة الانبار، وهل يدرك المسؤولون والمتخصصون ان مايحتاجه السد من المياه هو(600)متر مكعب؟اوهل يدركون ان لمياه المتدفقة الى العراق نقصت من جانب تركيا وسوريا التي تشترك ايضا في حوض نهري دجلة والفرات ووصلت الى نحو (200)متر مكعب؟وعلينا ياحكومتنا الرشيدة ان لا نكتفي بالعتب بل يجب اجراء مفاوضات سريعة لايجاد الحلول وتامين قطع الغيار للتروبينات المتأكلة والتي تعودلمنتصف السبعينيات!!! واحيانا اعتقد ان المسؤولين في وزارة الموارد المائية لا يعرفون شيئا عن سد حديثة !! وربما لا يدركون اهميته الاستراتيجية في العراق وعموم المنطقة!!!وعسى من يستجيب لانقاذ العراق من هذا المازق الجديد الخطير، واللهم قد بلغت، اللهم فاشهد

=تفقد نائب رئيس الوزراء السيّد " بهاء الأعرجي " مساء ا8 أيار 2015 ، القطعات العسكرية المُتواجدة في مدخل كرمة الفلوجة الواقعة شمال غرب العاصمة بغداد . وإطلّع السيّد " الأعرجي " على سير العمليات العسكرية المُتواصلة ضمن قاطع مسؤولية اللواء الرابع والعشرون ( لواء المُثنى ) ضمن الفرقة السادسة ، و تحريره للمناطق المُغتصبة من قبل داعش الإرهابي في أطراف قضاء أبو غريب . كما عقد السيّد نائب رئيس الوزراء إجتماعاً مع القادة العسكريين ، أكد فيه ضرورة إدامة زخم الإنتصارات و تكثيف إيصال المعلومات الدقيقة لأبناء الشعب العراقي جرّاء التقدم الكبير و الملحوظ الذي تُحرزهُ القوات المُسلّحة في جبهات القتال و رأب الصدع الذي حصل على خلفية الشائعات التي روجها الأعداء في الأيام الماضية بهدف سرقة طعم الإنتصارات المُتحققة .

=حث مساعد رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الركن مرضي مشحن بمقر ببغداد مع مدير مكتب التعاون الأمني الأمريكي بالعراق الفريق مايكل بدناريك، آلية تجهيز الجيش العراقي بالمعدات والآليات العسكرية، وأكد الفريق أهمية التنسيق والتعاون مع الجانب الأمريكي في هذا المجال لمواجهة التحديات التي من شأنها أن تؤخر معارك تحرير الأنبار والموصل وتحقيق النصر ضد تنظيم(داعش) الإرهابي، من جانبه، أعرب مدير المكتب الأمني الأمريكي عن استعداد بلاده لدعم الجيش العراقي بالأسلحة والمعدات.. وشدد على أهمية التعاون والتنسيق المشترك في هذا المجال بين بغداد وواشنطن كما بحث رئيس أركان الجيش الفريق أول بابكر زيباري في بغداد مع مسؤول المدربين العسكريين الأستراليين في العراق العميد ناكي سوريال التعاون المشترك بين البلدين في مجال التدريب العسكري.

كد عضو مجلس محافظة الانبار عذال عبيد ان الوضع الامني في محافظة الانبار مستقر نوعا ما، مبينا ان عناصر داعش لم يتمكنوا من الوصول الى اي هدف في مناطق المحافظة.

عبيد في حديث مع " الاتجاه برس" اوضح ان طيران الجو العراق تمكن من استهداف عدة تجمعات لعناصر داعش الوهابية في اماكن تواجدهم، مما اثر ذلك من قدراتهم القتالية.

واضاف ان الوضع الانساني في المحافظة أخذ بالتراجع بسبب ارتفاع اسعار المواد الغذائية، مؤكدا ان اهالي المحافظة بحاجة الى مساعدات غذائية عاجلة وخاصة من مادة الطحين ومادة الرز حيث تكاد تكون هذه المواد معدومة لدى الاهالي وخصوصا في منطقتي حديثة والبغدادي.


=اعلن اللواء الركن ناصر الغنام ان قوات الجزيرة والبادية قتلت اربع ارهابيين ودمرت زورق يستخدم من قبلهم في ناحية البغدادي ، واضاف.وفي الوقت نفسة قام رجال قوات الجزيرة بتوزيع 500 حصة غذائية على المواطنيين الصامدين في حديثة، مؤكدا ( وهذا عهدااا منا الى الابطال في حديثة والبغدادي باننا اخوانكم رجال الجيش العراقي سنقاتل الارهابيين وسنحمل الارزاق لاهلنا وسنكسر حصار الارهابيين ان شاء الله)


"داعش" سيطر على مركز الرمادي والقتال الآن على أسوار المجمع الحكومي

كشف مصدر مسؤول في محافظة الانبار، الجمعة15 مايس، سيطرة تنظيم داعش على مركز مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار (110 كم غرب بغداد) مستغلا سوء الاحوال الجوية، وأشار إلى أن القتال الآن يجري على أسوار المجمع الحكومي. وقال المصدر إن "هناك قتالاً عنيفاً في مدينة الرمادي "، مؤكداً أن "تنظيم داعش اخترق مركز مدينة الرمادي وحي الجمعية وقطانة منذ الساعة العاشرة من مساء الخميس 14 مايس مستغلاً سوء الأحوال الجوية". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "المعارك مع تنظيم داعش تدور على أسوار المجمع الحكومي مبيناً أن "التنظيم استهدف مبنى المحافظة وقيادة عمليات الشرطة وباقي النقاط العسكرية بعدد من السيارات المفخخة".من جهة اخرى اعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن مباشرة القوات المسلحة العراقية بهجوم مضاد لتطهير الأحياء التي احتلها تنظيم داعش في مدينة الرمادي، مبينة أن تلك القوات تخوض الآن معركة لـ"سحق المجموعات المتسللة". وقالت العمليات المشتركة في بيان صحافي، "باشرت قواتنا الوطنية بهجوم مضاد لتطهير الاحياء التي تسللت اليها عصابات داعش الارهابية الى بعض احياء مدينة الرمادي، وتخوض الان قواتنا المسلحة والشرطة الاتحادية وابناء العشائر مدعومة بقصف جوي من قبل طائرات التحالف الدولي والقوة الجوية العراقية وطيران الجيش معركة بطولية لسحق المجموعات المتسللة وتدميرها". واضافت أن "القيادة المشتركة باشرت بارسال تعزيزات جديدة لدعم هجوم قواتنا ومساندة العشائر الوطنية الاصيلة في مواجهة تعرضات مجاميع داعش الارهابية المتسللة". وشهدت الانبار، الجمعة (15 أيار 2015)، تطورات أمنية لافتة تمثلت بسيطرة داعش على مناطق الجمعية والبو علوان والثيلة وشارع 17 في الرمادي بالكامل، فيما أعدم التنظيم أعدم 17 شخصاً بينهم منتسبون بالقوات الأمنية بالمدينة، في حين حمل مسؤولون في المحافظة وزارتي الدفاع والداخلية مسؤولية "تدهور" الوضع الأمني في الرمادي ومناطق أخرى بالمحافظة، وطالبوا بإنقاذ الأهالي.

فيما أعلن عضو مجلس ناحية البغدادي نجم العبيدي، الجمعة، عن إصابة عدد من المدنيين بجروح في المجمع السكني بناحية البغدادي غرب الرمادي نتيجة تعرضه لهجوم من قبل تنظيم "داعش"، مطالبا الحكومة بفك الحصار عن 700 أسرة محاصرة في المجمع.

  

  

نهاد شكر الحديثي


التعليقات




5000